هجوم ذو دوافع عنصرية على فتاتين في ألمانيا يثير موجة غضب - بوابة الشروق
السبت 20 يوليه 2024 5:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

هجوم ذو دوافع عنصرية على فتاتين في ألمانيا يثير موجة غضب

د ب أ
نشر في: الأحد 16 يونيو 2024 - 9:44 م | آخر تحديث: الأحد 16 يونيو 2024 - 9:44 م

قال متحدث باسم الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الأحد، إن الشرطة، بعد هجوم وقع في شمالي ألمانيا وأدى إلى إصابة فتاة من غانا ووالدها، تلقت عدة بلاغات، منها معلومات عن مشتبه بهم محتملين.

وأضاف المتحدث أن التحقيق الذي يجرى واسع النطاق وسيستغرق بعض الوقت.

وأفادت نتائج أولية توصلت إليها الشرطة أن فتاة من غانا تبلغ من العمر 8 سنوات وشقيقتها البالغة من العمر 10 سنوات تعرضتا لهجوم من جانب مجموعة من حوالي 20 مراهقا وشابا.

وجرى نقل الطفلة البالغة من العمر 8 سنوات ووالدها، الذي تدخل لحمايتها، إلى المستشفى مصابين بجروح وُصفت بأنها طفيفة.

وأثار ما يُزعم أنه هجوم عنصري موجة غضب لدى سياسيين واحتجاجا شعبيا.

ووقع الهجوم مساء أمس الأول الجمعة في بلدة جريفيسموهلن في ولاية مكلنبورج - فوربومرن الواقعة شمال شرقي ألمانيا.

وأفادت تقارير أن المهاجمين ركلوا الفتاة الصغيرة في وجهها. وعندما تدخل الوالد، اندلع شجار.

وتشير تقارير إلى أن المهاجمين رددوا شعارات عنصرية خلال مهرجان أٌقيم في المدينة، ويجري الآن التحقيق مع ما يصل إلى ثمانية أفراد من المجموعة لارتكابهم عدة جرائم منها الإيذاء الجسدي البالغ والتحريض على الكراهية.

ووقعت حوادث أخرى ذات دوافع عنصرية مشتبه بها في المنطقة خلال عطلة نهاية الأسبوع، منها قيام مجموعة بأداء التحية النازية في عاصمة الولاية شفيرين، ومشاجرة عنيفة في بلدة بينكون الصغيرة، التي تقع بالقرب من الحدود البولندية، وتضمنت هتافات عنصرية.

وأدت هذه الحوادث إلى تصاعد المخاوف بشأن تزايد العنصرية والعنف في المنطقة.

وقال رئيس بلدية جريفيسموهلن، لارس براهلر، إن أعمال العنف أصابته بالصدمة.

وأضاف: "هذه الجريمة ذات الدوافع العنصرية تصيبني بالذهول. فهي تظهر كراهية لا نهاية لها ووحشية لا يمكن كبحها ولا يمكن تبريرها". وتابع أن حقيقة كونهم مراهقين ليس عذرا أيضا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك