مسيحي يهشم رأس تمثال للمسيح عمره 90 عاما في كنيسة بأمريكا - بوابة الشروق
الخميس 22 أكتوبر 2020 10:06 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

مسيحي يهشم رأس تمثال للمسيح عمره 90 عاما في كنيسة بأمريكا

بسنت الشرقاوي:
نشر في: الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 1:27 م | آخر تحديث: الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 1:27 م

ذكرت أبرشية كاثوليكية محلية، أن رجل قطع رأس تمثال تاريخي للمسيح، عمره 90 عاما تقريبا، وضع داخل كنيسة في ولاية تكساس الأمريكية.

وبحسب صحيفة "نيويورك بوست"، يُزعم أن المشتبه به، الذي تم التعرف عليه منذ ذلك الحين، يدعى أشعياء كانتريل، وهو يبلغ من العمر 30 عامًا، وقد اقتحم كاتدرائية القديس باتريك في إل باسو حوالي الساعة 10 صباحًا يوم الثلاثاء، ودمر تمثال قلب يسوع الأقدس، الموجود في المركز خلف المذبح الرئيسي للكنيسة.

وتظهر الصور التي نشرتها أبرشية إل باسو التمثال بجزء كبير من رأسه مقطوعًا، وأحد الذراعين وجزء من الآخر والقاعدة أيضًا محطمة، بينما كانت الكنيسة مفتوحة للصلاة وقت الهجوم، وفقًا للأبرشية.

وفي بيان له، أعرب المطران مارك سيتز عن حزنه للضرر الذي لحق بالتمثال، والذي وصفه بأنه "أحد أفضل تماثيل المسيح بالنسبة له".

وتابع قائلا: "أشعر بالحزن الشديد لرؤية تمثال يُهاجم ويُدمر أنا ممتن لأنه لم يكن التمثال شخصًا على قيد الحياة لكن التمثال يجسدنا ويربطنا بأشخاص وقيم غير مرئية لأعيننا".

يذكر أنه تم احتجاز كانتريل، صباح الثلاثاء، من قبل قسم شرطة إل باسو، ووجهت له تهمة الأذى الإجرامي وحيازة مخدرات الماريجوانا، وهو الآن يوجد في مرفق الاحتجاز في مقاطعة إل باسو.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك