المبعوث الأممي إلى اليمن يطالب بدعم من مجلس الأمن لتمديد الهدنة - بوابة الشروق
الجمعة 1 يوليه 2022 4:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

المبعوث الأممي إلى اليمن يطالب بدعم من مجلس الأمن لتمديد الهدنة

صنعاء (د ب أ)
نشر في: الثلاثاء 17 مايو 2022 - 11:32 م | آخر تحديث: الثلاثاء 17 مايو 2022 - 11:32 م

طالب المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس جروندبرج، مساء اليوم الثلاثاء، بدعم من مجلس الأمن الدولي لتمديد الهدنة الإنسانية المعلنة في البلاد منذ أبريل الماضي لمدة شهرين قابلة للتمديد.

وقال جروندبرج في كلمة للصحفيين عقب جلسة مشاورات مغلقة مع مجلس الأمن الدولي"إن الهدنة لا تزال صامدة رغم التقارير عن خروقات متبادلة بين أطراف النزاع (الحوثيين والحكومة ) منذ اليوم الأول".

وأكد أن اليمن لا يحتمل العودة إلى وضع ما قبل الهدنة من تصعيد عسكري وجمود سياسي مستمرين "وأنه سيستمر في التحاور مع الأطراف لتخطي التحديات القائمة وضمان تمديد الهدنة".

وأضاف "في الأسابيع الستة الماضية شهدنا تأثير إيجابي ملحوظ على الحياة اليومية للكثير من اليمنيين. فقبل عدة أشهر، ربما ظن الكثيرين أن تحقيق هذه الخطوة هو أمر مستحيل".

وأوضح أنه على مدار الأسابيع الست الماضية "انخفض عدد الضحايا في صفوف المدنيين بشكل ملموس. وكذلك انخفضت وتيرة القتال إلى درجة كبيرة، فلم تُسجَّل أي هجمات جوية عابرة للحدود من اليمن ولم تكن هناك ضربات جوية مؤكدة داخل اليمن".

وتابع "شهدت الجبهات في جميع أنحاء اليمن هدوءً ملحوظًا. وهناك تقارير تفيد بزيادة القدرة على الوصول إلى المساعدات الإنسانية بما شمل مواقع على الخطوط الأمامية كان من الصعب للغاية الوصول إليها قبل الهدنة. لكنَّنا ما زلنا مع ذلك، وبالرغم من الانخفاض الكلي، نرى تقاريرًا مقلقةً بشأن استمرار القتال بما شمل أحداث أدت إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين في عدة مناطق بما فيها تعز والضالع".

ولفت إلى انطلاق رحلة تجارية جوية، هي الأولى منذ ست سنوات، من مطار صنعاء الدولي ووصلت الأردن يوم أمس. وعادت رحلة أخرى محمّلة بركاب يمنيين من عمَّان، الأردن، إلى صنعاء.وأضاف أنه يعمل مع جميع المعنيين لضمان انتظام الرحلات الجوية من مطار صنعاء وإليه خلال مدة الهدنة، وأنه يسعى لبحث آليات مستدامة لإبقاء المطار مفتوحًا أمام المسافرين "وهناك رحلة ثانية من المقرر إقلاعها يوم غد الخميس".

وفيما يخص ميناء الحديدة (غربي البلاد)، أفاد جروندبرج أن الحكومة اليمنية "سمحت بدخول 11 سفينة محملة بالوقود إلى ميناء الحديدة حتى الآن. يفوق ذلك كمية الوقود التي وصلت الميناء طوال الستة أشهر التي سبقت الهدنة.

وبخصوص الالتزام بعقد اجتماع حول فتح الطرق في تعز (جنوب غربي البلاد) ومحافظات أخرى، أوضح جروندبرج أن الحكومة اليمنية "حددت كمسؤولين للتواصل من جهتها لحضور اجتماع ترعاه الأمم المتحدة حسب بنود الهدنة. وننوي تنظيم اجتماع في عمَّان، الأردن، في أقرب وقت ممكن فور تعيين أنصار الله لممثليهم".

وشدد المبعوث الأممي على أهمية أن تدعم الهدنة بعملية سياسية تساعد على استمراريتها.

ومنذ نحو ثمان سنوات، يشهد اليمن صراعاً مسلحاً بين القوات الحكومية مسنودة بقوات التحالف من جهة، ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي الدعم من إيران من جهة ثانية، أسفر عن سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى، فضلاً عن جر البلاد نحو أسوأ ازمة إنسانية في العالم، إذ بات 80% من سكانه بحاجة إلى مساعدات، وفقاً للأمم المتحدة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك