حماس: الأسرى الفلسطينيون في معتقلات إسرائيل يتعرضون لانتهاكات خطيرة - بوابة الشروق
الجمعة 19 يوليه 2024 6:56 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

حماس: الأسرى الفلسطينيون في معتقلات إسرائيل يتعرضون لانتهاكات خطيرة

هديل هلال
نشر في: الخميس 20 يونيو 2024 - 7:57 م | آخر تحديث: الخميس 20 يونيو 2024 - 7:57 م

قالت حركة حماس، إن الشهادات المروعة حول أوضاع المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية تتوالى وآخرها ما أدلى به عددٌ من المختطفين الفلسطينيين من غزة، والذين أُطلِق سراحهم اليوم من معتقل «سدي تيمان» العسكري، الذي يتكدّس فيه آلاف من المختطفين الفلسطينيين، اقتادهم الاحتلال من المستشفيات والمدارس وأماكن النزوح خلال حملته الوحشية على قطاع غزة.

وذكرت في بيان عبر قناتها الرسمية بتطبيق «تليجرام»، مساء الخميس، أن «المحررين أكّدوا تعرضهم لشتى صنوف التعذيب والانتهاكات والحرمان من أبسط الحقوق؛ في جرائم بشعة تتم بتوجيه من قادة الاحتلال دون اكتراث بعواقب أفعالهم الهمجية».

وطالبت المجتمع الدولي والأمم المتحدة، والمؤسسات الحقوقية، وفي مقدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالعمل على متابعة أوضاع المعتقلين الفلسطينيين في هذه المعتقلات الفاشية، ووقف الانتهاكات الخطيرة التي يتعرضون لها، والضغط على الاحتلال لإيقاف مسلسل الانتهاكات والجرائم السادية الممارَسَة ضد الأسرى.

وأكدت ضرورة توثيق هذه الجرائم، باعتبارها جرائم حرب، وانتهاكا لكل المعاهدات والمواثيق الدولية، وإمعانا في حملة الإبادة والتطهير العرقي الذي يمارسه جيش الاحتلال الفاشي ضد المدنيين العزل في قطاع غزة، ورفعها أمام المحاكم الدولية المختصة، على طريق محاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم المستمرة ضد شعب فلسطين.

وفي وقت سابق، كشفت وزارة الأسرى والمحررين في قطاع غزة، أن حجم الكارثة التي يعيشها الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي كبيرة، والظروف الحياتية والمعيشية التي يواجهونها «مرعبة وغير إنسانية وغير مسبوقة».

وقالت الوزارة في بيان صحفي نقلته وكالة «صفا»، إن 36 أسيرًا من أسرى غزة الذين تم اعتقالهم خلال حرب الإبادة الجماعية؛ استشهدوا تحت التعذيب ونتيجة ظروف الاعتقال القاسية.

وأشارت إلى أن 54 شهيدًا من المحافظات الفلسطينية كافة استشهدوا في سجون الاحتلال، نتيجة التعذيب وظروف الاعتقال اللاإنسانية والاعتداء الممنهج على الأسرى منذ بدء حرب الإبادة الجماعية.

وأوضحت أن حصيلة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ارتفع إلى 9000 أسير، منهم 300 امرأة و635 طفلًا و80 صحفيًا منذ حرب الإبادة الجماعية، مشددة على أن الاحتلال يواصل تنفيذ جرائمه ضد الإنسانية بحقهم وأبرزها جريمة الإخفاء القسري بحقهم.

وتابعت: «سجون الاحتلال أصبحت عبارة عن مقابر جماعية لآلاف الأسرى الفلسطينيين، وسط تجاهل من مؤسسات دولية كالصليب الأحمر الذي لم يتحرك في هذه القضية، رغم حجم الجرائم التي ترتكب داخل سجون الاحتلال».

وذكرت أن «إدارة سجون الاحتلال لا زالت تحتجز الأسرى داخل أقسام ضيقة للغاية والغرف حُولت إلى زنازين، والأسرّة داخل الغرفة قليلة جدًا مقارنة بعدد الأسرى والذي يصلون في بعض الأحيان داخل الغرفة الواحدة إلى 15 أسيرًا، وغالبيتهم يفترشون الأرض بسبب الاكتظاظ».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك