وزارتا التعليم والصحة تشكلان غرف عمليات لمتابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية بالمدارس - بوابة الشروق
الخميس 29 أكتوبر 2020 10:15 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

وزارتا التعليم والصحة تشكلان غرف عمليات لمتابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية بالمدارس

نيفين أشرف
نشر في: الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 7:18 م | آخر تحديث: الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 8:01 م

قال نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين، رئيس لجنة امتحانات الثانوية، الدكتور رضا حجازي، إنه سيتم تشكيل غرف عمليات على مستوى الوزارة والمديريات والإدارات التعليمية بالشراكة مع وزارة الصحة لمتابعة تنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية بالمدارس ضد فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بالتعاون مع قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، مع مديري المديريات التعليمية باستخدام تقنية "الفيديو كونفرانس" لاتباع آليات الإجراءات الاحترازية داخل المدارس، وقواعد الوقاية من فيروس كورونا للعام الدراسي 2020-2021.

وشدد حجازي على ضرورة الالتزام بجميع الإجراءات الوقائية وتطبيقها بشكل سليم على المنظومة التعليمية.

ومن جهته، أعرب رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، الدكتور علاء عيد، عن سعادته بالتعاون المثمر بين وزارتي الصحة والسكان والتربية والتعليم والذي من شأنه حماية مصر من الأمراض والأوبئة التي قد تهدد صحة مجتمعنا، ومن ثم سينعكس على إعداد جيل صحي قادر على الاستمرار في مسيرة التنمية، وذلك في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأكد الدكتور علاء ضرورة وضع المهام والأدوار الخاصة بتنفيذ الخطة والتدريب على تلك الأدوار، والتحليل الدوري لبيانات الغياب والحالات المكتشفة، ومتابعة المخالطين للاكتشاف المبكر للحالات والحد من انتقال العدوى، ورفع الوعي لجميع الفئات المشاركة في العملية التعليمية بما فيهم أسر الطلاب، والالتزام باتباع التوصيات الخاصة بمنع انتقال العدوى بالمنشآت التعليمية، مؤكدًا على المسئولية المشتركة بين أسر الطلاب والمدرسة من جهة، والجهات المتخصصة من جهة أخرى.

وخلال الاجتماع، أشارت مدير الإدارة العامة للوبائيات والترصد بوزارة الصحة الدكتورة هناء أبو السعود إلى أهمية دليل مكافحة الأمراض المعدية وخاصة فيروس كورونا المستجد عند إعادة فتح المدارس، وتشمل غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون، والتهوية الجيدة، واستخدام الأغراض الشخصية فقط وعدم استخدام أغراض الغير، وترك مسافة آمنة بين الآخرين، وعدم المصافحة، وعدم الاقتراب من أماكن بها تزاحم، وتناول الأطعمة المفيدة، والنوم فترات كافية والحرص على ممارسة التمرينات الرياضية الخفيفة بالمنزل.

وخلال العرض التقديمي للدكتور إبراهيم سعيد، استشاري الوبائيات بوزارة الصحة، أكد على قيام المعلم بتنظيم دخول الطلاب بشكل آمن للفصل والجلوس بالطريقة التي تضمن عدم انتقال العدوى، وحفاظ المعلم على التباعد الجسدي بينه والطلاب، بالإضافة إلى عرض الطريقة الآمنة لمزاولة الطلاب للأنشطة الرياضية المدرسية، وكذلك أثناء عملهم في مجموعات وما يجب أن يُتبَع أثناء الفسحة المدرسية.

جاء ذلك بحضور الدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي والخاص والدولي وقيادات من وزارتي التربية التعليم والصحة والسكان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك