المنظمة الدولية للهجرة: السياسات الحكومية والإدارية تعيق وصول المهاجرين للقاحات كورونا فى 53 دولة - بوابة الشروق
الأحد 20 يونيو 2021 6:37 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

المنظمة الدولية للهجرة: السياسات الحكومية والإدارية تعيق وصول المهاجرين للقاحات كورونا فى 53 دولة

أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 18 مايو 2021 - 1:38 م | آخر تحديث: الثلاثاء 18 مايو 2021 - 1:38 م

قال بول ديلون المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة، إن السياسات الحكومية والمتطلبات الإدارية مثل بطاقات الهوية وتصاريح الإقامة تعيق وصول المهاجرين إلى لقاحات كورونا في 53 دولة من بين أكثر من 160 دولة جمعت فيها المنظمة معلومات عن هذا الموضوع.

وأضاف المتحدث، في مؤتمر صحفي في جنيف اليوم الثلاثاء، أنه في حين تم اتخاذ خطوات كبيرة في عشرات البلدان لجعل عمليات التطعيم منصفة، إلا أنه لا تزال هناك فجوات خطيرة محتملة، لا سيما بالنسبة للمهاجرين الأكثر ضعفا والذين لا يحملون وثائق أو النازحين قسرا.

وذكر أن الحواجز التي تعترض الخدمات الصحية كانت منهجية منذ ما قبل الوباء ولا تزال حقيقة واقعة للعديد من المهاجرين فى أماكن كثيرة للغاية، مشيرا إلى أن ما يشاهد في بعض الحالات هو انفصال بين ما يتم الالتزام به على الورق وما يحدث فعليا في الممارسة، لافتا إلى أن حوالي 47 دولة اتخذت بالفعل خطوات ملموسة لضمان حصول المهاجرين بما في ذلك أولئك الذين هم في أوضاع غير نظامية على اللقاح.

ونوه ديلون بأن العديد من الدول لاتزال تنتظر الجرعات لبدء عمليات التطعيم وذكر أنه في بعض البلدان يتم إعطاء الأولوية للمواطنين واستبعاد غير المواطنين من حملات التطعيم في نفس الوقت الذي يؤدي عدم وجود حماية إلى تخوف العديد من المهاجرين في أوضاع غير نظامية من الاعتقال أو الترحيل إذا سعوا للحصول على التطعيم.

وأشار إلى تقديم بعض أمثلة جيدة في التعامل مع موضوع تلقيح المهاجرين ضد فيروس كورونا مثل قبول أي شكل من أشكال وثيقة الهوية بغض النظر عن تاريخ انتهاء صلاحيتها ودون طرح أي أسئلة حول حالة الهجرة الخاصة بالشخص، إضافة إلى التواصل بشكل استباقى مع مجتمعات المهاجرين عبر قنوات الاتصال ذات الصلة لبناء الثقة وتشجيع الطلب على اللقاحات، ونشر فرق تطعيم متنقلة للوصول إلى المناطق النائية حيث لا تزال الخدمات الصحية الأولية شحيحة وضمان عدم إبلاغ سلطات الهجرة بعد التطعيم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك