متهم بسرقة مليون دولار.. من هو ستيف بانون الذي عفا عنه ترامب قبل رحيله؟ - بوابة الشروق
الإثنين 8 مارس 2021 3:39 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

متهم بسرقة مليون دولار.. من هو ستيف بانون الذي عفا عنه ترامب قبل رحيله؟

بسنت الشرقاوي
نشر في: الخميس 21 يناير 2021 - 10:31 ص | آخر تحديث: الخميس 21 يناير 2021 - 10:31 ص

قبل أن يترك السلطة، منح دونالد ترامب، الرأفة لستيف بانون كجزء من موجة 143 عفوا وتخفيفا أُعلن عنها في وقت مبكر من صباح الأربعاء، خلال الساعات الأخيرة للرئيس في منصبه.

وساعد بانون، 67 عامًا، ترامب للفوز في انتخابات 2016 وكان مستشارًا كبيرًا للبيت الأبيض، في أغسطس من العام الماضي، وقد كان متهما بالاحتيال على مانحي حملة انتخابات ترامب "اجعل أمريكا عظيمة مجددا"، التي جمعت عبر الإنترنت 25 مليون دولار، بينما دافع عن نفيه بأنه غير مذنب.

وحصل بانون على العفو الرئاسي، في قائمة صدرت بعد منتصف الليل بقليل، وقال البيت الأبيض، إن الرئيس ترامب عفا عفوا كاملا عن ستيفن بانون، فيما لم يدرج ترامب نفسه أو أسرته في العفو من أيه قضايا تواجههم.

الجدير بالذكر أن بانون كان قائدًا مهمًا في الحركة المحافظة ومعروفًا بفطنته السياسية.

كما أصدر ترامب عفوا عن مغني الراب ليل واين وكوداك بلاك اللذان حوكما بتهم تتعلق بالأسلحة الفيدرالية، وكذلك عمدة ديترويت السابق كوامي كيلباتريك، الذي كان يقضي عقوبة بالسجن لمدة 28 عاما بتهم فساد.

كما أنه عفا عن إليوت برويدي، وهو جامع تبرعات كبير سابق لترامب أقر بالذنب العام الماضي بانتهاك قوانين جماعات الضغط الأجنبية، وأيضا شمل العفو كين كورسون، صديق صهر ترامب جاريد كوشنر الذي اتهم في أكتوبر الماضي بتورطهة في مطاردة عبر وسائل التواصل الإلكترونية، بسبب احتدام طلاقه.

أيضا عفا ترامب عن أنتوني ليفاندوفسكي ، مهندس سابق في شركة جوجل، الذي حكم عليه بالسجن 18 شهرًا لسرقته ملفات سيارة ذاتية القيادة لعملاق الإنترنت قبل الانضمام إلى أوبر.

لكن الأسماء البارزة التي لم ترد في القائمة هي مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، أو جو إكزوتيك من تايجر كينج، أو رودي جولياني المحامي الشخصي لترامب، أو أي من أفراد عائلة ترامب، وجميعهم يُشاع أنهم قيد الدراسة لتطبيق العفو، بحسب ديلي ميل البريطانية.

يأتي ذلك بينما أنهت سنوات من التكهنات بأن ترامب سيحاول تحصين نفسه، وهي خطوة غير مسبوقة ومشكوك فيها قانونًا كان قد ادعى سابقًا أن لديه القدرة على اتخاذها.

وصدرت القائمة قبل ساعات فقط من مغادرة ترامب البيت الأبيض للمرة الأخيرة، وتم نقل سلطة العفو والرموز النووية وغيرها من السلطات الرئاسية إلى جو بايدن، الذي أدى اليمين الدستورية ظهر الخميس.

وبعد أن غادر ترامب تحت سحابة مساءلة ثانية، بسبب أعمال الشغب التي أثارها في مبنى الكابيتول قبل أسبوعين، تمنى ترامب التوفيق للإدارة الجديدة في خطاب وداع الليلة الماضية لكنه لم يذكر بايدن بالاسم وما زال لم يقبل علانية ذلك، اعتقادا منه أنه خسر الانتخابات بشكل غير شرعي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك