تعرف على أبرز القطع الأثرية المعروضة في المتاحف المصرية الشهر الجاري - بوابة الشروق
السبت 27 نوفمبر 2021 4:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

تعرف على أبرز القطع الأثرية المعروضة في المتاحف المصرية الشهر الجاري

المتحف المصري
المتحف المصري
دينا شعبان:
نشر في: الأحد 17 أكتوبر 2021 - 11:48 ص | آخر تحديث: الأحد 17 أكتوبر 2021 - 11:48 ص

أعلنت وزارة السياحة والآثار، القطع الأثرية التي تم اختيارها لتكون تحف شهر أكتوبر بالمتاحف الأثرية على مستوى الجمهورية، وذلك ضمن التقليد الشهري لهذه المتاحف، عبر استفتاء الجمهور من خلال صفحاتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

متحف الفن الإسلامي:

يعرض خنجرا مصنوعا من الصلب، وله مقبض مصنوع من اليشم، يرجع إلى القرن 10هـ/ 16م.

المتحف القبطي:

يعرض صليبا مصنوعا من البرونز، يرتكز على قاعدة مجوفة نصف دائرية، زوايا الصليب محلاة بفصوص حمراء، وعليه نقوش على الوجهين.

متحف الإسكندرية القومي:

يعرض مشكاة مزخرفة بخطوط رفيعة حمراء مموهة بماء الذهب لأشكال طيور، وحافة المشكاة مزخرفة بشريط يحتوي على زخارف نباتية، منفذة بخطوط رفيعة حمراء على أرضية مموهة بالمينا الزرقاء.

متحف المجوهرات الملكية:

يعرض المتحف علبة مصنوعة من الذهب، بغطاء مستدير الشكل من العقيق الزيتي، ويعلوها صورة للملكة فريدة وتاج وهلال من البلاتين مرصعين بالماس.

متحف ركن فاروق:

يعرض كرسيا من القرن الـ20، مصنوعا من الخشب المطعم بالمينا الملونة، طبق الأصل لكرسي عرش الملك توت عنخ آمون، وهو ينسب للمدرسة الإلهامية التي نفذت العديد من القطع الفرعونية المقلدة، وكانت مدرسة حرفية رائدة في ذلك المجال.

متحف الشرطة القومي:

يعرض سيفا من الحديد من العصر العثماني، له مقبض من العاج والجراب خشبي، عليه حليات نحاسية ذات زخارف نباتية.

متحف قصر محمد علي بالمنيل:

يعرض شمعدانا مصنوعا من البورسلين الأبيض، ذو قاعدة دائرية، يليه بدن على شكل امرأة تحمل طفلا ممسكا بيده عمود ينتهي بـ4 أذرع محلاة بزخارف نباتية ووريدات تنتهي بـ4 تجاويف لوضع الشمع.

متحف المركبات الملكية:

يعرض تمثالا صغيرا من الصيني الملون لفارس يمتطي جوادا، والتمثال بقاعدة خشبية، صناعة النمسا.

متحف جاير آندرسون:

يعرض إناء ذو حافة مستديرة من القرن الـ19، يزين من القاعدة بزهور من الفضة، والبدن مزخرف بنقط من الذهب والفضة مع الزخارف النباتية بألوان المينا، ومشاهد لفارس يمتطي جوادا ويحمل سيفه.

متحف إيمحتب:

بعرض ناووس من الحجر الجيري، بداخلة تمثالان لرجل يدعى "مرى"، وزوجته تدعى "بيبتي"، واقفين، ونقش على جوانب الناووس أسماء وألقاب الزوجين.

متحف مطار القاهرة الدولي 2:

يعرض علبة نشوق من مقتنيات الملك فاروق، يتم عرضها لأول مرة، وهي مصنوعة من الذهب ذات غطاء مرصع بفصوص من الألماس، من محفوظات البنك المركزي.

متحف مطار القاهرة الدولي 3:

يعرض المتحف أيقونة للسيدة العذراء وهي تحمل السيد المسيح.

متحف السويس القومي:

يقدم المتحف غدارة آلية (البارود) عليها زخارف نباتية بالفضة والذهب، والمقبض من الخشب عليه زخارف نباتية مطعمة بالفضة، وينتهي بحلية من النحاس عليه زخارف بارزة، ويرجع إلى عصر أسرة محمد علي.

متحف آثار الإسماعيلية:

يعرض بلاطة من العصر العثماني مربعة الشكل، ومزخرفة بزخارف نباتية باللون الأبيض والأزرق والأصفر.

متحف آثار طنطا:

يعرض زهرية من البورسلين بفوهة ذات شفة تميل للخارج، عليها زخارف باللون الأزرق على أرضية بيضاء، يزينها عناصر نباتية و4 فتيات بملامح وملابس صينية، وترجع إلى عصر الأسرة العلوية.

متحف آثار مطروح:

يعرض تمثالا من الحجر الجيري، ذو عمود دعامة للظهر للمدعو "مددي"، مساعد قائد الجيش، ويظهر واقفا وقفة عسكرية، وألقابه مذكورة أعلى التمثال بنقش غائر.

متحف آثار تل بسطا:

يعرض طبقا عميقا من القيشاني، يرجع إلى عصر الدولة الحديثة، عليه من الداخل زخارف هندسية ونباتيه منفذة بالمداد الأسود.

متحف كفر الشيخ:

يعرض لوحة من الحجر الرملي ترجع إلى العصر الروماني، عليها نقش بالبارز يمثل المعبود حورس برأس صقر يرتدي التاج المزدوج، ويقف فوق المعبود "ست" في هيئة الثعبان ويطعنه بالحربة.

متحف آثار كوم أوشيم:

يعرض المتحف قناعا من الكرتوناج، يمثل رأس سيدة ترتدي النمس المصري، وعلى الصدر زخارف هندسية ملونة، ويرجع إلى العصر المتأخر.

متحف ملوي:

يعرض بابا وهميا مصنوعا من الحجر الجيري، يرجع إلى عصر الدولة الحديثة، وهو يمثل باب دخول الروح، وعليه رسومات للمتوفي وهو يقدم القرابين للمعبودات.

متحف سوهاج القومي:

يعرض جزءا من لوحة مصنوعة من الحجر الجيري لملك يرتدي تاجا.

متحف الأقصر للفن المصري القديم:

يعرض تمثالا للملك تحتمس الثالث يرتدي النقبة الملكية، يعلوها حزام عليه بالنقش الغائر خرطوش يقرأ (من - خبر - رع)، ويعلو جبهته النمس مزين بالحية المقدسة.

متحف التحنيط بالأقصر:

يعرض مومياء تمساح، وكان يرمز في مصر القديمة للمعبود "سوبك" رب الماء والخصوبة، وكانت كوم أمبو من أهم مراكز عبادته.

متحف آثار الوادي الجديد:

يعرض لوحة ملونة من الحجر الجيري، لحاكم الواحات (خنت كا)، عليها كتابات هيروغليفية ترجع إلى عصر الدولة القديمة.

متحف الغردقة:

يعرض تمثالا من عصر الدولة القديمة، يصور خدما أثناء عملية العجن، له قاعدة مستطيلة من أسفل، وعليه بقايا ألوان من الحجر الجيري.

متحف شرم الشيخ:

يعرض تمثالا من الدولة الحديثة من الحجر الجيري للملك حور محب وثالوث أبيدوس، حيث يصور الملك "حور محب" بتاج الريشتين "شوتي" في صحبة ثالوث أبيدوس.

المتحف المصري بالتحرير:

يعرض المتحف تمثالا نصفيا من الرخام للملك تحتمس الثالث، الذي حكم مصر خلال عصر الأسرة الـ18، وذلك في ذكرى نصر أكتوبر المجيد، حيث كان تحتمس الثالث أول من أسس الخطط العسكرية المميزة، ودرب الجنود على أفضل التدريبات، وقسم جيشه إلى قلب وجناحين، واستخدم تكتيكات عسكرية ومناورات لم تكن معروفة من قبل، وبنى القلاع والحصون.

وقاد نحو 16 حملة عسكرية، وسيطر على إمبراطورية تمتد من أعالي نهر دجلة والفرات شمالا، حتى مدينة نباتا عند الشلال الرابع جنوبا، وسجل الملك انتصاراته على جدران العديد من المعابد، كما تشير العديد من الآثار الهامة إلى اهتمامه وحسن سياسته في معاملة الولايات التي فتحها، وكيف حكم إمبراطوريته، بالإضافة إلى كيفية معاملة أمراء هذه البلدان.

وقد دُفن تحتمس الثالث في مقبرته رقم 34 بوادي الملوك، وكُشف عن هذه المقبرة سنة 1898، واكتشفت موميائه في الخبيئة الملكية بالدير البحري عام 1881 مع غيرها من مومياوات عصر الدولة الحديثة، ونقلت مومياء الملك تحتمس الثالث من المتحف المصري في شهر أبريل الماضي إلى المتحف القومي للحضارة المصرية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك