في ذكرى ميلادها الـ94.. 3 مراحل مليئة بالشخصيات في حياة هدى سلطان - بوابة الشروق
السبت 7 ديسمبر 2019 11:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

في ذكرى ميلادها الـ94.. 3 مراحل مليئة بالشخصيات في حياة هدى سلطان

الشيماء أحمد فاروق
نشر فى : الأربعاء 14 أغسطس 2019 - 10:47 م | آخر تحديث : الأربعاء 14 أغسطس 2019 - 10:47 م

في 15 أغسطس عام 1925 ولدت الفنانة والمطربة هدى سلطان، التي تحل ذكرى ميلادها اليوم بعد رحيلها عن عالمنا منذ 13 عامًا، فكانت أحد الوجوه السينمائية الشهيرة في زمن الفن الجميل، كما يصفونه، وكانت الوجه الحنون في صورة الأم المصرية على شاشة التلفزيون لسنوات.

هي بهيجة عبد السلام عبد العال، واشتهرت فنيًا بهدى سلطان، وشقيقة المطرب والملحن محمد فوزي، بلغ رصيدها الفني أكثر من 100 عمل بين السينما والتلفزيون، بالإضافة لأغانيها المتنوعة في الأفلام التي شاركت فيها.

وترصد «الشروق» في ذكرى مرور 94 عامًا على ميلادها، التغيرات الفنية في الأدوار التي قدمتها هدى سلطان.

بدأ الكاتب محمود قاسم في مقدمته عن الفنانة هدى سلطان في كتابه "الوجه والقناع أشرار السينما المصرية"، قائلًا: "فجأة تحولت هذه الفتاة الرقيقة الغناءة ضعيفة الجناح أحيانًا الرومانسية في أفلامها الأولى إلى إمرأة شعبية تتفجر بالأنوثة والخطيئة والشر.."، هكذا يمكن تقسيم رحلة هدى سلطان السينمائية إلى جزئين، قبل دخولها عالم الدراما التلفزيونية بالطبع.

المرحلة الأولى

طيبة فالبداية كانت تؤدي أدوار الفتاة أو السيدة الطيبة الرومانسية والزوجة المخلصة والحبيبة، ومن أفلام هذه المرحلة:

الأسطى حسن

وجسدت فيه دور الزوجة والأم المخلصة لزوجها، وهو عامل بسيط في أحد ورش الخراطة، ولعب دور البطولة أمامها فريد شوقي وزوزو ماضي وماري منيب وحسين رياض، وهو إنتاج عام 1952، ومن إخراج صلاح أبو سيف.

مكتوب على الجبين

فيلم درامي يحكي قصة زوجة لم ترزق بالإنجاب فتقوم أم زوجها بتحريضه عليها ليطلقها ويتخلص منها ويتزوج بأخرى تستطيع الإنجاب، وشاركها البطولة عماد حمدي وفريد شوقي، وإنتاج عام 1953.

تاكسي الغرام

فيلم كوميدي رومانسي من تأليف أبو السعود الإبياري عن فتاة "هدى سلطان" تقع في حب سائق التاكسي الذي تجمعها به الصدفة، ولكن الفارق الاجتماعي يقف أمامهما فتتنكر في زي سائق هي الأخرى لكي تستطيع إقناعه بالزواج.

وشاركها البطولة عبد العزيز محمود ومحمود المليجي وحسن فايق، والفيلم إنتاج عام 1954.

 

 

رصيف نمرة خمسة

قدمت هدى شخصية "نزهة" فتاة تبحث عن مأوى للتخلص من العصابة التي تتحكم في حياتها، وتقع في حب الشاويش خميس وتقوم بتربية أولاده، الفيلم من بطولة فريد شوقي وزكي رستم ومحمود المليجي وفاخر فاخر وإنتاج عام 1956.

 

 

الشيخ حسن

جسدت دور الزوجة الثانية الطيبة المحبة لزوجها، وقام بالبطولة معها حسين صدقي وهو مخرج الفيلم وليلى فوزي "الزوجة الأولى"، ودولت أبيض واستيفان روستي.

المرحلة الثانية

يقول الكاتب محمود قاسم في كتابه إن المخرج عز الدين ذو الفقار، صاحب الفضل في إعادة صياغة شخصية وصورة هدى سلطان على شاشة السينما عام 1958 من خلال الفيلم الذي لعبت فيه دور مختلف تمامًا عما قدمته في سنوات عملها السابقة.

وهو فيلم "إمرأة على الطريق" من تأليف عبد الحي أديب، فجسدت هدى دور المرأة التي تستخدم كافة أسلحتها مع الجميع سلاح الأنوثة والغواية والخيانة، وشاركها البطولة شكري سرحان ورشدي أباظة وزكي رستم.

 

يقارن محمود قاسم بين شكل هدى سلطان في المرحلتين قائلًا: "كانت المرأة المغلوبة على أمرها التي جسدتها هدى عاشقة ومحتشمة وحالمة ورمانسية في هيئتها أما المرأة الشريرة فهي تضع المنديل أبو اوية فوق رأسها ولا تتورع عن إظهار مفاتنها أو اختيار لحظة صنع الإثارة..".

وقد استثمر المنتجون والمخرجون نجاح هدى في أداء الدور في أفلام جسدت فيها شخصية شبيهة بدورها في "إمرأة على الطريق" في أفلام أخرى مثل "نهاية الطريق" و"قاطع طريق" والاثنين مع رشدي أباظة، وقدمت في عام 1960 فقط 7 أفلام بعد نجاحها.

المرحلة الثالثة

وهي مرحلة الدراما التلفزيونية والتي لعبت فيها هدى شخصية الأم، هي بالفعل لعبت هذا الدور في صغرها ولكن، في الدراما استطاعت ترك بصمة مختلفة تمامًا من خلال مشاركتها في أعمال درامية ناجحة.

 

 

يقول الفنان صلاح السعدني عنها في عدد بمجلة المحيط الثقافي عام 2006: "كانت نعم الأم لنا جميعًا ونالت منا كل احترام وتقدير، تعرفت عليها عن قرب من خلال عملنا في مسلسل أرابيسك وهي من الفنانات القليلات اللاتي يحترمن عملهن..".

 

 

ومن أدوار هذه المرحلة "نفيسة هانم" في الدراما التلفزيونية ليالي الحلمية الجزء الأول، و"أمينة" في بين القصرين، و"أم حسن" في مسلسل أرابيسك، و"فاطمة تعلبة" في مسلسل الوتد، و"الحاجة آمنة" في زيزنيا بأجزاءه، "وأم رحيم" في مسلسل الليل وآخره.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك