حبيب كلوي كاردشيان يخونها علنا للمرة الثالثة.. هل ستعود إليه من جديد؟ - بوابة الشروق
الأحد 25 يوليه 2021 3:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

حبيب كلوي كاردشيان يخونها علنا للمرة الثالثة.. هل ستعود إليه من جديد؟

ياسمين سعد
نشر في: الأربعاء 23 يونيو 2021 - 4:30 م | آخر تحديث: الأربعاء 23 يونيو 2021 - 4:32 م

"من يخون مرة، يخون في كل مرة"، مثل أمريكي مشهور قام بتطبيقه حرفيا لاعب الكرة "تريستان تومسون"، الذي خان حبيبته وأم ابنته، "كلوي كاردشيان"، للمرة الثالثة.

بدأت علاقة "كلوي" و"تريستان" في أكتوبر عام 2016م، بعدما عانت "كلوي" من طلاق مؤلم، بسبب إدمان طليقها لاعب كرة القدم السابق "لامار"، فكان "تريستان" هو الأمل الجديد، والحب الذي رأت أنه سيعينها على الحياة، وبالفعل لم يتعد عمر علاقتهما شهرا واحدا فقط، حتى سافر الحبيبان سويا إلى ميامي والمكسيك، وقضيا بعض الوقت معا، قبل أن يظهرا أمام الكاميرات سويا بشكل رسمي.

لكن الغريب في ذلك الوقت، هو إنجاب "تريستان" لطفل من حبيبة سابقة في شهر ديسمبر من نفس العام، أي بعد شهرين فقط من بدء علاقته مع "كلوي"، وصرحت أم الطفل بأن "تريستان" خائن، وأن علاقته بـ"كلوي" كانت السبب في انفصالهما، وإنجابها لطفلها وحدها، دون وجود "تريستان" بجانبها، إلا أن "كلوي" أنكرت هذه التصريحات، وأكدت إخلاص "تريستان"، وأنه ارتبط بها بعد انفصاله عن حبيبته بفترة ليست قصيرة، ولم تتخل "كلوي" عن الدفاع عن حبيبها، وعبرت عدة مرات عن تمنيها لتكوين عائلة معه.

قرر الحبيبان الإنجاب في سبتمبر عام 2017م، وانتشرت في الفترة الأخيرة لحمل "كلوي"، العديد من الفيديوهات لـ"تريستان" وهو يقبل بعض الفتيات، كما أكدت العديد من الأخبار أن "تريستان" قام بخيانة "كلوي" أكثر من مرة خلال فترة حملها، لكن الفيديو الذي صدم "كلوي" كان فيديو يثبت قضاء "تريستان" لليلة كاملة مع سيدة أخرى، وتصريح هذه السيدة في وسائل الإعلام لتفاصيل هذه العلاقة، بينما كانت "كلوي" في الشهر التاسع من الحمل؛ لذلك لم تتحمل الصدمة، ودخلت في المخاض بعد يومين فقط من هذه الفضيحة، قبل موعد ولادتها الأصلي بأيام.

قررت "كلوي" أن تسامح "تريستان" وتعطي علاقتهما فرصة جديدة، خاصة بعد ولادة ابنتهما "ترو"، ورصد برنامج الواقع الذي يعرض أخبار حياتها هي وشقيقاتها، لحظات بكاء "كلوي" وهي تقول إن الناس تهاجمها لأنها قررت مسامحة حبيبها، بعدما أهانها علنا بالخيانة، وأنها مؤكد ليس لديها كرامة، ولكنها تريد أن تعيش وسط عائلة مستقرة، وأن ترى ابنتها وهي تكبر في ظل وجود والدها معها.

قام "تريستان" بخيانة "كلوي" للمرة الثانية مع صديقة شقيقتها "كايلي جينر"، "جوردن وودز"، وانهارت "كلوي" في هذه الفترة، لأن هذه المرة خانها "تريستان" مع سيدة تعتبر من أبناء المنزل، كما شعرت بالإهانة الشديدة لأن الناس هاجمتها لمسامحتها له في المرة الأولى، وقررت الانفصال عنه نهائيا في عام 2019م.

حاول "تريستان" التقرب من "كلوي" والاعتذار لها، لكن دون جدوى، حتى جاءت فترة عزل كورونا، وأصيبت "كلوي" بالفيروس، فاعتنى بها "تريستان"، وكان هو الوحيد الموجود معها في نفس المنزل لرعاية ابنتهما، ثم عاش معها في العزل المنزلي بعد ذلك لمدة 8 أشهر، وعمل جاهدا على تلبية رغباتها في كل وقت، حتى أنه قام بتجهيز منزل خاص لها، وطلب منها السماح وأن يعودا سويا لتربية ابنتهما معا، حتى أنهما قررا إنجاب طفل ثاني، وسامحته "كلوي" بالفعل بعدما أكدت أنه أصبح إنسانا أفضل.

بعد أقل من عام على عودتهما لبعضهما، قام "تريستان" بخيانة "كلوي" للمرة الثالثة، حيث نشرت جميع الأخبار، أمس الثلاثاء، أن "تريستان" قضى ليلة الثلاثاء مع 3 فتيات بإحدى الحفلات الخاصة، وقد أكد أكثر من شاهد عيان هذه المزاعم، لترد "كلوي" على هذه الأخبار بأنها "انفصلت عن تريستان نهائيا هذه المرة، وأنها لا تثق به مقدار ذرة، وأصبح لا يوجد مجال لعودة علاقتهما في المستقبل مطلقا".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك