أستاذ أورام يوضح كيفية التعرف على الإصابة بسرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر - بوابة الشروق
الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 5:01 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

أستاذ أورام يوضح كيفية التعرف على الإصابة بسرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر

بسنت الشرقاوي
نشر في: الأحد 17 أكتوبر 2021 - 5:04 م | آخر تحديث: الأحد 17 أكتوبر 2021 - 5:04 م

يحتفل العالم بالتوعية ضد مرض سرطان الثدي في شهر أكتوبر من كل عام منذ سنة 1985، حيث يعد هذا هو الوقت الذي حدثت فيه أول حركة منظمة للفت الانتباه إلى مخاطر سرطان الثدي في الولايات المتحدة، لتستمر منذ ذلك الحين حملات تثقيف الجمهور حول هذا المرض حول العالم في الازدهار والتكاثر.

وأطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي مبادرة لصحة المرأة تحت مسمى "أنت الأساس"، التى تستهدف الكشف المبكر عن أورام الثدى، حيث دعت وزارة الصحة والسكان، السيدات، إلى زيارة منافذ مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة، المتمثلة في أقرب وحدة صحية للكشف المبكر على أورام الثدى والأمراض المزمنة، وعلاجها مجانًا بأحدث البروتوكولات العالمية.

تواصلت "الشروق" مع الدكتور باسل رفقي، أستاذ مساعد جراحة الأورام في مركز الأورام بجامعة المنصورة، لمعرفة علامات الإصابة وطرق الوقاية من سرطان الثدي.

يقول "رفقي" إن مقولة "واحدة من كل 8 سيدات يتعرضن لخطر الإصابة"، تأخذ أكبر من حجمها، لأنها تنطبق في العموم على السيدات ممن تجاوزن الـ80 عاما.

• علامات الإصابة

أوضح "رفقي"، في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، أن وجود ألم أو إفرازات في الثدي ليس دليلا قاطعا على الإصابة بالورم، متابعا: "أغلب النساء ممن تعاملت معهن بنسبة 90% يعانين من الألم وإفرازات من الثدي، وفي الغالب يكون بسبب الهرمونات، وهناك حالات قد تصاب بأورام ليفية غير خبيثة، يتم استئصالها".

وأشار إلى أن العلامات الشائعة على الإصابة بالمرض وتستدعي الذهاب للطبيب، تتمثل في الآتي:

1. وجود كتل في الثدي.
2. وجود إفرازات على غير المعتاد.
3. وجود ألم في الثدي.
4. تغيير في شكل الثدي أو حجمه.
5. تغير في لون الجلد عن المعتاد.

• الكشف المبكر نجاة

وشدد "رفقي" على أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي، لأن ذلك يعني عدم دخول الورم في مراحل متأخرة، وبالتالي يحقق نسب شفاء عالية، والعلاج بغير الجرعات الكيماوية، كما يسمح للأطباء باستئصال الورم فقط دون الحاجة إلى استئصال الثدي كله.

وأوضح، في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، أن الكشف المبكر لا يعني الذهاب للطبيب بعد ظهور علامات، لكن الذهاب قبل الشعور بأي شيء كإجراءات احترازية لتحييد الورم في مراحله الأولى، مشيرا إلى أن ذلك يعتبر منهاجا تتبعه الحملة الرئاسية للكشف المبكر عن سرطان الثدي.

ولفت إلى أن الكشف المبكر يصلح للفتيات والسيدات بمعدل سنوي، ويبدأ من سن 40 عاما لمن لا يوجد لديهن تاريخ مرضي وراثي في العائلة، وسن 30 عاما لمن لديهن تاريخ وراثي للأورام.

• إحصائيات حول سرطان الثدي

بحسب الموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية، يعتبر سرطان الثدي أكثر أنواع السرطانات شيوعا، حيث بلغ إجمالي الإصابة به 2.2 مليون حالة في عام 2020.

وأشارت المنظمة إلى أن قُرابة امرأة واحدة من بين كل 12 تُصاب بسرطان الثدي، بما يمثل السبب الأول للوفيات الناجمة عن السرطان في أوساط النساء، وقد توفيت بسببه 685 ألف امرأة تقريبا في عام 2020، حيث تحدث معظم حالات الإصابة بسرطان الثدي والوفيات الناجمة عنه في البلدان المنخفضة الدخل والمتوسطة الدخل.

وهناك فوارق كبيرة بين البلدان مرتفعة ومنخفضة ومتوسطة الدخل، حيث يتجاوز معدل البقاء على قيد الحياة بعد الإصابة بسرطان الثدي 5 سنوات 90% في البلدان المرتفعة الدخل، في حين لا تتعدى نسبته 66% في الهند، و40% في جنوب إفريقيا، حيث تُسجَّل أعلى معدلات الوفيات الموحّدة حسب السن من جراء سرطان الثدي في إفريقيا وبولينيزيا، وتحدث نصف الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي عند النساء دون سن الخمسين في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك