مصدر قضائي: أملاك الإخوان المتحفظ عليها خضعت لعملية «تقييم مالي شامل» - بوابة الشروق
الخميس 2 يوليه 2020 9:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

مصدر قضائي: أملاك الإخوان المتحفظ عليها خضعت لعملية «تقييم مالي شامل»

كتب ـ مصطفى عيد وحسام شورى:
نشر في: الإثنين 21 أغسطس 2017 - 6:55 م | آخر تحديث: الإثنين 21 أغسطس 2017 - 6:55 م

- عملية التحفظ تمر بثلاث خطوات.. وجار تحديد موعد لجرد الكيانات المنضمة مؤخرا
- مالك "دلتا" صاحبة متاجر الإلكترونيات مدرج على قائمة الإرهاب مع أبوتريكة وثابت.. وعضو بمجلس إدارة "التخطيط القومي"
- طلبة: سنلتزم الصمت الإعلامي.. ومكتبات "ألِف": لم نتعرض للمصادرة وسنواجه التحفظ بالطرق القانونية

قال مصدر قضائي إن لجنة إدارة أموال جماعة الإخوان برئاسة المستشار محمد ياسر أبوالفتوح، أصدرت قرارات التحفظ الأخيرة على بعض الأشخاص والكيانات التجارية بتهمة دعم جماعة الإخوان، بناء على الحكم القضائي الصادر من محكمة القاهرة للأمور المستعجلة في سبتمبر 2013، بحظر أنشطة الجماعة، وكذلك قرار محكمة جنايات القاهرة الصادر في يناير الماضي بإدراج أكثر من 1500 شخص على قائمة الإرهابيين.

وكانت اللجنة قد اتخذت مساء أمس إجراءات التحفظ على شركة "دلتا آر إس" وممتلكاتها المتمثلة في شركات راديو شاك، وموبايل شوب، وكمبيوتر شوب، التي تنتشر فروعها على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى شركة الموقع الإلكتروني "مصر العربية" وشركة "بوابة القاهرة للنشر والتوزيع" فضلاً عن إسنادها إدارة مكتبات "ألف" وشركة بيزنس نيوز للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع إلى مؤسسة أخبار اليوم.

وأضاف المصدر ـ الذي فضل عدم نشر اسمه ـ لـ"الشروق" أن اللجنة تصدر قرارات التحفظ بناء على وجود أدلة لانتماء الشخص أو الجهة إلى جماعة الإخوان، وأن اللجنة تنسق مع أجهزة الدولة المختصة بشأن ثبوت ذلك الاتهام، ثم تنسق مع جهات اقتصادية أخرى لتنفيذ قرارات التحفظ على أرض الواقع.

وعن أسماء الشخصيات والكيانات المحتمل التحفظ عليها خلال الفترة المقبلة، شدد المصدر انه لا يستيطع تحديد أسماء بعينها لكن المؤكد أن "من يثبت انتماءه لجماعة الإخوان أو دعمه لها سيتم التحفظ على أمواله حرصا على المصلحة العليا للبلاد وتنفيذا للحكم القضائي".

وكشف المصدر أنه من خلال التنسيق مع أجهزة الدولة تم تقييم جميع ممتلكات الإخوان قبل عام سواء كانت ثروات أشخاص أو مدارس أو شركات أو مستشفيات أو جمعيات خيرية أو دور نشر وغيرها من الكيانات التي تم التحفظ عليها، مشيرًا إلى أن القيمة المالية لجميع تلك الممتلكات تخطت 30 مليار جنيه.

وأوضح المصدر أنه تم رفع تقرير كامل تقصيلي عن جميع هذه الممتلكات والقيمة المالية لها والتي جرت في جميع محافظات الجمهورية واستغرقت شهور حيث كانت البداية في 2015 مع مدارس الإخوان التي وصل عددها إلى 105 مدارس وبلغت قيمة أصولها 3 مليارات و 505 ملايين جنيه، وفي 2016 تم تقييم الأصول الأخرى للكيانات المتحفظ عليها موضحًا أن إجمالي قيمة تلك الأصول تخطى حاجز 30 مليار جنيه، وأكد أنه بعد تسليم ذلك الملف لم يطلب أي جديد من اللجنة بشأن تلك الأصول والممتلكات.

وأوضح المصدر أن عملية التحفظ على كيان تابع للجماعة يمر بثلاثة خطوات، الأولى إرسال قرار التحفظ إلى البنك المركزي والبورصة وهيئة الرقابة المالية وشركة مصر للمقاصة باتخاذ اللازم نحو منع العناصر المذكورة من التصرف فى كافة ممتلكاتهم العقارية والمنقولة والسائلة، ومنعهم من التصرف فى كافة حساباتهم المصرفية والودائع أو الخزائن أو السندات أو أذون الخزانة المسجلة بأسمائهم طرف أى من البنوك الخاضعة لرقابة البنك المركزى.

والخطوة الثانية تتمثل في عملية جرد محتويات تلك الكيانات وفحص ميزانياتها كافة، والخطوة الثالثة هو إسناد إدراة الكيان لجهة أخرى متخصصة، موضحًا أن الخطوات الثلاث بالطبع يسبقها ثبوت انتمائها وتدعيمها للجماعة.

وشرح المصدر على سبيل المثال وضع "شركة بيزنس نيوز" للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع المملوكة للصحفي المتحفظ على أمواله مصطفى صقر والمالكة لصحيفتي الديلى نيوز والبورصة، بأنها مرت بتلك الخطوات على مدار 8 أشهر حيث كانت الخطوة الأولى في ديسمبر الماضي بمخاطبة البنك المركزي بالتحفظ على الأموال، ثم تم جرد محتوياتها قبل ان يتم الإعلان عن إسناد إدارتها لشركة أخبار اليوم للاستثمار خلال أغسطس الجاري.

وأكد المصدر أن قرارات التحفظ الصادرة ضد شركة "دلتا آر إس" للتجارة المالكة لراديو شاك وكمبيوتر شوب وموبايل شوب وكومبيو مي، لا تزال رهن الخطوة الأولى بمخاطبة البنك المركزي بقرارات التحفظ عليها، وأنه جار تحديد موعد لجرد محتوياتها.

وفيما يتعلق بأسماء رجال الأعمال مالكي الشركات المتحفظ عليها، تبين أن رئيس مجلس إدارة شركة "دلتا آر إس" هو الدكتور علي فهمي طلبة حسن، وأن اسمه تم إدراجه على قائمة الإرهاب في 12 يناير الماضي ضمن قائمة الـ1538 شخصا الذين صدر بشأنهم قرار من محكمة جنايات القاهرة، مع لاعب الأهلى ومنتخب مصر السابق محمد أبوتريكة ورجل الأعمال صفوان ثابت وآخرين.

واللافت أن طلبة الذي يترأس مجلس إدارة شركة دلتا القابضة، عضو بمجلس إدارة معهد التخطيط القومي التي ترأسه وزيرة التخطيط الحالية هالة السعيد، بحسب الموقع الرسمي للمعهد، وهو من رواد الاستثمار والتجارة في الأجهزة الإلكترونية والحواسب، وأعلن خلال السنوات الثلاثة الأخيرة عن إبرام العديد من عقود الوكالة والتسويق لمنتجات علامات تجارية كبرى ذات شهرة عالمية في مجال الهواتف المحمولة.

وتواصلت "الشروق" مع طلبة فقال إنه "لا يفضل التعليق حاليا على قرار التحفظ"، مشيرا إلى أن "أي عمل تجاري سيتأثر بالتعامل الإعلامي مع هذه الأزمة" مشددا على أنه "سيلتزم الصمت حتى انتهاء الأزمة" مستطردا: "كفاية اللي حصل وأنا لو كنت عايز أعمل بيانات توضحية كنت عملت".
وانتظم العمل، اليوم، بصورة عادية في فروع المتاجر المملوكة لشركة "دلتا" والتي أعلنت اللجنة التحفظ عليها، بالقاهرة والجيزة.

وفي السياق ذاته؛ أصدرت "الشركة العربية الدولية للتوكيلات التجارية" المالكة للعلامة التجارية "مكتبات ألِف" بيانًا توضيحيًا عن قرار لجنة أملاك الإخوان بتنفيذ التحفظ على أموالها، مؤكدة أن هذا التحفظ يتمثل في تعيين مراقبين إداريين وماليين من طرف اللجنة لمراقبة الأداء الإداري والمالي للشركة، و لا يترتب عليه أية مصادرة أو تأميم كما نشرت بعض المنصات الإعلامية.

وأوضح بيان الشركة أن "مكتبات ألِف" منصة ثقافية مستقلة ومحايدة ولا تتبع لأي حزب أو فصيل سياسي أو ديني وبالمثل مؤسسيها و شركائها، وأن الشركة بإداراتها ومساهميها يبذلون أقصى جهد للتعاون مع اللجنة وأعضائها ممثلة في مراقبين معينين من مؤسسة "أخبار اليوم" وذلك لتوضيح كافة الأمور الملتبسة وللحفاظ على هذا التجاري والثقافي الهام و الحفاظ علي حقوق موظفيه ومورديه وعملائه وشركائه.

وأشارت الشركة إلى أن محامي الشركة الدكتور محمد حمودة، يعمل حاليا على تسوية الأمر بالوسائل القانونية، وتوضيح اللبس وحل المشكلة وإيضاح أن الشركة وأموالها ومساهميها ليس لهم أي إنتماء أو صلة بأي جماعة.

يذكر أن قرار محكمة جنايات القاهرة بإدراج 1538 شخصا على قائمة الإرهاب الصادر في يناير الماضي كان قد تضمن أيضا المحلل الاقتصادي عمر الشنيطي مالك "مكتبات ألِف".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك