وزير خارجية فنزويلا يزور الدوحة لبحث دعم وتطوير العلاقات وتعزيز التعاون - بوابة الشروق
الأربعاء 18 سبتمبر 2019 8:41 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعدما أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن ترشيح 5 أسماء لتدريب المنتخب .. من تختار؟



وزير خارجية فنزويلا يزور الدوحة لبحث دعم وتطوير العلاقات وتعزيز التعاون

(د ب أ)
نشر فى : الأربعاء 20 فبراير 2019 - 9:38 م | آخر تحديث : الأربعاء 20 فبراير 2019 - 9:38 م

أجرى روبن داريو مولينا نائب وزير خارجية جمهورية فنزويلا لشؤون آسيا والشرق الأوسط، اليوم الأربعاء، محادثات مع سلطان بن سعد المريخي، وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها.

وفي تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال مولينا، الذي يقوم بزيارة لدولة قطر ضمن جولة آسيوية، إن محادثاته في الدوحة مع المسئولين في وزارة الخارجية القطرية تناولت تطوير العلاقات، مضيفا أن لدى البلدين مايربطهما اليوم هو تعرضهما لتطبيق عقوبات أحادية الجانب قطر من جيرانها، وفنزويلا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

وتابع نائب وزير خارجية فنزويلا قائلا إن مثل هذه الإجراءات تلحق الضرر بشعوبنا، وهو مايدعونا إلى التعاون المشترك في الموضوعات الاقتصادية والتجارية والطاقة والثقافة والسياسة والدبلوماسية والتعليم.

واستطرد مولينا قائلا إن كاراكاس والدوحة تعملان على التنسيق فيما بينهما للحصول على الدعم الدولي المطلوب وتطبيق القانون الدولي، فيما يتعلق بحق شعوبهما في تقرير المصير وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وعدم استخدام التهديد باستخدام القوة العسكرية ، والتعاون والصداقة والدفاع عن السلام .

وأضاف مولينا أن زيارته للدوحة تأتي في إطار جولة تشمل عددا من الدول في المنطقة من بينها أذربيجان، إيران، كازاخستان، تايلاند، الفلبين، إندونيسيا ودول المحيط الهادي، وتهدف إلى تعزيز الصداقة مع هذه الدول، وشرح تطورات الأوضاع في فنزويلا للمسؤولين في هذه الدول.

ونوه نائب وزير الخارجية الفنزويلي إلى أن جولته تهدف أيضا إلى التوضيح بأن هناك حكومة واحدة في فنزويلا، وهي حكومة الرئيس نيكولاس مادورو،

وحول طبيعة القضايا التي سيبحثها في إيران، أوضح مولينا أنها ستتناول توطيد الصداقة والتعاون بين البلدين ، وتعزيز التعاون القائم في المجال الاقتصادي والتجاري والصناعي والزراعي والطاقة مع إيران .

وفيما يتعلق بالموقف الفنزويلي من القضية الفلسطينية، قال مولينا إن فنزويلا سوف تستمر في دعمها للحق الفلسطيني وتحت أي ظرف.

وشدد نائب وزير الخارجية الفنزويلي على أن فنزويلا دولة ذات سيادة وقواتها المسلحة البوليفارية وشعبها سوف يدافعان عنها أمام تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإدخال المساعدات الغذائية إلى البلاد، منوها بأن المساعدات لن تدخل فنزويلا إلا بإذن منها.

وأضاف مولينا "نعتقد بأن هذا التهديد لن يمر ولن يحدث ولن نسمح بحدوثه بما في ذلك التهديد العسكري".

ومضى مولينا قائلا "إن هناك حملة دولية وحربا نفسية موجهة ضد شعبنا وحملة إعلامية عدوانية ضد بلادنان ونحن متأكدون من أننا نسير على الطريق الصحيح وسنواصل الدفاع عن بلادنا ومواردنا الطبيعية وسيادتنا".

وحول الوضع الاقتصادي داخل فنزويلا، قال نائب وزير الخارجية الفنزويلي "إن علينا القيام بالكثير من الأعمال لتحسين الوضع الاقتصادي، لكن الولايات المتحدة قامت بحجز أموال الشركة الفنزويلية للنفط، سيدكو، والمقدرة بأكثر من 7 مليارات دولار، إضافة إلى حجز الحسابات التي نستخدمها دوليا لشراء الدواء والغذاء وبعض المواد اللازمة للصناعة وقطع الغيار لشبكات المياه والكهرباء".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك