وزير التنمية المحلية: مصر تتبنى برنامجا طموحا لإنتاج الطاقة النظيفة - بوابة الشروق
الخميس 30 يونيو 2022 7:29 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

وزير التنمية المحلية: مصر تتبنى برنامجا طموحا لإنتاج الطاقة النظيفة

شريف حربي:
نشر في: الخميس 19 مايو 2022 - 3:02 م | آخر تحديث: الخميس 19 مايو 2022 - 3:02 م

شعراوي: لا يمكننا إطلاقا إغفال قضية التغيرات المناخية بكل ما تحمله من تهديد لطموحات النمو القاري
شارك اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، في ندوة حول دور المحليات والمدن الإفريقية في مواجهة التغيرات المناخية، وذلك على هامش فعاليات الدورة التاسعة لقمة المدن الإفريقية (Africites 2022) والتي تعقد فى مدينة كيسومو الكينية.

ويشارك وزير التنمية المحلية، في القمة بتكليف من رئيس الجمهورية وافتتحها السيد "اوهورو كينياتا" رئيس جمهورية كينيا، وجاءت الندوة بمشاركة عدد من الشخصيات الإفريقية رفيعة المستوى المشاركة في القمة.

وأكد أنه لا يمكننا إطلاقا إغفال قضية التغيرات المناخية بكل ما تحمله من تهديد لطموحات النمو القاري، لافتا إلى أن مصر اتخذت منذ 2014 خطوات سريعة لتعزيز مساهمتها في مواجهة تغير المناخ حيث تم دمج بعد تغير المناخ في الخطط الاستراتيجية للوزارات ليصبح أحد ركائز التخطيط الاستراتيجي بها كما تم إنشاء المجلس الوطنى للتغيرات المناخية برئاسة رئيس الوزراء.

وأوضح، أن مصر تتبني برنامج طموح لإنتاج الطاقة النظيفة من المصادر المتجددة أو الأقل من حيث الانبعاثات الكربونية، كما تعمل مصر على التحول إلى النقل النظيف عبر التوسع في شبكات المترو والقطارات والسيارات الكهربائية وتجهيز البنية التحتية اللازمة لذلك فضلا عن إنشاء المدن الذكية والمستدامة.

وأشار إلى أن مصر تتشرف باستضافة الدورة الـ 27 من مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية (قمة المناخ COP 27) نوفمبر القادم وهي فرصة كبيرة لتوصيل صوت القارة الإفريقية ورؤيتها لقضية التغيرات المناخية وإبراز حجم التحديات التي تواجهها كافة الدول النامية.

ولفت إلى أنه على الرغم من عدم مسئولية القارة الإفريقية عن تغير المناخ إلا أنها تواجه التبعات الأكثر سلبية للظاهرة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا، وستكون قمة المناخ القادمة في مصر فرصة للتأكد على ضرورة منح القارة الأفريقية معاملة خاصة في إطار تنفيذ اتفاق باريس.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك