«اتحاد الصناعات» يحذر: موجة ارتفاع فى أسعار الأرز حال إعلان عدم قبول مناقصة الأسبوع الماضى - بوابة الشروق
الإثنين 26 أغسطس 2019 1:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





«اتحاد الصناعات» يحذر: موجة ارتفاع فى أسعار الأرز حال إعلان عدم قبول مناقصة الأسبوع الماضى

محمد المهم
نشر فى : الأربعاء 21 نوفمبر 2018 - 11:55 م | آخر تحديث : الأربعاء 21 نوفمبر 2018 - 11:55 م

الوليلى: انخفاض العرض وزيادة الطلب رفع السعر الفترة الماضية
شحاتة: 2.7 مليون طن مخزون.. والاستيراد يعزز استقرار السوق


توقع مجدى الوليلى، رئيس لجنة التصدير بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، حدوث موجة ارتفاع فى أسعار الأرز، بنسب تتجاوز 10 آلاف جنيه للطن، فى حالة عدم قبول هيئة السلع التموينية للطلبات المقدمة لها خلال مناقصة الأرز التى تم إجراؤها الأسبوع الماضى، لاسيما مع حاجة السوق لكميات متزايدة من الأرز فى الثلاثة أشهر الأولى من العام المقبل.
وتوقع الوليلى، فى تصريحات لـ«الشروق»، فتح المظاريف الفنية والمالية للمناقصة اليوم الخميس، والتى تقدم لها 14 شركة محلية وأجنبية، مضيفا أنه فى حالة الموافقة على الطلبات ستشهد السوق حالة من الاستقرار.
كانت شعبة الأرز بالاتحاد، قد أعلنت عن طرح مناقصة لاستيراد الأرز الأبيض من الخارج خلال الشهر الحالى، تدخل فيها شركات قطاع خاص محلية وأجنبية، بهدف توفير السلعة طوال الشهور الثلاثة الأولى من العام المقبل بأسعار مناسبة، لطرح الأرز على البطاقات التموينية وفى منافذ المجمعات الاستهلاكية.
وارتفعت أسعار الأرز، خلال الأسبوعين الماضيين بنحو 300 ــ 500 جنيه للطن وسجل الأرز الأبيض، نحو 10.1 ألف جنيه للطن الواحد، بسبب قلة المعروض وارتفاع الطلب، إلى جانب انتظار التجار ردود الافعال من المناقصة التى تم تنفيذها، بالإضافة إلى الأجواء الشتوية والأمطار التى أدت إلى قطع كثير من الطرق مما أدى إلى صعوبة نقل المحصول من المحافظات والقرى، بحسب الوليلى.
من جهته، قال رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز بالاتحاد، إن أسعار الأرز بدأت فى الاستقرار بعد أن شهدت ارتفاعا خلال الفترة الماضية، مضيفا أن أسعار الأرز الأبيض تتراوح حاليا بين 7500 و10 آلاف جنيه حسب جودة ونوع الأرز، فيما تتراوح أسعار الأرز الشعير رفيع الحبة بين 5500 و5600 جنيه وعريض الحبة 6200 و6300 جنيه للطن الواحد.
وأضح شحاتة، أننا نحتاج لاستيراد الأرز بداية العام، لعدم حدوث أزمة بالسوق، لاسيما أن معظم الفلاحين والتجار وشركات التعبئة والمحلات يقومون بتخزين المحصول بكميات كبيرة مما يؤدى لارتفاع الأسعار، مشددا على أن الاستيراد سيحد من ارتفاع الأسعار ويعمل على زيادة العرض بالأسواق.
وتابع شحاتة، أن هناك مخزونا من الأرز يصل إلى 2.750 مليون طن يكفى احتياجات السوق، ولكننا نستورد لتعزيز المخزون الاستراتيجى تجنبا لحدوث أى أزمة ولاستقرار الأسعار.
ووقعت مصر اتفاقية تعاون تجارى مع فيتنام فى أغسطس الماضى، تتضمن توريد مليون طن أرز أبيض، وتصل الكميات على دفعات خلال 3 إلى 4 أشهر مما يعزز الاحتياطى الاستراتيجى للسلعة الهامة لمدة عام قادم، ويصل سعر الطن إلى نحو 350 دولارا تقريبا، ولم يتم تنفيذها حتى الآن.
وتواجه زراعة محصول الأرز عدة أزمات، لا سيما مع تدشين سد النهضة الإثيوبى والمتوقع أن يؤثر على حصة مصر من المياه، والتى تعتمد عليها زراعة الأرز، حيث يقدر إجمالى كمية المياه التى يستهلكها فى العام بنحو 6 مليارات متر مكعب، مما دفع وزارة الرى لإصدار قرار فى فبراير الماضى، بخفض مساحة الأرز المزروعة من 1.1 مليون فدان إلى 724.2 ألف فدان، أى بنسبة انخفاض بلغت نحو 30%، حيث دخل الأرز ضمن المحاصيل التى يتم استيرادها من الخارج، مع إعلان الحكومة فى يوليو الماضى فتح باب الاستيراد؛ لسد العجز المتوقع لهذه السلعة الاستراتيجية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك