مصطفى الفقي: المشير طنطاوي تعرض للظلم.. ولم يرغب في الرئاسة - بوابة الشروق
الأحد 17 أكتوبر 2021 1:48 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

مصطفى الفقي: المشير طنطاوي تعرض للظلم.. ولم يرغب في الرئاسة

أحمد علاء
نشر في: الأربعاء 22 سبتمبر 2021 - 2:47 ص | آخر تحديث: الأربعاء 22 سبتمبر 2021 - 2:47 ص

قال المفكر السياسي الدكتور مصطفى الفقي، إنّ الراحل المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع الأسبق كان خائفًا على الشعب المصري وسلامة الوطن عقب اندلاع ثورة 25 يناير.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "يحدث في مصر" الذي يُقدمه الإعلامي شريف عامر، عبر شاشة "mbc مصر"، مساء الثلاثاء، أن المشير طنطاوي تعرض لـ"الظلم والانتقاد" من قِبل الكثيرين، لكنهم لم يعرفوا الهاجس الذي كان لديه.

وأشار الفقي، إلى أن المشير طنطاوي إتبع منطق الشورى عقب ثورة يناير، وكشف عن تلقيه دعوة من المشير وسأله عن سير المحاكمات، فأبلغه بأنه بدلًا من محاكمة كل هؤلاء، فيمكن إلزام كل منهم على دفع غرامة كبيرة للخزانة العامة تعوِّض ما تم نهبه منها.

وتابع: "المشير قالي كلام عظيم لكن مفيش تشريع يسمح بذلك، قولتله معاك كل السلطات بما في ذلك السلطة التشريعية، ويمكنك استصدار قرار ويتم إخراجه قانونيًّا بشكل صحيح".

وأشار إلى أن المشير لم يكن يرغب في فتح مجالات لصراعات أخرى، لكنه سعى لأنْ تمر الأمور، ولذلك لم يتطلع للرئاسة.

وأكمل: "طلب مني أحد كبار مساعديه كتابة بيان لأنْ يترشح للرئاسة، قولتله طاب وسيادة المشير، قالي لأ.. لا يرغب في ذلك".

ولفت إلى أن المشير طنطاوي كان زاهدًا في المنصب، مؤكّدًا أنّه كان لديه قناعة بأنه القائد العام للقوات المسلحة الذي يجب أن يبقى هكذا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك