مفاجآت شباك تذاكر السينما العالمية مستمرة - بوابة الشروق
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 9:12 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

مفاجآت شباك تذاكر السينما العالمية مستمرة

محمد عباس
نشر فى : الأربعاء 19 يونيو 2019 - 12:36 ص | آخر تحديث : الأربعاء 19 يونيو 2019 - 12:36 ص

«رجال فى السترة السوداء» يتصدر إيرادات الأسبوع.. و«أفنجرز.. إند جيم» يخرج من قائمة العشرة الأعلى
عدد من المفاجآت شهدها شباك تذاكر السينما العالمية خلال هذا الأسبوع، منها تصدر الجزء الرابع لسلسلة «رجال فى السترة السوداء» الذى يأتى باسم «الدوليين»، للإيرادات محققا 28 مليونا و500 ألف دولار فى شباك التذاكر الأمريكى خلال أول أسبوع عرض له، كما وصلت إيراداته عالميا إلى 102 مليون و200 ألف دولار.
الفيلم بطولة كميل نانجيانى، وراف سبال، وإيما تومسون، وليام نيسون، وكريس هيمسورث، وتيسا تومبسون، وريبيكا فيرجسون، وإخراج إف. جارى جراى، وتدور أحداثه حول مهمة جديدة لحماية كوكب الأرض من الأشرار، ولكن يكمن الخطر فى وجود دخيل فى منظمة «الرجال فى السترة السوداء».
وبعد تصدره الأسبوع الماضى، تراجع الجزء الثانى من الفيلم الأنيميشن «الحياة السرية للحيوانات الأليفة»، إلى المرتبة الثانية محققا 23 مليونا و800 ألف دولار، فى ثانى أسابيع عرضه، ليصل إجمالى إيراداته 154 مليون و544 ألف دولار عالميًا.
الفيلم يستكمل أحداث الجزء الأول من قصة «ماكس» وأصدقائه بعدما يتركهم أصحابهم من أجل العمل والمدرسة كل يوم، ويقوم بتأدية الأصوات كل من كيفن هارت، وباتون أوزوالت، وإريك ستونيستريت، وليك بيل، ودانا كارفى، وألبرت بروكس، وهو من إخراج كريس رينواد.
وجاء فيلم المغامرة والفانتازيا والكوميديا «علاء الدين»، بالمركز الثالث فى أسبوع عرضه الرابع، محققًا إيرادات بلغت 16 مليونا و700 ألف دولار، هذا الأسبوع، ليصل إجمالى إيراداته عالمية 724 مليون و846 ألف دولار.
الفيلم مأخوذ عن القصة الكلاسيكية الشهيرة «علاء الدين»، طفل الشوارع الذى يجوب طرقات المدينة الكبيرة مع صديقه المخلص القرد «آبو»، يقابل الأميرة «ياسمين» مصادفة ويقع فى غرامها، ولكنه يذهب إلى السجن ويتورط فى مؤامرة لحُكم الأرض من تخطيط مستشار السلطان «جعفر» بمساعدة مصباح غامض لديه قوى سحرية، وهو من بطولة ويل سميث، ومينا مسعود، وناعومى سكوت، ومروان كنزارى، ونعمان آكار، ونافيد نيغبان، وإخراج جاى ريتشى.

أما فيلم المغامرة والأكشن «فينيكس المظلمة»، فتراجع إلى المركز الرابع بثانى أسبوع عرض له، محققا 9 ملايين دولار، وتصل إجمالى إيراداته 204 ملايين و267 ألف دولار عالميًا.
الفيلم تقع أحداثه فى عام 1992، قبل عشرة أعوام من أحداث فيلم «XــMen: Apocalypse»، بعد انضمام «جين جراي» إلى فريق «المتحولون إكس»، حيث تطور قدراتها الخارقة، لدرجة أن هذه القدرات تفسدها وتحولها إلى «فينيكس المُظلمة»؛ فيصبح فريق «المتحولين إكس» أمام خيار صعب فى أن يحسموا قرارهم بأن حياة أحد أفرادهم ليست أكثر قيمة من حياة البشر أجمعين، وهو من إخراج سايمون كينبيرج، وبطولة صوفى ترنر، وجنيفر لورانس، وجيمس مكافوى، وجيسيكا شاستاين، ومايكل فاسبندر، ونيكوﻻس هولت، وإيفان بيترس، وتاى شريدان، وألكساندرا شيب، وأتو إسنادوه، وكودى سميت ماكفى.

المركز الخامس، فى قائمة الأفلام الأعلى إيرادا فى شباك التذاكر الأمريكى، كان من نصيب الفيلم الموسيقى الدرامى «روكيتمان»، والذى حقق 8 ملايين و800 ألف دولار بالأسبوع الثالث من عرضه، ليصل إجمالى إيراداته عالميًا 133 مليونا و142 ألف دولار.
تدور أحداث الفيلم فى إطار موسيقى خيالى حول قصة «إلتون جون»، غير الخاضعة للرقابة خلال سنوات، وهو من تارون إيجرتون، وتاتى دونفان، وبرايس دالاس هوارد، وريتشارد مادين، وتشارلى رو، وجيمى بيل، وستيفن جراهام، وهارييت والتر، ومن تأليف لى هول، وإخراج ديكستر فليتشر.

وجاء فيلم الأكشن والجريمة الكوميدى «شافت»، فى المركز السادس بأول أسبوع عرض له، محققًا 8 ملايين و300 ألف دولار عالميًا.
الفيلم تدور أحداثه حول «جون شافت»، وهو خبير بأمن الإنترنت والحاصل على شهادة من معهد «ماساتشوستس» للتكنولوجيا، يستعين بمساعدة أسرته لكشف الحقيقة وراء وفاة أعز أصدقائه الغامضة، وهو بطولة صامويل إل. جاكسون، وألكساندرا شيب، وآفان جوجيا، وريجينا هال، وأساش دى بانكولى، ومات لوريا، وميثودمان، ولونا لورين فيليز، وريتشارد راوندترى، ومن إخراج تيم ستورى.

وتراجع فيلم المغامرة والفانتازيا «جودزيلا.. ملك الوحوش»، إلى المركز السابع، فى ثالث أسبوع عرض له، محققًا 8 ملايين و100 ألف دولار، لتصل إجمالى إيراداته عالميًا إلى 339 مليونا و488 ألف دولار.
يتابع الفيلم الجهود الحثيثة التى تقوم بها إحدى الجمعيات السرية المعنية بالحيوانات، حينما تواجه مجموعة من الوحوش الضخمة بما فيهم الديناصور الهائل «جودزيلا»، الداخل فى صدام هائل مع كل من «موثرا» و«رودان»، ما يترك البشرية أمام مصير مجهول، وهو بطولة فيرا فارميجا، وميلى بوبى براون، وكيلى شاندلر، وبرادلى ويتفورد، وسالى هوكينز، وكين واتانابى، ومن تأليف وﺇﺧﺮاﺝ مايكل دورتى.

بينما حل الجزء الثالث من فيلم الجريمة والأكشن «جون ويك 3.. بارابيلوم»، فى المركز الثامن، محققًا مبلغ 6 ملايين و100 ألف دولار، فى خامس أسبوع من عرضه، لتصل إجمالى إيراداته 276 مليونا و126 ألف دولار عالميًا.
وتدور أحداث الفيلم حول فرار «ويك» لكسره قاعدة رئيسية متفق عليها مع البعض، وهى قتله لشخص مهم، وهو من بطولة كيانو ريفز، وروبى روز، وأيان ماكشين، وهيرويوكى سانادا، وتأليف ديريك كولستاد، وﺇﺧﺮاﺝ تشاد ستاهيلسكى.

وجاء فيلم الدراما والكوميديا «ليت نايت»، فى المرتبة التاسعة بثانى أسابيع عرضه، محققًا 5 ملايين و100 ألف دولار، بفارق بسيط عن إجمالى إيراداته العالمية التى وصلت 5 ملايين و990 ألف دولار عالميًا.
الفيلم تدور أحداثه حول مضيفة أحد البرامج المسائى، التى تصير محل تهديد بخصوص خسارة برنامجها، بعد تعيينها لكاتبة جديدة ضمن فريق العمل، وهو من بطولة إيما تومسون، ومندى كايلينج، وماكس كاسيلا، وآيك بارينهولتز، وإيمى ريان، وميجالين اتشكوك، وهيو دانسى، وجون ليثجو، وريد سكوت، ومن تأليف مندى كايلينج، وﺇﺧﺮاﺝ نيشا جاناترا.

فيما تراجع فيلم الرعب «ما» إلى المركز العاشر، حيث حقق فى ثالث أسبوع عرض له، مبلغ 3 ملايين و600 ألف دولار، لتصل إجمالى إيراداته 51 مليونا و749 ألف دولار عالميًا.
ويحكى الفيلم قصة امرأة تعيش بمفردها، تتعرف على مجموعة من المراهقين، وتسمح لهم بتنظيم حفلات فى منزلها، وعندما يعتقد هؤلاء الشباب أن ما هم فيه لن يجدوا أفضل منه، تبدأ بعض الأحداث فى الوقوع، ما يجعلهم يتساءلون عن نوايا مضيفتهم، وهو بطولة أوكتافيا سبنسر، وجولييت لويس، وميس بايل، ولوك إيفانز، وأليسون جانى، ودانتى براون، وإخراج تيت تايلور.

ورغم أن فيلم «أفينجرز.. إند جيم» حقق رقما قياسيا جديدا، وهو 2 مليار و742 مليونا و491 ألف دولار، ليمنحه لقب الأعلى إيرادا فى تاريخ السينما العالمية، إلا أنه فى هذا الأسبوع تراجع للمركز الحادى عشر محققا 3 ملايين و517 ألف دولار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك