الصحة: أكثر من 7 ملايين جرعة من لقاحات كورونا متوقع قدومها خلال أكتوبر - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 3:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


الصحة: أكثر من 7 ملايين جرعة من لقاحات كورونا متوقع قدومها خلال أكتوبر

منى زيدان
نشر في: الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 12:52 م | آخر تحديث: الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 12:52 م

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن كمية اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المتوقع قدومها خلال شهر أكتوبر الجاري تصل إلى أكثر من 7 ملايين جرعة، بالإضافة إلى تصنيع مليوني جرعة أسبوعيًا من (سينوفاك - فاكسيرا)، منوهة بأن إجمالي الجرعات التي تم تطعيم المواطنين بها على مستوى الجمهورية وصل إلى أكثر من 32 مليون جرعة.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي عُقد اليوم الثلاثاء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

وقدمت وزيرة الصحة عرضًا حول آخر المستجدات الخاصة بالتعامل مع فيروس كورونا، وموقف الإصابات به، وكذا موقف تصنيع وتلقي اللقاحات المضادة للفيروس.

وأشارت إلى أن معدل الإصابات والوفيات الأسبوعي على المستوى المحلي شهد انخفاضًا، موضحة توزيع تلك المعدلات على مستوى المحافظات.

ولفتت إلى تصريح مدير عام منظمة الصحة العالمية، الذي أوضح فيه استمرار انخفاض معدل الإصابات والوفيات الأسبوعية على المستوى العالمي، حيث بلغت نسبة الوفيات أدنى مستوى لها منذ عام تقريبًا.

واستعرضت الدكتورة هالة زايد، الإجراءات التي تم اتخاذها في عدد من الدول طبقًا للوضع الوبائي بتلك الدول، كما تناولت الدراسات التي أجريت مؤخرًا لمقارنة المتحور دلتا بباقي السلالات السابقة، حيث أثبتت الدراسات أن المتحور دلتا يسبب زيادة في نسبة دخول المستشفيات بواقع 108%، إلى جانب زيادة نسبة دخول الرعاية المركزة بواقع 235%.

وأشارت إلى الجهود الخاصة بتوفير اللوجيستيات الخاصة بتداول اللقاحات داخل مصر، موضحة أنه جار استلام 5 سيارات دفع رباعي، مجهزة خصيصاً لنقل اللقاحات بالتعاون مع منظمة اليونسيف، بسعة 4.2 م3 من الطعوم، وسيكون لها دور حيوي في توفير اللقاحات للمحافظات الحدودية والبعيدة، إلى جانب ما تم توفيره من سلاسل التبريد، من خلال إضافة عدد 5 فريزرات، سعة 2 مليون جرعة.

ونوهت الوزيرة إلى جهود التوسع في مراكز تلقى اللقاحات على مستوى الجمهورية، ما بين مراكز المواطنين، والسفر، والشباب، والجامعات، إلى جانب المستشفيات التابعة لوزارة الصحة، والمراكز الإضافية من تأمين صحي، وقطاع علاجي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك