نعيش في منطقة مضطربة وتضحيات الشهداء غايتها بقاء مصر مرفوعة الرأس.. أبرز تصريحات السيسي باحتفالية عيد الشرطة - بوابة الشروق
الثلاثاء 17 مايو 2022 10:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. ما هو أفضل مسلسل دراما رمضاني في الموسم الحالي؟








نعيش في منطقة مضطربة وتضحيات الشهداء غايتها بقاء مصر مرفوعة الرأس.. أبرز تصريحات السيسي باحتفالية عيد الشرطة

السيسي في احتفالية عيد الشرطة
السيسي في احتفالية عيد الشرطة
مارينا نبيل
نشر في: الأحد 23 يناير 2022 - 2:36 م | آخر تحديث: الأحد 23 يناير 2022 - 2:36 م
شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، احتفالية وزارة الداخلية، بالذكرى الـ70 لعيد الشرطة المصرية، وذلك من مقر أكاديمية الشرطة.

وأُقيم الحفل بحضور وزير الداخلية وعدد من الوزراء والشخصيات العامة والرموز الوطنية وقيادات وزارة الداخلية.

ويرجع الاحتفال بعيد الشرطة إلى تاريخ صباح يوم الجمعة الموافق 25 يناير عام 1952، بعد استدعاء القائد البريطاني بمنطقة القناة "البريجادير أكسهام" ضابط الاتصال المصري، وتسليمه إنذارا لقوات الشرطة المصرية بالإسماعيلية بتسليم أسلحتها للقوات البريطانية، وترحيلها عن منطقة القناة وانسحابها إلى القاهرة.

ورفضت الشرطة المصرية بالإسماعيلية، الإنذار البريطاني وأبلغت فؤاد سراج الدين، وزير الداخلية في هذا الوقت بقرارها، والذي طلب منها الصمود والمقاومة وعدم الاستسلام.

وألقى الرئيس السيسي، كلمة خلال الاحتفالية، كان أبرز ما جاء فيها من تصريحات، مايلي:

- الإنجاز الذي تم فيما يخص دحر الإرهاب كان كبيرا جدا، وثمنه كبيرا جدا.
- ثورة 25 يناير عبرت عن تطلع المصريين لبناء مستقبل جديد لذلك الوطن.
- في 25 يناير 1952 أثبت رجال الشرطة أن الدفاع عن الأوطان ليس مرهونا بامتلاك العتاد، ولكنه مرهون بمدى إيمان عقيدة الرجال الراسخة داخل نفوسهم.
- مع حلول يوم 25 يناير من كل عام، تهب علينا نسمات العزة والكرامة الوطنية، حينما نستعيد معا ذكرى عزيزة وغالية، تعالت معها صحيات المطالبة بالحرية والاستقلال الوطني.
- لولا تضحيات الشهداء ما كان لمصر أن تسير على طريق التنمية الشاملة.
- رجال الشرطة والقوات المسلحة يمثلون معا الحصن المنيع لحماية الوطن من كل شر.
- الغاية الأسمى للدولة، هي المحافظة على بقائها وحفط الأمن والأمان لمواطنيها.
- الشهداء شموع مضيئة اختارت الخلود في السماء على البقاء في الأرض.
- عزاء أسر الشهداء والمصابين أنه ثمن لبلد فيها 100 مليون يعيشون في أمان واستقرار وتقدم
- الهدف الأعظم من تضحيات الشهداء هو بقاء مصر مرفوعة الرأس.
- بالوحدة والتماسك نحافظ على ثوابتنا الوطنية.
- قدر مصر أن تعيش وسط منطقة مضطربة تتعارض فيها المصالح.
- ما حققناه بشأن صعيدي الأمن والاقتصاد خطوة على طريق بناء المستقبل.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك