لهوسه بالشهرة.. طبيب برازيلي يقدم استشارات ووصفات لمرضى كورونا مقابل اللايك - بوابة الشروق
الثلاثاء 27 يوليه 2021 8:39 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

لهوسه بالشهرة.. طبيب برازيلي يقدم استشارات ووصفات لمرضى كورونا مقابل اللايك

أدهم السيد:
نشر في: الخميس 17 يونيو 2021 - 12:15 ص | آخر تحديث: الخميس 17 يونيو 2021 - 12:15 ص

يستغل طبيب العيون البرازيلى ألبيرت ديكسون، يأس أهالى مصابين كورونا وبحثهم عن أى بارقة أمل للعلاج، ليوفر الاستشارات الطبية، ووصفات علاجية من الهيدرو كلوركوين المختلف على صحة استخدامه، وذلك مقابل الاشتراك في قناته ومتابعة حساباته على إنستجرام وفيسبوك.

ونقلت قناة بى بى سى البريطانية عن عدد من زبائن ألبيرت إنه يطلب منهم الاشتراك بقناته للحصول على مزيد من الاستشارات الطبية والمتابعة.

ويقول ألبيرت فى أحد فيديوهاته إنه على الزبون الاشتراك وأخذ صورة من الاشتراك وإرسالها على رقم واتساب خاص به قبل تلقي الاستشارة.

وبلغ عدد مشتركى قناة ألبيرت 200 ألف على يوتيوب، بينما أصبح لديه 140 ألف متابع على إنستجرام و50 ألف إعجاب لصفحته على فيسبوك.

ويضيف ألبيرت أنه يقوم بعلاج 500 شخص يوميا على مدار الأسبوع، ويخصص 8 ساعات يوميا للحالات المصابة.

ويستطرد ألبيرت أن استخدام دوائى هايدروكلوركوين وإيفرمكتان أساسى فى وصفاته لقناعته بفاعليتها رغم تأكيد منظمة الصحة العالمية، وكثير من الدراسات على عدم جدوى تلك الأدوية ضد الفيروس.

وبجانب عمله الطبى فألبيرت عضو كونغرس عن حزب بروز اليمينى، وقد تقدم بطلب لتوفير إيفرمكتان وهيدروكلوركوين مجانا لأبناء دائرته.

وصرح ألبيرت يوليو الماضى فى البرلمان البرازيلى بأنه عالج 31 ألف حالة حول العالم لم يمت منهم سوى شخصين حسب قوله.

يذكر أن الرئيس البرازيلى اليمينى جايير بولسنارو أبدى أكثر من مرة تأييده لأدوية مثل الكلوركوين رغم معارضة الأدلة العلمية لها حول جدواها لعلاج مصابى كورونا.

وتتضمن وصفات ألبيرت بجانب الكلوركوين أدوية مدرة للبول وأخرى مضادة للتخثر وستيرويدات ومضادات حيوية وأدوية للبروستاتا.

ويقول أندراى باك بروفيسور الصيدلة من جامعة راندوبوليس البرازيلية إن معظم الأدوية بوصفات ألبيرت غير مجدية مع الكورونا بل انمضادات التخثر قد تصيب المريض بالنزيف الشديد والستيرويدات قد تضعف مناعته.

ويوضح سيرجو روغ بروفيسور الأخلاق الطبية بجامعة فياكراز البرازيلية أن القانون البرازيلى يعاقب بالسجن لمدد تصل لعام كامل لأى طبيب يتسبب علاجه بأضرار على المريض.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك