بوزن ربع طن.. العثور على سلحفاة محيط جلدية مهددة بالانقراض في بريطانيا - بوابة الشروق
السبت 18 يناير 2020 4:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

بوزن ربع طن.. العثور على سلحفاة محيط جلدية مهددة بالانقراض في بريطانيا

محمد نصر
نشر فى : الأحد 15 ديسمبر 2019 - 12:49 م | آخر تحديث : الأحد 15 ديسمبر 2019 - 12:49 م

عثر على سلحفاة جلدية الظهر، تزن نحو ربع طن، مهددة بالانقراض، متوفاة بعدما انجرفت بالقرب من ضفاف أحد الأنهار، بمقاطعة إيسيكس البريطانية.

وكانت السلحفاة العملاقة - من أكبر السلاحف في العالم- قد توفت قبل وقت قصير من اكتشافها الأربعاء الماضي، وعثرت عليها أحدى السيدات أثناء قيامها بتمشية كلبها، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وحضر فريق إنقاذ من خفر سواحل مدينة ساوث وودهام، وتم نقل الحيوان إلى متحف التاريخ الطبيعي في لندن للفحص والحفظ.

وقال متحدث من الفريق: "بعد الوصول إلى الموقع، قام الفريق بالتنسيق مع برنامج استقصاء الحيتان في المملكة المتحدة (CSIP) ورتبوا للعودة يوم الخميس لاستعادة السلحفاة".

وأشار إلى عمل فريق الاسترداد من خفر السواحل وأعضاء CSIP وأصحاب المزارع المجاورة، سويًا لرفع السلحفاة التي تبلغ 250 كيلو بعناية فوق الجدار البحري لنقلها إلى متحف التاريخ الطبيعي لفحصها والحفاظ عليها."

وأضاف أندرو ديل، مسئول محطة ساوث وودهام الساحلية لخفر السواحل أنه: "عند طول 1.7 متر، ليس لدينا سجل لمثل هذا المشاهدة على الساحل الشرقي من قبل".

ويعرف عن من السلاحف المهددة بالانقراض السفر لمسافات طويلة الهجرة عبر المحيط الهادئ والأطلسي، ومعرضون بشكل خاص لابتلاع البلاستيك بسبب حجمهم، والخطأ اختيار الغذاء.

ووفقًا للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، يتم تصنيف حالة سلحفاة المحيط جلدية الظهر عالميًا على أنها معرضة لخطر انقراض الأدنى، ولكن العديد من فصائلها الفرعية مهددة بالانقراض، ونادرا ما يتم مشاهدتها في المياه البريطانية

وقالت سارة وارد، من مؤسسة "ساسكس وايلد لايف ترست" الخيرية حماية الحياة الطبيعية: "معظم مشاهد السلاحف في المملكة المتحدة تقع حول كورنوال وجنوب ويلز، من ناحية أخرى، فإن مشاهدات السلاحف عادة ما تكون خلال أشهر الصيف الأكثر دفئًا، عندما تكون قناديل البحر وفيرة - أحد مصادر السلاحف الرئيسية في الغذاء.

كما أن السلاحف الجلدية الظهر فريدة من نوعها بين السلاحف البحرية من حيث قدرتها على التعامل مع البحار الباردة، والتي تصل فيها درجة الحرارة إلى 5 درجات مئوية 5C ، وذلك بسبب نظام الدورة الدموية الخاص بها."

وتعتبر مشاهد السلاحف الجلدية أكثر ندرة بسبب سلوكها - فهى عادة ما تميل إلى الوصول إلى السطح للتنفس، ويمكنها أن تحبس أنفاسها تحت الماء لعدة ساعات في المرة الواحدة، كما أنها تميل إلى العيش حياة انفرادية، تتحد فقط لتكاثرها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك