السفير المصري ببيروت: مصر حريصة على الاستقرار والوفاق الوطني اللبناني - بوابة الشروق
السبت 24 أغسطس 2019 1:24 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





السفير المصري ببيروت: مصر حريصة على الاستقرار والوفاق الوطني اللبناني

بيروت - أ ش أ
نشر فى : الثلاثاء 23 يوليه 2019 - 11:54 م | آخر تحديث : الثلاثاء 23 يوليه 2019 - 11:54 م

أكد السفير المصري في لبنان نزيه النجاري، حرص مصر على دعم لبنان ضمن ثوابت الحفاظ على وفاقه الوطني تحت مظلة اتفاق الطائف الذي يمثل الضمانة الحقيقية لاستقرار البلاد وتوازنها، في ظل الظروف الإقليمية والدولية بالغة الصعوبة.

جاء ذلك خلال حفل الاستقبال الذي أقامته السفارة المصرية في بيروت بدار سكن السفير المصري، بمناسبة حلول الذكرى الـ 67 لثورة 23 يوليو، بحضور وزير العدل ألبرت سرحان ممثلا عن الرئيس اللبناني ميشال عون، ووزيرة الداخلية ريا الحسن ممثلة عن رئيس الحكومة سعد الحريري، والنائب أيوب حميد ممثلا عن رئيس المجلس النيابي نبيه بري، وبحضور الرئيسين السابقين أمين الجميل وميشال سليمان، ورئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي، ووزير الشئون الاجتماعية ريشار قيومجيان وعدد كبير من أعضاء المجلس النيابي والسياسيين اللبنانيين والسفراء والدبلوماسيين العرب والأجانب.

وأشار إلى أن العلاقات المصرية – اللبنانية فضلا عن كونها تاريخية ومتميزة، فإنها تتقدم بخطى ثابتة وتشهد حاليا طفرة كبيرة، في إطار اهتمام مصر بتوثيق علاقاتها العربية، لافتا في هذا الصدد إلى التمسك المصري الراسخ بحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته، والدور المصري الفاعل في السعي نحو إنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي.

وقال إن مصر تبذل جهودا حثيثة للدفع نحو تسوية الأزمات التي تكاد تعصف بالمنطقة، في ظل التزام السياسة المصرية بتغليب مبدأ الحلول السياسية ودعم مؤسسات الدولة الوطنية، مشددا على أن الملجأ والخلاص للشعوب العربية، في نبذ الطائفية والتطرف المصدر للإرهاب الذي يستهدف تقويض مفهوم الدولة الوطنية وينشر الفوضى على حساب الأمن والاستقرار.

وأثنى السفير المصري على الدور الكبير الذي تضطلع به القوات المسلحة المصرية الباسلة، والجيش اللبناني واصفا إياه بـ "المقدام" وذلك في التصدي للتنظيمات الإرهابية. مضيفا: "وهي المعركة يزود فيها رجالنا عنا، فيستشهدون من أجل الوطن، فتحية كبيرة منا جميعا لهم ولعائلاتهم".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك