بعض فنادق سيناء والبحر الأحمر تغلق أبوابها بعد تفشى «كورونا» - بوابة الشروق
السبت 5 ديسمبر 2020 8:18 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

مع أم ضد استمرار التعليم عن بُعد إذا انتهت أزمة كورونا؟

بعض فنادق سيناء والبحر الأحمر تغلق أبوابها بعد تفشى «كورونا»

 طاهر القطان:
نشر في: السبت 21 نوفمبر 2020 - 10:23 م | آخر تحديث: السبت 21 نوفمبر 2020 - 10:23 م

مخاوف بين العاملين خشية الإغلاق الكامل وانتظار الإعانات
الإشغالات لا تتجاوز حاليا 20% من النسبة المقررة للفنادق

كشف تقرير سياحى لغرفة فنادق البحر الأحمر عن ارتفاع عدد الفنادق المغلقة فى مدن الغردقة ومرسى علم وسفاجا والقصير بسبب الانخفاض الشديد لإشغالات الفنادق بهذه المدن بعد وقف رحلات معظم الدول المصدرة للسياحة إلى مصر نتيجة الموجة الثانية من فيروس كورونا التى ضربت الكثير من الدول الأوروبية، وأدت لقيام العديد منها بتطبيق الإغلاق التام.
وأكد مستثمرو السياحة أن هناك تخوفات من قبل العاملين بالقطاع السياحى بالبحر الأحمر من ان تؤدى الموجة الثانية من كورونا إلى اعادة الاغلاق الكلى للفنادق مثلما حدث فى بداية ظهور الفيروس فبراير الماضى وهو ما أدى إلى تكبد الفنادق خسائر كبيرة نظير غياب السياح وايضا نتيجة تكاليف إجراء الصيانة قبل اعادة التشغيل.
وقال علاء عاقل رئيس غرفة المنشآت الفندقية بمحافظة البحرالأحمر إن 4 دول أوروبية ما زالت ترسل سائحيها إلى مصر حتى الآن هى أوكرانيا وصربيا وبيلاروسيا وسويسرا.. لافتًا إلى أن فرنسا وبولندا أوقفت رحلاتهما للغردقة ومرسى علم بسبب الموجة الثانية من فيروس كورونا التى ضربت الكثير من الدول الأوروبية، وأدت لقيام العديد منها بتطبيق الإغلاق التام بعد ارتفاع نسب الإصابات بصورة كبيرة.
وأضاف رئيس الغرفة أن العديد من فنادق الغردقة ومرسى علم قررت إغلاق أبوابها لعدم وجود زبائن.. مشيرًا إلى أن نسب الإشغال بفنادق الغردقة العاملة لا تتجاوز حاليًا 20% من النسبة التى حددتها وزارة السياحة والآثار لاستقبال للسياح، والمقدرة بـ50% من الطاقة الاستيعابية للفندق.
وكشف عاقل عن أن تراجع أعداد السياح الوافدين لمصر من الخارج يعود إلى تراجع الكثير من الدول، خاصة الأوروبية عن خطط إرسال سائحيها خلال الفترة الحالية بسبب الموجة الثانية من كورونا، فضلًا عن ضعف حركة السياحة الداخلية بعد بدء العام الدراسى الشهر الماضى.
وأوضح عاقل أن هناك أكثر من 400 ألف سائح زاروا مصر منذ بداية استقبال السياح من الخارج يوليو الماضى، وخلال هذه الفترة لم يُصب منهم أى سائح بكورونا خلال زيارته لمصر، ما يدل على أن الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة كورونا والتى طُبقت بالمطارات وكل المنشآت الفندقية والسياحية نُفذت بصورة مشددة، لافتًا إلى أن المقصد السياحى المصرى آمن صحيًا.
وأشار الدكتورعاطف عبداللطيف عضو جمعيتى مستثمرى السياحة بمرسى علم وجنوب سيناء إلى ارتفاع عدد الفنادق المغلقة بالغردقة ومرسى علم وسفاجا والقصير وشرم الشيخ وطابا خلال الأيام الماضية نظرا لعدم وجود زبائن وذلك بعد توقف الحركة السياحية الوافدة من العديد من الدول الأوروبية المصدرة للسياح لمصر، فضلا عن تراجع أعداد المواطنين المصريين المتواجدين بالمقاصد السياحية بالبحرالأحمر وجنوب سيناء بسبب بدء العام الدراسى.
وأضاف أن الموجة الثانية من فيروس كورونا التى ضربت العديد من الدول الأوربية وأدت إلى اتخاذها قرارات بالاغلاق التام أثرت سلبا على معدلات الحركة السياحية الوافدة إلى مصر.. مشيرا إلى ان نسب الاشغال بفنادق الغردقة لا تتجاوز 20% فى معظم الفنادق المفتوحة فيما تترواح نسب الاشغالات بفنادق مرسى علم من 10 % إلى 15 % فيما لا تتجاوز 20 % فى فنادق شرم الشيخ وذلك من النسبة التى حددتها وزارة السياحة لتشغيل المنشآت الفندقية والمقدرة بـ50% من السعة الاستيعابية للفندق.
وأشارالدكتور عاطف عبداللطيف إلى ان هناك 3 دول فقط لا زالت ترسل سائحيها إلى مصر حتى الآن هم أوكرانيا وبيلاروسيا وسويسرا.. موضحا انه من المتوقع ان توقف تلك الدول رحلاتها إلى مصر خلال الأيام المقبلة وذلك بسبب الارتفاع الكبير فى نسب الاصابة بكورونا بين مواطنى تلك الدول ووجود اتجاة لدى حكوماتها لفرض الاغلاق التام ووقف الرحلات الجوية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك