النيابة تصرح بدفن جثامين 7 غرقى والبحث عن اثنين آخرين في شواطئ الإسكندرية - بوابة الشروق
الأحد 27 سبتمبر 2020 2:19 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

النيابة تصرح بدفن جثامين 7 غرقى والبحث عن اثنين آخرين في شواطئ الإسكندرية

أرشيفية
أرشيفية
عصام عامر:
نشر في: السبت 15 أغسطس 2020 - 2:12 م | آخر تحديث: السبت 15 أغسطس 2020 - 2:12 م

لعدم وجود شبهة جنائية.. ونشرة بأوصاف الجثتين المجهولتين لتحديد هويتهما

أمر المحامي العام لنيابات الدخيلة الكلية في الإسكندرية، اليوم السبت، بتسليم جثامين 7 أشخاص لأسرهم، عقب توقيع الكشف الطبي عليهم، لعدم وجود شبهة جنائية وكونهم حالات غرق عادية، حيث لقوا مصرعهم في 3 شواطئ مختلفة، غربي المحافظة.

وطلبت النيابة العامة، سرعة إفادتها بتحريات المباحث، وعمل نشرة بأوصاف الجثتين المجهولتين لـ"شاب وفتاة"، قذفتهما مياه البحر علي رمال شاطئ العجمي، لتحديد هوية صاحبيهما.

ويأت ذلك فيما لقيّ 9 أشخاص، مصرعهم غرقًا في شواطئ "شهرزاد، والهانوفيل، والساحل الشمالي"، أمس الجمعة، وتم انتشال 7 جثامين منهم، وجارٍ البحث عن 2 آخرين، وذلك في 3 حوادث متفرقة، غربي الإسكندرية.

ووفقًا لمصدر أمني، للشروق، فقد تلقى مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، اللواء سامي عبد الرازق غنيم، إخطارًا من، مدير إدارة شرطة الحماية المدنية، وشرطة النجدة، ومأموري قسمي شرطة "الدخيلة، وبرج العرب"، بحوادث الغرق الثلاثة.

والحادثة الأولى، لقي فيها 3 أشخاص مصرعهم، غرقًا في مياه البحر بشاطئ قرية "جولدن بيتش"، عند الكيلو 47 بالساحل الشمالي، وهم: مصطفى إسماعيل أحمد عبد الرحيم، 19 عامًا، ومحمد نشأت فكري عبد الحميد، 19 عامًا، ومحمود عبد الرحمن سعد عبد الرحيم، 17 عامًا، من قرية بهيج، وتم استخراج جثمان الأول، وجارٍ البحث عن الـ2 الباقين بواسطة قوات الإنقاذ النهري.

والحادثة الثانية، لقيت فيها سيدة تدعى، شروق حسين جابر، 30 عامًا، ربة منزل، مقيمة في منطقة الحلوجي بنطاق دائرة قسم شرطة الجمرك، مصرعها، غرقًا، أثناء قيامها بالسباحة بمياه شاطئ خاص، في منطقة العجمي، غربي الإسكندرية، وبعد انتشالها بوقت قصير قذفت أمواج البحر، جثتين، لشخصين مجهولين "شاب، وفتاة" على رمال الشاطئ جارِ التعرف على هويتهما.

كما تم انتشال شاب يدعى، رضا مجاهد عبد العزيز، 32 عامًا، ميكانيكي سيارات، مقيم في نطاق دائرة مركز شرطة منيا القمح، محافظة الشرقية، ومحمد مجدي رمضان عباس، 30 عامًا، عامل في السعودية، مقيم في منطقة العجمي، لقيا مصرعهما غرقًا أثناء استحمامها في مياه البحر، فيما تعالج شقيقة الأخير وتدعى هدير 18 عامًا، بالمستشفى الميري.

بينما الحادثة الثالثة، فشهدها شاطئ "شهرزاد"، بالعجمي، ولقي فيها كريم جابر محمد أحمد علي، 31 عامًا، وسامح محمد سعد أحمد إبراهيم، 19 عامًا، مصرعهما غرقًا أثناء استحمامهما في مياه البحر.

تم نقل الجثامين لمشرحة الإسعاف في منطقة كوم الدكه، وجارٍ إنهاء إجراءات تسليمهم لأسرهم، وذلك عقب تحرير محاضر بوقائع الغرق الـ3، بقسمي شرطة "الدخيلة، وبرج العرب"، وجارٍ العرض على النيابة العامة؛ لتباشر التحقيق.

يُذكر أن حالات الغرق التي شهدتها الإسكندرية، خلال الشهر الأخير، وقعت جراء مخالفة المواطنين لقرار مجلس الوزراء بغلق الشواطئ، ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية الرامية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، وقرار محافظ الإسكندرية، بغلق 61 شاطئا على مستوى المحافظة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك