بدء الدراسة بثالث فروع الجامعات الأجنبية بالعاصمة الإدارية - بوابة الشروق
الأربعاء 22 يناير 2020 1:15 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

بدء الدراسة بثالث فروع الجامعات الأجنبية بالعاصمة الإدارية

 عمر فارس:
نشر فى : الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 1:38 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 1:42 م

وزير التعليم العالي: التوسع في إنشاء الجامعات يخلق تنافسية لتقديم خدمة تعليمية أفضل
افتتح وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، أمس اﻷربعاء، بدء الدراسة بفرع جامعة هيرتفوردشاير البريطانية، بالعاصمة الإدارية الجديدة، وبذلك يصل عدد أفرع الجامعات الأجنبية بالقاهرة لثلاثة فروع بالعاصمة الإدارية، بحضور الدكتور ديفيد بيرن رئيس فرع جامعة هيرتفوردشاير، و الدكتور محمد الطيب، مساعد الوزير للشئون الفنية، والقائم بعمل أمين مجلس الجامعات الأجنبية.
وقال عبد الغفار، إن التوسع في إنشاء الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية، بالإضافة إلى الجامعات التكنولوجية الجديدة، وفتح أفرع للجامعات الأجنبية يؤدي لخلق تنافسية بين الجامعات لتقديم أفضل البرامج الدراسية للطلاب، لاسيما وأن الوزارة تولي اهتماما كبيرا بالبرامج الدراسية المتطورة التي تقدمها الجامعات.
وأضاف أن القيادة السياسية تهتم باستضافة عدد من أفرع الجامعات الدولية المرموقة في العاصمة الإدارية، فضلا عن إصدار قانون ينظم العمل بها لإتاحة الفرصة أمام الطلاب الراغبين في الدراسة بالخارج لتلقي هذه الخدمة التعليمية دون الاضطرار للسفر، مشيرا إلى أن الوزارة يهمها تسويق تلك الجامعات لجذب الطلاب الوافدين للدراسة في مصر، خاصة بعد إضافة المزيد من البرامج الدراسية المتميزة التي تتماشى مع متطلبات سوق العمل العالمي.
وتفقد الوزير خلال زيارته معامل الكيمياء و الأحياء والقاعة التفاعلية للطلاب والمكتبة والأستوديو والمسرح باﻹضافة إلى قاعات المحاضرات، وحرص على تبادل الحديث مع الطلاب حول أمنياتهم المستقبلية، والبرامج الدراسية التي يهتموا بدراستها في الجامعة.
في سياق أخر، افتتح وزير التعليم العالي مساء أمس الأول، المؤتمر الدولي لعلاج جذور الأسنان، وأكد على أهمية المؤتمر ودوره في مناقشة ما هو جديد في طب الأسنان بشكل عام وعلاج الجذور بشكل خاص.
وشدد على قدرة مصر على استضافة المؤتمرات الدولية في شتى المجالات بشكل يضاهي التنظيم العالمي لأي مؤتمر بالخارج، مشيرًا إلى أن المؤتمرات العلمية تعد فرصة طيبة لتبادل الخبرات والتكنولوجيا الجديدة في مجال طب الأسنان.
وقال أستاذ علاج الجذور بكلية الطب جامعة عين شمس وأمين عام المؤتمر، الدكتور أحمد عبدالرحمن، إن النسخة السادسة للمؤتمر تعد الأكبر في الشرق الأوسط من حيث عدد المحاضرين والذي تخطى أكثر من 200 محاضر وعدد الأوراق البحثية التي ستناقش في المؤتمر، بما يجعله قبلة علمية لكل المتخصصين في مجال علاج جذور الأسنان من داخل وخارج العالم العربي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك