حصاد الزراعة 2021.. إطلاق أضخم مشروع استصلاح وتحديد سعر توريد القمح لأول مرة - بوابة الشروق
السبت 18 مايو 2024 9:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

حصاد الزراعة 2021.. إطلاق أضخم مشروع استصلاح وتحديد سعر توريد القمح لأول مرة

يارا صابر
نشر في: الإثنين 20 ديسمبر 2021 - 10:54 ص | آخر تحديث: الإثنين 20 ديسمبر 2021 - 10:54 ص

• تسجيل 25 من الهجن والأصناف الجديدة لمحاصيل الخضر
• تنفيذ الزراعة التعاقدية ولأول مرة لبعض المحاصيل الزيتية «الفول الصويا وعباد الشمس»
• الانتهاء من كارت الفلاح والتوسع في ميكنة الخدمات والذكاء الاصطناعي وإطلاق 20 خدمة زراعية على بوابة مصر الرقمية
• زيادة الطاقة الإنتاجية للقاحات البيطرية من 120 مليونا إلى 2 مليار جرعة سنويا
• 600 ألف طن زيادة في الصادرات الزراعية عن العام الماضي.. و30 منشأة دواجن خالية من إنفلونزا الطيور
• إصدار قانون تطوير وتنمية البحيرات والثروة السمكية
قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن قطاع الزراعة يشهد إنجازات غير مسبوقة في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية؛ نظرا لأنه القطاع المسؤول عن تحقيق الأمن الغذائي للمواطنين، كما أنه يسهم في نحو 15% من الناتج المحلى، ويستوعب أكثر من 25% من العمالة، كما أنه يرتبط بعلاقات متشابكة مع معظم القطاعات الأخرى، بالإضافة إلى توفير المواد الخام للعديد من الصناعات.

وأضاف أن الزراعة خلال عام 2021 حققت إنجازات كثيرة في كل المجالات الزراعية المختلفة، على النحو التالي:

1- تنفيذا لتكليفات القيادة السياسية بشأن تنفيذ المشروعات القومية للتنمية الزراعية فى الأراضى الجديدة، تم حصر وتصنيف الأراضى من خلال فرق بحثية متعددة من مراكز وهيئات الوزارة والجامعات المصرية، وبلغ إجمالى المساحات التى تم دراستها حتى الآن نحو 2.2 مليون فدان فى مناطق (شمال ووسط سيناء – جنوب الوادى وتوشكى – درب البهنساوى بغرب المنيا – الوادى الجديد – مشروع الدلتا الجديدة).

2- تم إطلاق مشروع الدلتا الجديدة، أضخم مشروع استصلاح في المنطقة، بتكلفة 300 مليار جنيه، ومشروعات التوسع الأفقي، تستهدف إضافة أكثر من 20% للرقعة الزراعية الإجمالية (أكثر من 2 مليون فدان).

3- التوسع في توفير التقاوي المعتمدة للمحاصيل الاستراتيجية من خلال استنباط أصناف وهجن من المحاصيل قصيرة العمر عالية الإنتاجية ومبكرة النضج ومقاومة للإجهادات الحيوية والبيئية والموفرة للمياه للمحاصيل الاستراتيجية (القمح – الذرة – الأرز – القطن – الفول البلدى)، وإعداد ونشر الخريطة الصنفية التى تناسب ظروف مناطق الزراعة من ناحية طبيعة التربة والظروف المناخية والاحتياجات المائية.

4- تفعيل البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي محاصيل الخضر من خلال استنباط وتسجيل 25 من الهجن والأصناف الجديدة لمحاصيل الخضر، للتداول التجارى فى السوق المصرى، لعدد 9 محاصيل (الطماطم – الباذنجان – الفلفل – الكانتالوب – البطيخ - البسلة – اللوبيا – الفاصولياء – الخيار)؛ مما يؤدى إلى تقليل فاتوة الاستيراد وخفض تكلفة التقاوي.

5- تحقيق الاكتفاء الذاتي في الدواجن والألبان، و7 محاصيل رئيسية، وتحقيق طفرة في الأمن الغذائي.

6- لأول مرة يتم تحديد سعر توريد القمح المحلى لموسم 2021-2022 بـ820 جنيها للأردب، وذلك قبل موعد الزراعة مما يساهم فى تشجيع المزارعين وإقبالهم على زيادة المساحات المنزرعة من محصول القمح.

7- تنفيذ الزراعة التعاقدية، ولأول مرة لبعض المحاصيل الزيتية (فول الصويا وعباد الشمس)، حيث تم إعداد القواعد الخاصة بتنظيم العمل بمركز الزراعات التعاقدية، وحتى الآن تم التعاقد على أكثر من 10 آلاف فدان من عباد الشمس وأكثر من 25 ألف فدان فول صويا.

8- استمرار تشديد الرقابة على سوق مستلزمات الإنتاج (التقاوي – المبيدات – الأسمدة)، وتنفيذ برنامج وطني لرصد متبقيات المبيدات في الخضر والفاكهه بالأسواق المحلية.

9- تعزيز الصحة النباتية والحيوانية وسلامة الغذاء وتطوير قدرات المعامل المرجعية التابعة لوزارة الزراعة، من حيث توفير الأجهزة المطلوبة والتوسع في إنشاء معامل فرعية جديدة ورفع كفاءة المعامل القائمة لتدعيم قدراتها وزيادة كفائتها، مما مكنها من الحصول على أعلى شهادات الاعتماد الدولي من قبل المنظمات العالمية كمعامل مرجعية (40 معملا للفحص والتحليل)، على المستوى الدولي (معامل الصحة الحيوانية وتحليل متبقيات المبيدات.. إلخ).

10- إحكام الرقابة على الصادرات الزراعية وتطبيق اشتراطات الصحة النباتية طبقاً للقواعد والمعايير الدولية، واتباع أنظمة حديثة فى التتبع والاعتمادات لكل المناطق والمزارع والكيانات التصديرية (المحطات – مراكز التعبئة – المفارش)، وزيادة عدد المزارع التي تم تكويدها.

11- الصادرات الزراعية تتجاوز 5.3 مليون طن خلال عام 2021 لأهم الأسواق العالمية، ومصر الأولى عالميا في تصدير الموالح للعام الثالث على التوالي وكذلك للفراولة المجمدة، حيث يتم تصدير أكثر من 350 منتجا زراعيا إلى ما يزيد عن 150 دولة حول العالم سنويا.

12- إطلاق المبادرة القومية لتطوير وتحديث منظومة الري في مليون فدان فى الأراضى الجديدة، وفي مساحة نحو 3.7 مليون فدان فى الأراضى القديمة، من خلال برنامج تمويلي قومي بدون فائدة للمزارع ويتم السداد على 10 سنوات، وتم اختيار محافظتي القليوبية وبني سويف بصورة مبدئية.

13- 39 ألف مستفيد من المشروع القومي للبتلو بتمويل 6.5 مليار جنيه لعدد رؤوس نحو 435 ألف رأس ماشية حتى ديسمبر 2021.

14- استهداف تطوير 826 مركز تجميع ألبان، وإدراجها ضمن مبادرة البنك المركزي للقروض الميسرة لتحسين جودة الألبان وتأهيلها للتصدير، وتم تطوير 150 مركزا، وجاري توريد وتركيب المعدات في 18 مركزا، وجاري تطوير 37 مركزا حتى ديسمبر 2021.

15- صدور قرار المنظمة العالمية للصحة الحيوانية لعدد 30 منشأة فى مجال الإنتاج الداجنى والأنشطة المرتبطة بها، باعتبارها منشآت خالية من إنفلونزا الطيور؛ مما يساهم فى فتح أسواق جديدة للتصدير وتوفير الدعم اللوجيستي والفنى والمالى لصغار مربيي الدواجن ورفع كفاءة مزارعهم وتحويلها من نظام التربية المفتوح إلى المغلق، وتخصيص 9 مناطق في 4 محافظات بإجمالى مساحة 19 ألف فدان للاستثمار الداجني.

16- زيادة الطاقة الإنتاجية للقاحات البيطرية من 120 مليونا إلى 2 مليار جرعة سنويا، والسيطرة على الأمراض والأوبئة.

17- في مجال التحسين الوراثي للإنتاج الحيواني، تم إنشاء 600 نقطة تلقيح اصطناعى بالوحدات البيطرية وتجهيزها بالأجهزة المطلوبة، لتنفيذ إجراءات التلقيح الاصطناعى فى القرى بالمحافظات المختلفة.

18- تنفيذ مشروعات عملاقة في الثروة السمكية، ومصر الثالث عالميا في إنتاج السمك البلطي، والأول إفريقيا في الاستزاع السمكي، وإصدار قانون تطوير وتنمية البحيرات.

19- إطلاق المشروع القومي لتنمية البحيرات وإزالة التعديات عليها، والتوسع في المشروعات المرتبطة بالثروة السمكية والمفرخات وغيرها، وصدور قرار إنشاء جهاز تنمية البحيرات والثروة السمكية، كما تم طرح 21 موقعا للاستزراع السمكى في الأقفاص بالبحرين المتوسط والأحمر.

20- الانتهاء من كارت الفلاح والتوسع في ميكنة الخدمات والذكاء الاصطناعى، وإطلاق 20 خدمة زراعية على بوابة مصر الرقمية، وتوزيع 2 مليون كارت حيازة إلكترونية ليستفيد منها المزارعون لضبط الزمام المنزرع وضمان وصول دعم الدولة للمستحقين أو للمزارعين من الأسمدة ومستلزمات الإنتاج.

21- تنفيذ حزمة مبادرات تمويلية غير مسبوقة من البنك المركزي؛ لدعم المزراعين ودفع عجلة الإنتاج، واستفادة 328 ألف مزارع من مبادرة المتعثرين.

22- تنفيذ خطة لحصر ورفع كفاءة الأصول غير المستغلة لأول مرة فى تاريخ وزارة الزراعة، والتنسيق مع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والمستثمرين؛ للمشاركة في رفع كفاءة مشروعات الإنتاج الحيواني والسمكي التابعة للوزارة.

23- تنمية العلاقات مع إفريقيا وتفعيل عمل مركزين للتميز فى مجال الثروة السمكية والمصايد ومجال سلامة وصحة الغذاء، بالتعاون مع الاتحاد الإفريقي.

24- مستهدف إنشاء 332 مركزا للخدمات الزراعية المجمعة بالمحافظات المستهدفة (20 محافظة بعدد 52 مركزا) ضمن مبادرة "حياة كريمة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك