يعود إلى 40 ألف عام.. اكتشاف جمجمة ذئب عملاق في روسيا - بوابة الشروق
الإثنين 14 أكتوبر 2019 6:51 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

يعود إلى 40 ألف عام.. اكتشاف جمجمة ذئب عملاق في روسيا

إيفون مدحت
نشر فى : الأحد 16 يونيو 2019 - 11:27 م | آخر تحديث : الأحد 16 يونيو 2019 - 11:27 م

أعلن العلماء عن اكتشاف جمجمة ذئب من العصر الجليدي يعود إلى 40 ألف عام، في تربة صقيعية بمنطقة باكوتيا السيبيرية.

وتتمتع الجمجمة بأسنان ضخمة وفرو كثيف يشبه حيوان الماموث العملاق، ويبلغ طولها حوالي 40 سنتيمترًا أي ما يقارب ضعف حجم رأس السلالة الحديثة والتي تتراوح بين 23 و28 سنتيمترًا.

وبحسب صحيفة «الديلي ميل» البريطانية، فقد تم اكتشاف الجمجمة العملاقة من قبل مواطن يدعى بافل إيمفيموف في صيف عام 2018، على ضفاف نهر صورخياخ بشمال شرق روسيا، لكن لم يُعلن عن الكشف سوى الآن.

وعُرضت الجمجمة في أحد المعارض بالعاصمة اليابانية طوكيو مع مجموعة من الكائنات تعود للعصر الجليدي من بينها الماموث الصوفي.

وفي هذا الإطار، قال العالم الروسي الدكتور ألبرت بروتوبوف، إن هذا الاكتشاف فريد من نوعه، موضحًا أنه لأول مرة يتم العثور على بقايا ذئب بليستوسيني كامل النمو وأنسجته لا تزال جيدة.

وأضاف أن سبب انفصال رأس الذئب عن باقي جسمه ما زال غير معلومًا، لكن العلماء بالمتحف السويدي للتاريخ الطبيعي سيفحصون الحمض النووي للجمجمة لمقارنتها بالسلالة الأوراسية بالعصر الحديث من أجل فهم كيفية تطور النوع وإعادة بناء المظهر.

ومن جانبه، ذكر أستاذ علم الحفريات والطب بجامعة جيكي اليابانية، والذي أجرى فحوصات الأشعة المقطعية للبقايا القديمة، ناوكي سوزوكي، «إن عضلاتهم وأعضائهم وعقولهم في حالة جيدة، لكننا نريد تقييم قدراتهم البدنية وبيئتهم من خلال مقارنتها بالأسود والذئاب اليوم».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك