يوسف القعيد عن شائعة وفاته: الناس بيكلموني ومستغربين إني برد - بوابة الشروق
الجمعة 30 أكتوبر 2020 6:28 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

يوسف القعيد عن شائعة وفاته: الناس بيكلموني ومستغربين إني برد

هديل هلال
نشر في: الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 7:58 م | آخر تحديث: الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 7:58 م

علق الأديب يوسف القعيد، على شائعة وفاته التي انتشرت اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلًا إنه ليس مطلعًا على الإنترنت وإنما يتابع الأخبار بشكل ورقي.

وأضاف القعيد، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صالة التحرير»، الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأربعاء، أنه استغرب من شائعة وفاته، معقبًا: «الناس بيكلموني ومستغربين إني برد، ذُهلت واتخضيت واعتبرتها بروفة وفاة»، وفقًا لتعبيره.

وأشار إلى أنه لم يهتم أو يعتنِ بشائعة الوفاة، قائلًا إن «من نشر الشائعة زملاء صحفيين كان بإمكانهم بشكل بسيط الاتصال به أولًا كمرجع أساسي»، وفقًا لتعبيره.

ونوه إلى أن الظاهرة تحدث بشكل كبير بين نجوم المجتمع، إضافة إلى أن خمسة نجوم مهمين، منهم أهم نجم في مصر، تعرضوا لهذه الشائعات وخرجوا لنفيها، مؤكدًا أن الأمر لا يحدث في الإعلام الغربي.

وتابع: «المهنة تحتاج وقفة موضوعية، وقبل كتابة خبر عن شخص تجب العودة إليه قبل أن تكتب حرفًا فيه»، مضيفًا عن مشاريعه الحالية أنه يعيش «فترة جفاف أدبي»، وفقًا لوصفه.

وأوضح أنه انشغل عن الكتابة؛ بسبب عمله كنائب للبرلمان لمدة خمسة أعوام، مضيفًا: «أعطيت التجربة البرلمانية ما تستحقه من اهتمام ودور، واعتبرته دورًا يجب أن أقوم به بيني وبين نفسي».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك