مسئولون إسرائليون يبلغون الوفد الأمريكي برغبتهم في وقف إطلاق النار - بوابة الشروق
السبت 12 يونيو 2021 2:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

مسئولون إسرائليون يبلغون الوفد الأمريكي برغبتهم في وقف إطلاق النار

وكالات:
نشر في: الأحد 16 مايو 2021 - 2:40 م | آخر تحديث: الأحد 16 مايو 2021 - 2:40 م

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن مبعوث الرئيس الأمريكي إلى إسرائيل، هادي عمرو، التقى اليوم الأحد، بوزير الجيش بيني جانتس ومسؤولين كبار آخرين في إطار جهود وقف العملية العسكرية بقطاع غزة.

وأضافت الصحيفة، أن المبعوث الأمريكي بحث مع غانتس التصعيد في غزة والأوضاع في الضفة الغربية وسبل خفض التوتر بغية التوصل لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وقطاع غزة، بحسب وكالة "معاً" الفلسطينية.

وقال جانتس للوفد الأمريكي أن إسرائيل تسعى إلى إحلال وقف إطلاق نار طويل الأجل.

في ذات السياق نقل موقع "واللا" الإسرائيلي، اليوم الأحد، عن مسؤولين في المستويين السياسي والعسكري الإسرائيلي، قولهم: إنه يتعين على إسرائيل أن تبدأ بالتقدم نحو إنهاء العدوان على غزة والشروع في اتصالات من أجل التوصل إلى وقف إطلاق نار، وذلك على خلفية تزايد الضغوط الدولية على إسرائيل وتدهور الوضع الإنساني في قطاع غزة.

وبحسب الموقع الإسرائيلي، فإن إحدى القضايا المطروحة على طاولة المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، الذي سيجتمع خلال اليوم، تتعلق بالاقتراح المصري للشروع باتصالات حول وقف إطلاق نار أو الاستمرار في العدوان وتصعيده.

وأضاف أن الاعتقاد في جهاز الأمن الإسرائيلي هو أن "معظم غايات العمليات الجوية استنفدت، وتوسيع آخر للعملية العسكرية يعني اجتياحًا بريًا في غزة، وهو أمر يؤيده عدد قليل جدًا من المسؤولين في الحكومة. ولذلك، فإن مسؤولين إسرائيليين يقولون إن على إسرائيل تغيير موقفها والقول للوسطاء المصريين إنه إذا كان لدى حماس اقتراحًا لوقف إطلاق النار، فإسرائيل مستعدة للاستماع".

ونقل "واللا" عن مسؤول إسرائيلي رفيع تقديره أنه "ستبدأ اليوم زحزحة في موقف إسرائيل بكل ما يتعلق بوقف إطلاق النار وإنهاء العملية العسكرية".

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أنه "تتزايد الضغوط الدولية، خاصة من جانب الولايات المتحدة. ولم ينقل الأمريكيون مطلبا حازمًا لإنهاء العملية العسكرية، لكنهم ألمحوا إلى ذلك بنعومة خلال محادثة الرئيس بايدن مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وكذلك خلال محادثات وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، مع وزير الجيش، بيني جانتس".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك