رئيس صندوق التنمية الثقافية: من يزعم اختفاء مقتنيات نجيب محفوظ «ماشافش حاجة» - بوابة الشروق
الأربعاء 21 أغسطس 2019 8:14 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





رئيس صندوق التنمية الثقافية: من يزعم اختفاء مقتنيات نجيب محفوظ «ماشافش حاجة»

شيماء شناوي
نشر فى : الثلاثاء 16 يوليه 2019 - 5:37 م | آخر تحديث : الثلاثاء 16 يوليه 2019 - 5:37 م

جميع المتعلقات الشخصية معروضة في المتحف.. والسجادة الحمراء تسلمناها ونجهز مكانا مناسبا لعرضها وحمايتها

قال الدكتور فتحى عبد الوهاب رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، إن ما يتردد بشأن اختفاء بعض مقتنيات الأديب الكبير نجيب محفوظ التي تسلمتها وزارة الثقافة وعدم عرضها في متحفه الجديد بتكية أبو الدهب، هو "أمر عار تمامًا من الصحة ويردده أشخاص لم يشاهدوا شيئا"، بحسب تعبيره، مؤكدًا أن "من سيزور المتحف سيتأكد من وجود المقتنيات التي زعم البعض أنها مفقودة".

وأضاف رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، في تصريح خاص لـ«الشروق»: "أغلب الصور التي التقطتها كاميرات وسائل الإعلام المختلفة، وتم نشرها يوم الافتتاح، تظهر تلك المتعلقات التي يدعى البعض اختفاءها مثل المسبحة والنظارة المكبرة، وغيرها".

وتابع «ما لم يتم عرضه بالفعل هو السجادة الحمراء الكبيرة، وهى مهداة بالفعل ضمن المقتنيات الأخرى التي أهدتها أسرة نجيب محفوظ إلى وزارة الثقافة، لكن عدم عرضها جاء لأسباب تتعلق بمساحة القاعة المخصصة للغرفة التي تضم المكتب الخشبي الخاص بنجيب محفوظ والكرسي الذى كان يجلس عليه ليكتب مؤلفاته ومقالاته، حيث إن مساحة السجادة أكبر من مساحة القاعة نفسها».
واستكمل: "الغرفة المخصصة بالمتحف أصغر من حجم غرفة المكتبة الأصلية بمنزله، بل إن جميع الغرف بالمتحف، أصغر من حجم السجادة، ولذا لم تعرض حتى الآن".
وأضاف: "عملنا على محاكاة لمكتبته بالمنزل، فتم تفصيل مكتبة خشبية على نفس الشاكلة والطراز، وتم الاستعانة بكتب مثيلة وجديدة نسبيًا لما كانت بغرفة المكتب، حيث تم وضع الكتب الأصلية في القاعة الأخرى التي تضم المكتبة الشخصية الخاصة به، والمهداة إليه".
وكشف عبد الوهاب أن التواصل ما زال جاريًا مع المهندس المعماري كريم الشابوري، مصمم العرض المتحفي لمتحف نجيب محفوظ، للوصول إلى طريقة ملائمة لعرض السجادة، وغالبًا لن تكون بوضعها على الأرض، حفاظًا عليها من الاتساخ، لكن سيتم عرضها بشكل يليق مع العرض المتحفي، وذلك خلال الأيام القليلة المقبلة.
وفيما يتعلق بالدور الثالث بتكية أبو الدهب، الذي لم تشمله خطة التطوير حتى الآن، قال عبد الوهاب إنه سيتم تطويره ليكون امتدادا للمتحف، لكنه لم يتلق تعليمات رسمية بهذا الأمر حتى الآن، مشيرا إلى أنه سيخصص للأنشطة التي تناسب المتحف، ومنها فعاليات "عقد ورش أدبية، وإقامة دورات سينمائية، وكذلك استضافة معارض فنية خاصة بالأديب نجيب محفوظ.

وكانت بعض وسائل الإعلام قد نشرت تقارير تفيد باختفاء بعض المقتنيات الشخصية الخاصة بالأديب نجيب محفوظ، ومنها سجادة حمراء نادرة ومرتفعة الثمن، ومسبحة محفوظ، وعدسته المكبرة، مما أثار حالة من الجدل في الوسط الثقافي، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك