قتلى وجرحى في بيروت والجيش يهدد بإطلاق النار.. ماذا يحدث داخل لبنان؟ - بوابة الشروق
السبت 23 أكتوبر 2021 7:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

قتلى وجرحى في بيروت والجيش يهدد بإطلاق النار.. ماذا يحدث داخل لبنان؟

جنود من الجيش اللبناني ينتشرون بعد اشتباك بين متظاهرين مناهضين للحكومة ومؤيدين لحرتكي حزب الله وأمل وسط بيروت. تصوير: محمد عزاقير - رويترز
جنود من الجيش اللبناني ينتشرون بعد اشتباك بين متظاهرين مناهضين للحكومة ومؤيدين لحرتكي حزب الله وأمل وسط بيروت. تصوير: محمد عزاقير - رويترز
إلهام عبدالعزيز:
نشر في: الخميس 14 أكتوبر 2021 - 2:52 م | آخر تحديث: الخميس 14 أكتوبر 2021 - 2:53 م

شهد محيط قصر العدل بمدينة بيروت، وتحديدا منطقة الطيونة، صباح اليوم، إطلاق نار كثيف لتفريق اعتصام مناصرو "حزب الله" و"حركة أمل" ضد القاضي طارق البيطار، المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، بعد تعرضه لانتقادات حادة من قبل قيادات حزب الله وحركة أمل، حيث يتهمه الثنائي الشيعي بتسييس قضية انفجار مرفأ بيروت، وعدم احترام الأصول الدستورية والقانونية في التحقيق.

فماذا يحدث في لبنان؟ وكيف تصرف الحيش؟ وبماذا رد حزب الله وحركة أمل؟

• قتلى وجرحى في الطيونة

أفادت "الوكالة اللبنانية للإعلام" بسقوط 3 قتلى في إطلاق النار خلال الاحتجاجات، كما أكد الهلال الأحمر اللبناني إصابة 20 شخصا، وتم نقلهم إلى مختلف مستشفيات العاصمة بيروت.

• الجيش ينشر تعزيزات أمنية

انتشرت عناصر الجيش اللبناني بكثافة في منطقة الطيونة لتطويق العنف، وتوعد المسلحين بأشد العقاب، وأكد الجيش أنه سيطلق النار على أي مسلح في الطرقات.

• الجيش يحذر

بعدما طالب المدنيين بإخلاء الشوارع، حذر الجيش اللبناني، منفذي أعمال العنف، من أن الوحدات المنتشرة في منطقة الطيونة ستقوم بإطلاق النار تجاه أي مسلح يتواجد على الطرقات، أو من يقدم على إطلاق النار من أي مكان آخر.

• تحركات عاجلة

دعا رئيس الوزراء نجيب ميقاتي، للهدوء وعدم الانسياق وراء أعمال العنف، خصوصا في هذا التوقيت الحرج الذي تشهده البلاد، وشدد على معاقبة كل من أطلق الرصاص، كما عقد وزير الداخلية اجتماعا استثنائيا لمجلس الأمن الداخلي المركزي من أجل ضبط الأوضاع الأمنية.

• حزب الله يدعو لضبط النفس

انتشرت عناصر مسلحة من حزب الله وحركة أمل في المناطق المحيطة بالمكان، بحسب ما أفادت مراسلة "العربية".

كما أصدر الحزبان بيانا مشتركا، قالا فيه إن الرصاص أطلق تجاه المتظاهرين، لاسيما على رؤوسهم، كما دعيا أنصارهما إلى ضبط النفس، من أجل درء الفتنة.

• دعوة للاعتصام

دعا مناصرو حزب الله وحركة أمل، في وقت سابق، إلى تنفيذ اعتصام ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، وتجمعوا في منطقة الطيونة منذ الأمس، استعدادا للتوجه نحو قصر العدل في بيروت حيث يقام الاعتصام، حسبما ذكرت "بي بي سي" عربية.

• محكمة التمييز

جاءت دعوات الاعتصام ردا على رفض الغرفة الأولى لدى محكمة التمييز المدنية في لبنان، أحدث شكوى مقدمة ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، القاضي طارق البيطار، كما قررت عدم قبول طلب الرد الثاني المقدم من وكيلي النائبين اللبنانيين علي خليل وغازي زعيتر، مما يسمح للبيطار باستئناف العمل في التحقيق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك