مستشار رئيس مجلس النواب الليبى لـ«الشروق»: قريبًا.. اجتماع فى جنيف لاختيار مجلس رئاسى وحكومة - بوابة الشروق
الخميس 29 أكتوبر 2020 4:13 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

مستشار رئيس مجلس النواب الليبى لـ«الشروق»: قريبًا.. اجتماع فى جنيف لاختيار مجلس رئاسى وحكومة

كتبت ــ مروة محمد:
نشر في: الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 4:07 م | آخر تحديث: الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 4:07 م


المريمى: استقالة السراج كانت متوقعة نتيجة الضغط الشعبى.. واجتماع القاهرة الأخير كان ناجحًا

كشف مستشار رئيس مجلس النواب الليبى، فتحى المريمى عن استضافة جنيف قريبا لاجتماع بين الأطراف الليبية من أجل اختيار مجلس رئاسى جديد، موضحا أن إعلان رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج عزمه الاستقالة كان متوقعا.

وقال المريمى، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، إن «هناك اجتماعا كبير جدا بين الأطراف الليبية سيتم فى جنيف فى الفترة القريبة القادمة من أجل اختيار مجلس رئاسى جديد ورئيس حكومة ونائبين جدد من خلالهم سيتم تكليف وزارات جديدة يعتمدها مجلس النواب الليبى»، مرجحا أن «كل هذه الأمور ستتم خلال شهر أكتوبر المقبل».

ولفت المريمى إلى أن السراج لوح باستقالته فى نهاية أكتوبر فى حال اتفاق الليبيين، مشددا على أن الليبيين متفقون وسيخرج مجلس رئاسى جديد ورئيس حكومة وسيتم تشكيل حكومة جديدة من أجل توحيد المؤسسات الليبية خاصة الاقتصادية والمالية وغيرها من الأمور الأخرى.

وأشار مستشار رئيس مجلس النواب الليبى إلى الاجتماعات الجارية بين مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة حيث زارت وفود ممثلة للطرفين المغرب واستطاعوا أن يتفقوا على مناصب السيادة فى ليبيا، موضحا أن اجتماع سويسرا كان ناجح جدا، حيث اتفقوا على تشكيل مجلس رئاسى يتكون من رئيس ونائبين ورئيس حكومة ونائبين يمثلون الأقاليم الثلاثة برقة وفزان وطرابلس.

وأكد المريمى أيضا أن اجتماع القاهرة خلال الأيام الماضية كان ناجحا.

إلى ذلك، قال المريمى إن لجوء السراج إلى الاستقالة كان متوقعا نتيجة الضغط الشعبى الكبير والشعور بعدم قدرة المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق على تسيير الأمور فى ليبيا بدليل النقص الشديد فى الكهرباء لساعات طويلة وغلاء الأسعار فى المواد الغذائية والدوائية، فضلا عن غلاء سعر صرف للعملات الصعبه مثل الدولار والإسترلينى واليورو. كما أوضح أن المجلس الرئاسى لم يستطع التوفيق بين الليبيين.

وكان السراج أعلن، في وقت سابق، رغبته تسليم مهام منصبه إلى سلطة جديدة فى موعد أقصاه نهاية أكتوبر المقبل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك