أمريكا تتعهد بـ30 مليون دولار بشكل عاجل لصالح لبنان.. وتضع شرطا للدعم الدائم - بوابة الشروق
الأحد 20 سبتمبر 2020 4:38 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أمريكا تتعهد بـ30 مليون دولار بشكل عاجل لصالح لبنان.. وتضع شرطا للدعم الدائم

هدى أمين
نشر في: السبت 15 أغسطس 2020 - 10:39 م | آخر تحديث: السبت 15 أغسطس 2020 - 10:39 م

قال وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية، ديفيد هيل، إن واشنطن تتعهد بما يصل إلى 30 مليون دولار من الأموال الإضافية لمساعدة لبنان، في أعقاب انفجار مرفأ بيروت، الذي راح ضحيته أكثر من 170 قتيلاً.

وقال هيل، في بيان بالفيديو صدر السبت عن السفارة الأمريكية في بيروت، نقلًا عن موقع «CNN» الإخباري، مساء السبت، إنه «منذ 6 أغسطس، تساعد أمريكا الشعب اللبناني كل يوم من خلال توفير 18 مليون دولار من المواد الغذائية والأدوية وأشكال الإغاثة الأساسية الأخرى التي تمس الحاجة إليها بالإضافة إلى ذلك، نحن على استعداد للعمل مع الكونجرس للتعهد بتقديم أموال إضافية تصل إلى 30 مليون دولار لتمكين تدفق الحبوب عبر مرفأ بيروت على أساس عاجل ومؤقت».

وأضاف هيل: «ستلبي هذه المساعدة فقط الاحتياجات الإنسانية العاجلة الناجمة عن الانفجار، وسيتولى برنامج الأغذية العالمي معالجتها مباشرة من خلال المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص».

وبعد لقائه قادة سياسيين، إضافة إلى المجتمع المدني والشباب ورجال الدين، قال هيل «إن الطلب الأكثر شيوعا للتغيير الحقيقي لا يمكن أن يكون أكثر وضوحًا. هذه لحظة الحقيقة للبنان».

وتابع: «أمريكا تدعو القادة السياسيين في لبنان إلى الاستجابة لمطالب الشعب المزمنة والشرعية، ووضع خطة موثوقة ومقبولة من جانب الشعب اللبناني للحكم الرشيد، والإصلاح الاقتصادي والمالي السليم، ووضع حدّ للفساد المستشري الذي خنق طاقة لبنان الهائلة».

وأكد وكيل الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة لن تقدم دعمًا ماليًا مستدامًا إلا عند إجراء هذه التغييرات، موضحًا: «أمريكا وشركائها الدوليين سوف يستجيبون للإصلاحات المنهجية بدعم مالي مستدام، عندما يرون القادة اللبنانيين ملتزمين بتغيير حقيقي، بتغيير قولًا وفعلًا».

واستدرك هيل: «لكننا لا نستطيع، ولن نحاول، إملاء أي نتيجة. هذه لحظة للبنان لتحديد رؤية لبنانية - لا أجنبية - للبنان. أي نوع من لبنان لديكم وأي نوع من لبنان تريدون؟ فقط اللبنانيون هم من يستطيعون الإجابة على هذا السؤال».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك