منها في مصر.. ما حقيقة تجول الحيوانات في شوارع الدول التي تفرض الحظر؟ - بوابة الشروق
الثلاثاء 26 مايو 2020 2:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

منها في مصر.. ما حقيقة تجول الحيوانات في شوارع الدول التي تفرض الحظر؟

منال الوراقي
نشر فى : الخميس 14 مايو 2020 - 2:19 م | آخر تحديث : الخميس 14 مايو 2020 - 2:19 م

أدى اتباع المواطنين لإجراءات الحظر والإغلاق التي فرضتها معظم الحكومات بدول العالم للتصدي لتفشي فيروس كورونا إلى وجود حالة من الهدوء وفراغ الشوارع من المارة نتيجة بقاء المواطنين في المنازل، وهو ما شجع الحياة البرية والحيوانات في بعض الدول إلى الظهور بكثرة في الشوارع والمدن، حتى أنه انتشرت خلال فترة الحظر العديد من الصور والفيديوهات التي رصدت حركات غير طبيعية ونادرة للحيوانات بشوارع المدن.

وبالرغم من حقيقة رصد الحيوانات البرية في المدن وعواصم الدول إلا أن بعض الصور والفيديوهات المنتشرة كانت كاذبة ومضللة وبعضها كان يعود لفترة ما قبل اندلاع فيروس كورونا، وأخرى كانت عبارة عن صور مفبركة ليس لها أساس من الصحة، نرصد بعض تلك الصور والفيديوهات المضللة في التقرير التالي:

- دب في شوارع مصر

في مصر، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا لدب يتجول في أحد شوارع مدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، في أثناء فترة حظر التجوال، نهاية أبريل الماضي، ليثير حالة من الفزع لدى سكان المحافظة، بعدما أكد روّاد مواقع التواصل أن الصور حقيقية والتقطت من كاميرا مراقبة في شارع مدرسة صلاح سالم بالمدينة.

ولكن سرعان ما نفت الجهات الأمنية الواقعة، وأكدوا أن كل ما تم تداوله شائعات روّجها أشخاص غير مسؤولين، وأن الصور على الأرجح تم تعديلها ببرنامج "فوتوشوب"، وأن المنطقة آمنة ولا يوجد ما يثير الخوف والفزع، وشدّدوا على عدم ترويج الشائعات.

- الغزلان بشواطئ الهند

وفي الهند، انتشرت فيديوهات كثيرة بمواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا، تزعم رصد تنزه وتجول الغزلان بالشواطي الفارغة، وسط الإغلاق الذي تشهده البلاد بسبب الفيروس، فأظهر مقطع فيديو غزال وهو يلعب بسعادة ويداعب أمواج البحر، زعم أنه رصد بشاطئ تشاندرابهاجا في منطقة بوري بولاية أوديشا الهندية.

 

ولكن بتقطيع الفيديو إلى صور باستخدام الأداة "إنفيد"، وإجراء بحث عكسي في صور جوجل، وجدت صحيفة "إنديا توداي" الهندية، أن الفيديو قديم ويعود تاريخه إلى خمس سنوات ماضية، إذ وجد أن الفيديو تم تحميله على فيسبوك في 10 نوفمبر 2015، من قبل المخرج الفرنسي أنتوني مارتن، الذي اصطحب غزاله إلى الشاطئ كنوع من النزهة ولإلتقاط بعض الصور والفيديوهات له، ليظهر الغزال رد فعل مبهر، إذ كتب أنتوني في وصف الفيديو: "الغزال تتجول وتحاول ركوب الأمواج، تقفز وتدور بفرح"، ليتضح أيضا أن الغزال تم تصويره في جنوب فرنسا وليس في الهند.

كما وجد الفيديو منشور في تقرير على موقع "ذا دودو" الأمريكي، المتخصص في سرد قصص الحيوانات وقضايا حقوق الحيوان، في 21 ديسمبر 2015، تحت عنوان "لا يمكن تخيل سعادة الغزال بأمواج المحيط"، منسوبا إلى المصور الفرنسي، وفي المتن اتضح أن مقطع الفيديو تم تصويره في جنوب فرنسا وليس في الهند.

- إطلاق الأسود الروسية

وفي نهاية مارس الماضي، تم تداول صور ومقاطع فيديو بشكل واسع بين المغردين ورواد مواقع التواصل في دول العالم منها مصر، قيل أنها لأسود تتجول في الشوارع الروسية مع بداية حظر التجوال، وفي الوقت الذي ادعى البعض أنها خرجت للتجول في الشوارع الفارغة، زعم البعض الأخر أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قام بنشرها لإجبار المواطنين على تطبيق الحجر الصحي في المنزل.

ولكن وكالة "سبوتنيك" الروسية، نفت ما تردد موضحة أنه مع التدقيق البسيط وبالبحث في صور جوجل وجد أن الصور تعود لأسد يدخل أحد الأحياء في جنوب إفريقيا نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية في عام 2006، خلال خبر تحدث عن مشكلة حقيقية تعانيها بعض مدن جنوب إفريقيا، جراء دخول الأسود الأحياء المأهولة بالسكان، وتسببها في حالة هلع ومخاطر كبيرة.

- الأسود بميناء الإسكندرية

وفي فبراير الماضي، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الجدل، بعدما تداول ناشطو "فيسبوك"، صوراً تظهر تجول ثلاثة أسود على رصيف الحاويات، مؤكدين أنها التقطت داخل ميناء الإسكندرية، لتتأجج حالة من الذعر بين سكان المدينة المصرية، الذين تساءلوا عن كيفية وصول الأسود إلى الميناء، بينما ثارت موجة من السخرية والاستغراب، حيث تساءلوا عن تأثيرها على حركة الشحن.

ولكن سرعان ما تدخلت الجهات الرسمية لنفي تلك الأنباء، مؤكدين أنهم راقبوا الكاميرات في الميناء، إذ أكد رضا الغندور، المتحدث الرسمي باسم هيئة ميناء الإسكندرية، في تصريحات للصحفيين، أن ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، عن تجول 3 أسود برصيف الحاويات داخل الميناء، غير صحيح تماماً، مؤكداً عدم وجود أي علاقة بين ميناء الإسكندرية والصور المتداولة للأسود، مرجحاً أن تكون الصور المتداولة التقطت في دولة أخرى.

- الفيلة في شوارع روسيا

في نهاية يناير الماضي، ثارت ضجة في مدينة يكاترينبورج الروسية، بعد ظهور زوج من الفيلة وسط المدينة الثلجية، وأفادت وسائل الإعلام المحلية أولا أن الفيلين فرا من حديقة الحيوان ونشرت صورا فوتوغرافية ومقاطع فيديو أظهرت الفيلين يتجولان فوق أرصفة الشوارع المغطاة بالثلج، وفقا لوكالة "فرانس برس" الفرنسية.

 

ولكن فيما بعد، خرج المتحدث الرسمي باسم شرطة المدينة، فاليري جوريليخ، وأكد أن "الفيلين لم يفرا ولم يتجولان في الشوارع، وأن الفيديوهات والصور المنتشرة على شبكات التواصل الاجتماعي صورت لحظة نقلهم إلى سيرك آخر".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك