مفاوضات بين شركات السياحة المصرية ونظيرتها الإسبانية لتسيير رحلات «شارتر» بين البلدين - بوابة الشروق
الأربعاء 17 يوليه 2024 6:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

مفاوضات بين شركات السياحة المصرية ونظيرتها الإسبانية لتسيير رحلات «شارتر» بين البلدين

رحلات للطيران شارتر بين الأقصر وأسوان
رحلات للطيران شارتر بين الأقصر وأسوان
كتبت - صفية منير:
نشر في: الأحد 21 يناير 2018 - 2:17 م | آخر تحديث: الأحد 21 يناير 2018 - 2:17 م

تبحث شركات السياحة مع نظيراتها الإسبانية، تسيير رحلات للطيران شارتر بين الأقصر وأسوان ومدريد، بواقع رحلة أسبوعية، وذلك من يوليو القادم وحتى نهاية ديسمبر.

وتأتي هذه المباحاثات على هامش معرض السياحة «الفيتور»، والذي يعقد في العاصمة الإسبانية، مدريد.

وقال علي غنيم، رئيس أحد الشركات المصرية المتواجدة في المعرض، في تصريحات خاصة لـ«الشروق»، إن المفاوضات تتم بين شركة «بركر» المسئولة عن الطائرة، وشركات سياحة أسبانيا هي (خوليا ترنسروتس، وبنابيسون ، وشركة نيكولاس)، مشيرا إلى أن بدء هذه الرحلات يعني عودة الحركة السياحية من هذا السوق والتي قد توقفت من 2010.

يذكر أن إسبانيا مازالت ترفع درجة التحذير القصري للسفر إلى القاهرة وتصنفها بأنها مدينة «شديدة الخطورة»، بينما تصنف الأقصر وأسوان بأنهم مدن «متوسطة الخطورة»، ومازالت هذه التحذيرات تعوق زيادة الحركة من هذا السوق، والذي يعد أحد أهم الأسواق المصدرة للسياحة الثقافية.

ومن جانب آخر، قال محمد حسانين، رئيس شركة «جلاكسيا» -أحد الشركات التي تتعامل مع السوق الإسباني وتتواجد حاليا في معرض «الفيتور»- في تصريحات خاصة لـ«الشروق»، إن هناك إقبالًا كبيرًا من الشركات الإسبانية، ويوجد طلب حقيقي على مصر، وهو ما يتضح من خلال زيادة الأرقام التي حققها السوق الإسباني، حيث بلغت عام 2016 نحو 23.4 ألف سائح، ارتفعت إلى 36.6 ألف سائح في 2017 بزيادة 56%،‏ وهي زيادة كبيرة تدل على ارتفاع الطلب من هذا السوق. وكانت أعداد السياحة الإسبانية تصل إلى نحو 165 ألف سائح في 2010، وتتميز بأنها سياحة ذات إنفاق عالي؛ لأنها تعتمد على المنتج الثقافي.

وطالب «حسانين»، بزيادة الدعاية من جانب هيئة تنشيط السياحة في السوق الإسباني، وفي كل دول أمريكا اللاتينية، التي أظهرت وجود طلب فيها على مصر.

بينما أوضح هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة، في تصريحات صحفية سابقة، أن المعرض يمثل فرصة كبيرة لشركات السياحة والفنادق المصرية لمراجعة استراتيجياتها مع العديد من وكلاء السفر بدول أمريكا اللاتينية وإسبانيا المهتمين بالسياحة الثقافية بصفة خاصة، والمشاركين بالمعرض بصفة عامة.

وأعلن «الدميري»، قبل يومين، عن انطلاق حملة الترويج في السوق الإسباني في منتصف فبراير المقبل وتستمر حتى شهر أبريل (6 أسابيع)، مشيرا إلى أن منظمو الرحلات عبروا عن تفاءلهم وسعادتهم بالزيادة التي حققها السوق الإسباني عام 2017، متوقعا أن ترتفع هذه النسبة خلال العام الجاري.

كما ناقش «الدميري» آليات دعم الحملات المشتركة، والتي تتم بين الهيئة ومنظمي الرحلات وطرق العمل بها وحث كل منظمي الرحلات؛ لتقديم مشاريع الحملات المشتركة الخاصة بهم في أسرع وقت؛ ليتم البت فيها وتأكيد ظهور مصر في السوق الإسباني بالشكل اللائق بها على المستوى التسويقي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك