رغم تنفيذ طلبهن.. لماذا تبكي النساء حينما يحدث الطلاق؟ - بوابة الشروق
الخميس 27 فبراير 2020 12:22 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


رغم تنفيذ طلبهن.. لماذا تبكي النساء حينما يحدث الطلاق؟


نشر فى : الخميس 23 يناير 2020 - 4:04 ص | آخر تحديث : الخميس 23 يناير 2020 - 4:04 ص

منار محمد

اعتاد الكثير من الرجال على سماع كلمة "طلقني" من زوجاتهم حتى لو كانت أسباب الخلاف بينهم بسيطة ولا تستدعي ذلك، الأمر الذي يضع الزوج في حيرة من تصرفات الزوجة وطلبها المتكرر للطلاق في أغلب المواقف العصبية بينهم، والعجيب في الأمر أيضًا أن بعض الزوجات يبكين بمجرد أن ينطق الزوج كلمة طلاق رغم أنهن من طلبن ذلك، فما الذي يدفع المرأة لطلب الانفصال كثيرًا ولماذا تبكي حينما يحدث؟.

يقول الدكتور دوجلاس لابير، الاخصائي النفسي الأمريكي ومدير مركز التطوير التدريجي بواشنطن، إن النساء يتحملن أعباء كثيرة بعد الزواج مثل الاهتمام بالزوج ورعاية الأطفال، وتحضير الطعام، وغيرها من الأشياء ومع عدم اهتمام الرجل بالمرأة مثلما كان يحدث قبل الزواج تجد النساء أن أفضل حل للخروج من كل ذلك هو طلب الطلاق حتى تعود إلى حريتها مجددًا، ولا تهتم إلا بنفسها لأن لا أحد يهتم بها أو بالمجهود الذي تبذله، ولكن في الوقت ذاته تلعب على الجانب الآخر ليكون هذا الطلب بمثابة اختبار لمعرفة مدى حب الزوج.

وأضاف أن بعض النساء تطلبن الطلاق كثيرًا لأنهن على يقين بأن الرجال لن ينفذوا ذلك، وسيظلون متمسكين بهن وهذا يمنح المرأة شعورًا بأنها مازلت مهمة في حياة الرجل ولن يتخلي عنها حتى لو طلبت هى ذلك، وحينما ينفذ الزوج بالفعل ما تطلبه، وينطق بكلمة الطلاق فهذا يكون أمرًا صادمًا للزوجة لأنها تعتبر أن ذلك دليلًا على أن الزوج لم يعد يحبها وانتهز فرصة طلبها للطلاق ليبتعد عنها- وفقًا لموقع " Psychologytoday".

وفي دراسة استقصائية حديثة أجريت من قبل الجمعية الأمريكية لعلم الاجتماع على أكثر من 2000 من الأزواج باختلاف أعمارهم، حول أسباب طلب المرأة للطلاق كثيرًا، كشفت النتائج أن 69% من حالات الطلاق تمت بعد إصرار الزوجة على الطلاق وتكرارها ذلك على مدار سنوات وهذه نسبة ضخمة.

وقال مايكل روزنفيلد، خبير علم النفس في الجمعية وأحد المشاركين في الدراسة، إن هناك أسبابًا كثيرة توصلت إليها نتائج الدراسة، هي ما تجعل المرأة تطلب الطلاق بشكل مستمر، منها عدم قدرة الرجال على الإحساس بهن خلال لحظات الحزن دون أن يقتنعن بأن الزوج غير قادر على قراءة أفكارهن، وعليهن التحدث عن ما يحدث وسبب شعورهن بالغضب أو الحزن.

وأضاف أن المرأة حينما تجد أن الرجل لا يشعر بما يحدث داخلها دون أن تتحدث تعتبره لم يعد يحبها وقريب منها كالوقت السابق ويقررن الابتعاد، لأن الزواج لم يعد يرضيهن- وفقًا لموقع " Divorcema".

وأوضح أن عدم اهتمام الزوج بالزوجة من خلال شراء الهدايا واصطحابها للتنزه ورعاية الأطفال معها يجعلها تشعر بالرغبة في تركه والانفصال عنه، وبالتالي تطلب الطلاق منه في أي مشاجرة بينهم مهما كانت تافهة.

وأشار إلى أن السبب الرئيسي لطلب المرأة للطلاق- وفقًا للنتائج- هو اكتشافها أن الزوج خائن، وهذا يجعلها تشعر بالوحدة وعدم وجوده معها في الحياة وتفضل طلب الطلاق عن العيش في منزله، موضحًا أن بعض النساء بعد رفض الزوج للطلاق يحاولن اصلاحه واستقطابه مرةً ثانية إلى المنزل ليبتعد عن المرأة الثانية التي دخلت حياته بعد الزواج.

وأكد أن النتائج أوضحت أن أغلب النساء ممن طلبن الطلاق كن يرغبن في الشعور بقيمتهن عند الزوج فقط



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك