وزيرة البيئة: اتخذنا خطوات جادة نحو مواجهة تغير المناخ بتوجيهات رئاسية - بوابة الشروق
الثلاثاء 27 يوليه 2021 8:24 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

وزيرة البيئة: اتخذنا خطوات جادة نحو مواجهة تغير المناخ بتوجيهات رئاسية

الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
أحمد علاء
نشر في: الخميس 17 يونيو 2021 - 12:38 ص | آخر تحديث: الخميس 17 يونيو 2021 - 12:38 ص

قال الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إن العالم أجمع وبالأخص الدول المتقدمة تستهدف رفع الطموح في قضية المناخ، وذلك بعدم قبول ارتفاع درجة حرارة الأرض مع الاستمرار في العمل بنفس الطرق التقليدية سواء في الحياة العامة أو في العمليات التنموية.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «التاسعة» الذي يُقدمه الإعلامي يوسف الحسيني على القناة الأولى، مساء الأربعاء، أن مصر في السنوات الأخيرة، بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بدأت اتخاذ خطوات جادة نحو مواجهة تغير المناخ، والتزمت بمسؤولياتها في الاتفاقيات الدولية وفقًا لخطوات واضحة تراعي مصالح المواطن المصري.

وأشارت إلى أن مصر تتعامل مع قضايا البيئة بجدية كاملة، لافتة إلى تصريح الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء خلال لقائه مع جون كيري مبعوث الرئيس الأمريكي للمناخ، بأن التحول المصري للاقتصاد الأخضر ليس حبرًا على ورق.

وأوضحت الوزيرة، أنه يتم تنفيذ مشروعات فعلية على أرض الواقع مثل مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة والتحول نحو استخدام الطاقة الشمسية، ومبادرة الرئيس بتحويل المركبات لتعمل بالغاز الطبيعي ثم المرحلة التالية التي تشمل العمل بالكهرباء، باعتبار أن قطاع النقل هو ثاني قطاع يؤثر بانبعاثاته في قضية تغير المناخ.

وأكدت أن مصر تعمل على تحلية مياه البحر عبر استخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية، وهي تكنولوجيا جديدة يتم العمل عليها في الوقت الراهن.

يُشار إلى أن لقاء مدبولي وكيري شهد استعراض جوانب التعاون الجاري بين مصر والولايات المتحدة في موضوعات البيئة وتغير المناخ، لا سيما في ضوء عرض مصر استضافة الدورة الـ 27 لمؤتمر أطراف الاتفاقية الإطارية في 2022.

وخلال الاجتماع، أكد رئيس الوزراء أن ملفات البيئة لم تعد ترفاً، ومصر من جانبها أخذت هذه الموضوعات بمنتهى الجدية، ولذا فهي واحدة من الدول القلائل التي التزمت بالوصول بنسبة الطاقة الجديدة في مزيج الطاقة المستخدم إلى ٤٢٪ خلال السنوات العشر المقبلة، بالإضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم مؤخراً مع إحدى الشركات الألمانية في مجال انتاج الهيدروجين الأخضر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك