أستاذ جراحة بطب القاهرة: عمليات التجميل لا تقدم سحرا.. والموضوع له أبعاد أخرى - بوابة الشروق
الإثنين 26 فبراير 2024 9:57 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

أستاذ جراحة بطب القاهرة: عمليات التجميل لا تقدم سحرا.. والموضوع له أبعاد أخرى

عمر فارس
نشر في: الإثنين 12 فبراير 2024 - 12:00 م | آخر تحديث: الإثنين 12 فبراير 2024 - 12:00 م

الدكتور خالد صادق يتحدث عن ضوابط إجراء عمليات التجميل الجراحية
الدكتور خالد صادق: عمليات التجميل لا تقدم سحرًا بشأن القوام والموضوع له أبعاد أخرى


قال الدكتور خالد صادق، أستاذ مساعد جراحة التجميل بكلية الطب جامعة القاهرة، إن قرار إجراء عملية تجميل يأتي على حسب الضرورة، فجراحة التجميل نوعين، الأولى جراحات تكميلية ضرورية وتأتي بعد تعرض المريض لحادث أو حروق أو استئصال ورم وتحتاج الذهاب إلى جراح ولها شعب كثيرة، والثانية جراحات تجميلية مثل الشفط والشد ويكون لها دوافع نفسية وثقافية.

وأضاف صادق خلال تصريحات لـ"الشروق"، أن الترهل في البطن يعد شيئا سيئا، وعلى المريض أن يعالجها، وذلك من خلال إجراء عملية شد البطن، متابعا، "لكن في مصر هناك هجوما على عمليات التجميل ومن يقوم بها دون النظر إلى نفسية أو دوافع المريض".

وأشار إلى الضرورة النفسية لمثل تلك العمليات، فهي تعالج عيوب الجسم وتحسن الحالة النفسية.

وتابع، "الجراحات التجميلية تعالج مشكلات نفسية وتحقق الثقة بالذات"، قائلا: "دكتور التجميل يقيم المشكلة، ويسمع للمريض، ثم يجري الكشف الإكلنيكي والمناظرة الطبية، ثم يعرض بروتوكول الجراحة على المريض"، مشيرا إلى ضرورة التحلي بالوضوح والصراحة مع الطبيب المعالج.

وأكد أن عمليات جراحة التجميل لا تقدم سحرًا بشأن القوام، والموضوع له أبعاد أخرى، مثل العمليات التي تتم في الهيكل العظمي، وما يقدمه الأطباء هو نسخة ووضع أفضل مما عليه المريض في الوقت الحالي.

ووجه المرضى المقبلين على إجراء جراحات التجميل، بضرورة إجراء تحاليل قبل الجراحات، والتأكد من حصول المواد المتسخدمة على تصريح وموافقات من الصحة، ومراعاة حقوق وواجبات المريض إلى حد الآمان، والتأكد من أن التقنية المستخدمة آمنة.

واستطرد، "يجب على المريض البحث والتأكد شهادات وخبرات الطبيب، وعدم الاعتماد على الترويج للأطباء من خلال الميديا، فهي قد تكون مضللة، ولا يجب الاستماع إلى الإعلانات الغريبة، مثل إمكانية ذهاب المريض إلى العمل بعد 3 أيام من إجراء الجراحة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك