الصحف الإيطالية تشكك فى فيديو ريجينى - بوابة الشروق
الأربعاء 5 أكتوبر 2022 6:56 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

الصحف الإيطالية تشكك فى فيديو ريجينى

ريحيني
ريحيني
كتبت ــ مروة محمد:
نشر في: الثلاثاء 24 يناير 2017 - 9:24 م | آخر تحديث: الثلاثاء 24 يناير 2017 - 9:24 م
- «كوريرى ديلا سيرا»: تم اقتطاع جملة مهمة من كلام الشاب الإيطالى

- دعوات لمظاهرات حاشدة فى روما باسم «365 يوم بدون جوليو»

أفادت صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية، أن العاصمة روما ستشهد اليوم مظاهرات حاشدة تحت اسم «365 يوم بدون جوليو»، وذلك بمناسبة مرور عام على اختفاء باحث الدكتوراه الإيطالى جوليو ريجينى.

وتنظم فعاليات المظاهرات كل من منظمة العفو الدولية لدى إيطاليا فضلا عن صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية، فيما سيشارك فى المظاهرات كل من أنطونيو ماركيزى، رئيس مكتب العفو الدولية لدى إيطاليا، وجوزيبى جوليتى، رئيس الاتحاد الوطنى للصحافة الإيطالية، فضلا عن والدا الشاب الإيطالى القتيل، كلاوديو و باولا ريجينى.

إلى ذلك قالت صحيفة «كوريرى ديلا سيرا» الإيطالية، اليوم، إن الفيديو الذى أذاعه التليفزيون المصرى حول ريجينى الذى قُتل بمصر مطلع العام الماضى، «مختلف عن الفيديو الأصلى الذى تمتلكه النيابة العامة الإيطالية»، مؤكدة أن الفيديو الأصلى تعرض «للتلاعب» و«المونتاج».

وأضافت الصحيفة الإيطالية، فى تقرير لها اليوم: «الفيديو الذى بثته القاهرة يعد محاولة أخرى لإلقاء الضوء على أنشطة الشاب الإيطالى القتيل خلال فترة وجوده بمصر، كما أنه يعد محاولة أخرى لتبرئة القاهرة من أى مسئولية تتعلق بقتل ريجينى».

وعن الاختلافات بين الفيديو الأصلى الذى تمتلكه روما والفيديو الذى أذاعته القاهرة، قالت الصحيفة: «حدث مونتاج للفيديو الأصلى فى أجزاء عده، حيث إنه تم تغيير التدرج الزمنى للمقابلة بين ريجينى وعبدالله فى الفيديو»، مضيفة: «الفيديو المصرى يبدأ بطلب نقيب الباعه الجائلين الأموال من ريجينى، فى حين أن هذا الجزء جاء متأخر قليلا فى الفيديو الإيطالى الأصلى».

وتابعت الصحيفة: «تم اقتطاع جملة مهمة من الفيديو لريجينى حين سألة محمد عبدالله: لا..إذن.. أنت لا تفهمنى جيدا يا جوليو!.. هذه الأموال سنستخدمها فى مشروعات لتأجير محال.. أو قد نستخدمها فى مشروعات سياسية لتعزيز الحرية»، مشيرة إلى أن الشاب الإيطالى أجابه فورا: أرى أن السياسة صعبة فى هذه المرحلة»، وهى الجملة التى يؤكد فيها أن «أنشطته ليس لها أى أهداف سياسية».

كما أبرزت «كوريرى ديلا سيرا» كلمة «معلومات» التى ذكرها ريجينى فى الفيديو أكثر من مره، مشيرة إلى أن هذه الكلمة تحمل معنيين مختلفين حيث أن الأول يعنى «معلومات تجسس» والآخر «معلومات أكادمية»، والشاب الإيطالى كان يقصد المعنى الثانى وليس الأول، بينما الفيديو المصرى ترك الأمر غامضا، مما أثار التساؤلات.

ونقلت وكالة «اكى» الإيطالية عن هدى كامل، عضو المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، إنها هى من عرفت ريجينى على نقيب الباعه الجائلين محمد عبدالله قبل ثلاث سنوات.

وأضافت كامل «كان اختيار ريجينى لموضوع الباعة الجائلين كمحور لأبحاثه انطلاقا من دوافع انسانية قائمة على فهم الفقراء الذين ليس لديهم رءوس أموال وبعضهم حاصل على شهادات جامعية ومع ذلك يعملون فى الشوارع».


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك