مذكرة تعاون بين «العربية للعلوم المالية» والبورصة لتقديم منح جزئية للعاملين وأسرهم - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 يوليه 2019 5:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من يفوز بكأس أمم أفريقيا؟

مذكرة تعاون بين «العربية للعلوم المالية» والبورصة لتقديم منح جزئية للعاملين وأسرهم


نشر فى : الإثنين 17 يونيو 2019 - 2:43 م | آخر تحديث : الإثنين 17 يونيو 2019 - 2:43 م

وقع محمد فريد رئيس البورصة المصرية، مذكرة تعاون مع دكتور مصطفى هديب رئيس الأكاديمية العربية للعلوم الإدارية والمالية والمصرفية، تقضي بحصول العاملين في صناعة الأوراق المالية على برامج تعليمية تتنوع ما بين "برامج ماجستير ودكتوراة"، وبرامج تدريبية أخرى، في الأكاديمية بمنح جزئية، في مختلف المجالات والتخصصات العلمية، حرصا من إدارة البورصة المصرية على رفع مستويات العاملين في سوق المال وتأهيلهم للمشاركة في تنمية السوق، بحسب بيان اليوم.

تم توقيع مذكرة التعاون على هامش احتفال الأكاديمية العربية للعلوم الإدارية والمالية والمصرفية بتخريج الفوج رقم 29 من الدارسين في الأكاديمية بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة، بحضور لفيف من السادة أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية ونخبة من رجال السياسة والاقتصاد ورؤساء عددا من البنوك الكبرى.

وتتيح مذكرة التعاون تقديم خدمات تدريبية وتعليمية من خلال كل من الأكاديمية والبورصة للفئات الآتي ذكرها:
- العاملين بالبورصة المصرية.
- طلاب الاكاديمية العربية للعلوم الإدارية والمالية والمصرفية.
- الشركات المقيدة بالبورصة المصرية.
- الشركات الأعضاء "شركات الوساطة في الأوراق المالية".
- الراغبين في الاستثمار في البورصة المصرية.

فقد تم التوافق بين الطرفين على تلبية احتياجات كل قطاع بالتنسيق بين الاكاديمية والبورصة المصرية.

ويستفيد العاملون في البورصة المصرية من المذكرة من خلال الحصول على منح وامتيازات مالية في التخصصات الاتية:

الأول: تنفيذ برنامج ماجستير إدارة الأعمال المهني "MBA" الذي تمنحه الأكاديمية في تخصصات إدارة الأعمال -المصارف – الأسواق المالية – الإدارة المالية – الموارد البشرية – التسويق، باللغتين العربية أو الإنجليزية.

الثاني: تنفيذ برنامج الدكتوراة المهنية في إدارة الأعمال "DBA" الذي تمنحه الأكاديمية في تخصصات إدارة الأعمال -المصارف – الأسواق المالية – الإدارة المالية – الموارد البشرية – التسويق، باللغتين العربية أو الإنجليزية.

الثالث: تنفيذ البرامج التدريبية التي يحتاجها العاملين بالبورصة في النواحي الإدارية والمالية والفنية وكذلك تقييم العاملين وتحليل الوظائف.

وبحسب مذكرة التعاون يستفيد السادة العاملين بالبورصة المصرية وأسرهم "الآباء – الأبناء – الأزواج – الأخوة" من تلك المنح الجزئية.

وفيما يتعلق باستفادة طلاب الأكاديمية العربية للعلوم الإدارية والمالية والمصرفية "تخصص الأسواق المالية"، سيتم تنفيذ برنامج تدريبي لمدة يومين بمقر البورصة المصرية يتعرف خلالهما الطالب على نظام التداول الإلكتروني بالبورصة المصرية.

وفيما يتعلق بالعاملين بشركات الوساطة في الأوراق المالية والشركات المقيدة، جاري الاتفاق على عقد برامج تدريبية بالتنسيق المباشر بين الأكاديمية والبورصة للوقوف على احتياجات تلك الفئات، على أن يتم إبلاغ شركات الوساطة والشركات المقيدة بتفاصيل الاتفاق عقب الانتهاء منه.

من جهته، قال محمد فريد رئيس البورصة المصرية، إن مذكرة التعاون تكتسب أهمية كبيرة لما للكوادر البشرية المؤهلة والمدربة من دور بالغ الأثر في تنمية سوق المال عبر صياغة سياسات محترفة للتطوير تسهم في رفع كفاءة وتنافسية السوق بشكل دائم.

وتابع: "نسعى في البورصة لإحداث نقلة نوعية في الإطار الحاكم والمنظم لصناعة الأوراق المالية لما لها من تأثير كبير في دعم خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية وإن هذا الأمر لن يتأتى إلا من خلال كوادر بشرية مؤهلة قادرة على تغيير الواقع الى الأفضل وهذا ما نصبوا إليه".

فيما قال الدكتور مصطفى هديب رئيس الأكاديمية العربية للعلوم الإدارية والمالية والمصرفية، إن مذكرة التعاون تأتي في إطار من التعاون الثنائي مع البورصة المصرية لتأهيل كوادر بشرية قادرة على تقوية وتطوير صناعة الأوراق المالية.

وأضاف: "نرتب بالتنسيق مع البورصة المصرية أن يحصل كافة الدارسين في الأكاديمية بمختلف المجالات قبل تخرجهم برنامج تدريب عملي وعلمي كامل عن سوق الأوراق المالية"، مؤكدا أن هناك تنسيقا كاملا مع إدارة البورصة المصرية لتوفير خبراء لتدريب وتأهيل طلاب الأكاديمية في المسائل المتعلقة بسوق الأوراق المالية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك