التخطيط: توفير خدمات الشمول المالي في 258 قرية بـ11 محافظة خلال 6 شهور - بوابة الشروق
الأحد 7 أغسطس 2022 5:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

التخطيط: توفير خدمات الشمول المالي في 258 قرية بـ11 محافظة خلال 6 شهور

أميرة عاصي
نشر في: السبت 21 مايو 2022 - 11:40 ص | آخر تحديث: السبت 21 مايو 2022 - 11:40 ص

• حلمي: نستهدف توفير خدمات الشمول المالي في 40 مركزا بـ18 محافظة بحلول يونيو المقبل
قال جميل حلمي، مساعد الوزيرة لشئون متابعة خطة التنمية المستدامة، إنه تم توفير خدمات الشمول المالي في نحو 258 قرية بـ11 محافظة هي (أسيوط، قنا، سوهاج، القليوبية، المنيا، الغربية، البحيرة، الجيزة، المنوفية، الشرقية، الدقهلية)، خلال الفترة (يوليو - ديسمبر 2021)، شملت إنشاء وتطوير 27 فرعا للبنوك، وتركيب 95 ماكينة صراف آلي (ATM)، و79 ماكينة دفع إلكتروني (POS)، و1478 قارئ استجابة سريعة "QR CODE".

وأضاف أنه تم إصدار 9230 بطاقة مدفوعة مقدما، و263 بطاقة ائتمان، و26 وثيقة تأمين، وفتح 1538 محفظة إلكترونية، و6122 حسابا بنكيا، واستفادة 2826 مواطنا من خدمات الإنترنت البنكي، وتنظيم 82 ندوة وورشة تعريفية لنشر الوعي المالي، استفاد منها 49 ألف مواطن، لافتا إلى أنه من المُستهدف توفير خدمات الشمول المالي في 40 مركزا بـ18 محافظة، ضمن المرحلة الأولى لمبادرة "حياة كريمة"، وذلك بحلول يونيو المقبل.

وأشار إلى أنه يتم الاعتماد على الزيارات الميدانية ومسح خصائص المجتمع المحلي الذي أجراه الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء، لتحديد احتياجات أهالي القرى، التي قد تختلف من قرية إلى أخرى، موضحا أن الزيارات الميدانية تتضمن جلسات تشاورية وندوات تعريفية لأهالي القرى، حول كل الخدمات والمنتجات المالية المتاحة، منها القروض الصغيرة ومتناهية الصغر، ماكينات الصراف الآلي، الدفع الإلكتروني، المحافظ الإلكترونية، الإنترنت البنكي، بطاقات ميزة مسبوقة الدفع، وفتح حسابات الأنشطة الاقتصادية للحرفيين.

وأصدرت وزارة التخطيط، تقريرًا حول الجهود المبذولة لتطبيق استراتيجية الشمول المالي في قرى مشروع تطوير الريف "حياة كريمة"، في إطار جهود الدولة لتحسين جودة حياة المواطنين وتعزيز التحول الرقمي ودمج الاقتصاد غير الرسمي، ودعم أصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر في قرى المُبادرة الرئاسية.

وأشادت هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بالتعاون والتنسيق المستمر مع البنك المركزي المصري والبنوك الشريكة، لإتاحة باقة متنوعة من الخدمات والمنتجات المالية والمصرفية لأهالي قرى "حياة كريمة"، مشددةً على اهتمام الدولة بمحور التنمية الاقتصادية والتشغيل في المُبادرة، من خلال إتاحة التمويل للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وتعزيز قدرات الشباب في مجال ريادة الأعمال، وتوفير المجمعات الحرفية والصناعية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك