انتقادات واحتجاجات في برلين عقب إلغاء مؤتمر فلسطين - بوابة الشروق
الخميس 18 يوليه 2024 12:53 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

انتقادات واحتجاجات في برلين عقب إلغاء مؤتمر فلسطين

برلين - د ب أ
نشر في: السبت 13 أبريل 2024 - 8:08 م | آخر تحديث: السبت 13 أبريل 2024 - 8:08 م

أعقب قرار إلغاء "مؤتمر فلسطين" المثير للجدل أمس الجمعة في برلين انتقادات واحتجاجات اليوم السبت.

وكان من المقرر أن يستمر المؤتمر لمدة ثلاثة أيام لكنه تم وقفه بعد ساعتين من انطلاقه.

وذكر منظمو المؤتمر أن الشرطة قوضت الحقوق الديمقراطية عن طريق إلغاء الفعالية.

كما شهدت شوارع برلين عدة احتجاجات وانتشرت قوات الشرطة في المدينة بأعداد كبيرة.

وفضت الشرطة أمس الجمعة المؤتمر المؤيد للفلسطينيين في منطقة تمبلهوف في برلين، وطلبت من نحو 250 مشاركا مغادرة مكان المؤتمر، بعد ساعتين فقط من بدء أعمال المؤتمر الذي كان من المقرر أن يستمر ثلاثة أيام.

وانتقد منظمو المؤتمر العدوان العسكري الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، وهاجموا دعم الحكومة الألمانية للحكومة الإسرائيلية.

وقالت المحامية نادية سمور اليوم السبت، بالنيابة عن المنظمين، إن إجراءات الشرطة كانت غير متناسبة إطلاقا وأنه كان من الممكن أن يتم اتخاذ إجراءات أقل تطرفا.

وذكرت أن الشرطة أحبطت جميع محاولات حماية التجمع. وأضافت أنه لم يتم الإدلاء بأي بيانات جنائية، وهي حقيقة أقرتها الشرطة.

وكان أفراد الشرطة ألغوا المؤتمر أمس، والسبب الذي قدمته السلطات هو بث فيديو لخطاب رجل ممنوع من ممارسة النشاط السياسي في ألمانيا بسبب خطاب الكراهية ضد إسرائيل واليهود.

وعندما تحدث الناشط قطعت الشرطة الإرسال وفصلت الكهرباء لفترة عن مقر "مؤتمر فلسطين" الذي تنظمه مجموعات مختلفة مؤيدة للفلسطينيين.

وبحسب متحدث باسم الشرطة، فإن السلطات رأت خطرا "يتمثل في احتمال تكرار مثل هذه الخطابات المعادية للسامية وتمجيد العنف وإنكار المحرقة خلال هذا الحدث".

وأشارت سمور إلى أن المنظمين لم يعلموا بالحظر وكان قد تم إبلاغهم به قبل تنظيم الفعالية بفترة قصيرة. وأضافت أن إجراء الشرطة كان غير قانوني من وجهة نظر المنظمين وأنه تم تقديم اعتراض للشرطة كي يواصلوا التجمع.

وتظاهر العديد من الأشخاص ضد إلغاء الفعالية في مسيرات أدارها منظمو المؤتمر. وهتف المتظاهرون بهتافات منها "تحيا فلسطين"، و"فلسطين لن تموت أبدا" خلال الاحتجاجات.

واحتشدت بالقرب منهم مجموعة صغيرة تحمل أعلام إسرائيل.

وأشادت وزيرة الداخلية نانسي فيزر على موقع "إكس" (تويتر سابقا) بجهود الشرطة، وكتبت: "من الصواب والضروري أن تقوم شرطة برلين باتخاذ إجراءات صارمة ضد ما يسمى بمؤتمر فلسطين. نحن لا نتسامح مع الدعاية الإسلاموية والكراهية ضد اليهود".

كما وصفت نقابة الشرطة إلغاء المؤتمر من قبل الشرطة بأنها "إشارة قوية لأولئك الذين يستغلون ديمقراطيتنا أو يشككون في حسم قوات الشرطة في العاصمة".

وقال الرئيس الإقليمي للنقابة، شتيفان فيه، في بيان صحفي: "يجب على أي شخص يريد الاستفادة من فرصنا الديمقراطية أن يلتزم أيضا باللوائح والقوانين".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك