تشييع جثامين 9 ضحايا مركب مريوط بالإسكندرية - بوابة الشروق
السبت 27 فبراير 2021 12:09 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد السماح بعدم حضور الطلاب في المدارس.. كولي أمر:

تشييع جثامين 9 ضحايا مركب مريوط بالإسكندرية

عصام عامر
نشر في: الأربعاء 24 فبراير 2021 - 12:14 ص | آخر تحديث: الأربعاء 24 فبراير 2021 - 12:14 ص

أدى المئات من أهالي نجع مطيريد، الكائن في منطقة الهوارية، غربي الإسكندرية، مساء اليوم، صلاة الجنازة، على 9 من ضحايا المركب الغارق في بحيرة مريوط، بمشاركة جميع القبائل، الذين انتظروا الجثامين لمؤازرة قبيلة العزايم.

وانتظر المشيعون، الذين خيمت حالة من الحزن على وجوههم، حزنًا على الضحايا، خاصة وأنهم فارقوا الحياة وبعضهم صائمون، وبينهم أطفال وشباب، الجثامين منذ العصر وحتى وصولها مساءً، وأدوا صلاة الجنازة عليهم في المسجد الأحمر، وودعوهم إلى مثواهم الأخير.

وأمرت النيابة العامة في الاسكندرية، بتعليمات من المستشار حماده الصاوي، النائب العام، مساءً، بصرف المتهم، (محمد.ع)، صاحب المركب التي غرقت في بحيرة مريوط، مؤقتًا من سراي النيابة، لاستلام جثامين "ابنه، وزوجته"، لحين الانتهاء من إجراءات دفنهم.

وكلفت النيابة، بإشراف المحامي العام الأول لنيابة الدخيلة الكلية في الإسكندرية، قوات الشرطة، بإعادة عرض المتهم عليها مجددًا، بعد باكر الخميس، لاستكمال التحقيقات.

وقال مصدر نيابي، لـ"الشروق"، إن توجيهات النائب العام، جاءت مراعاة للجانب الإنساني، والمصاب الجلل الذي ألم بالمتهم وأسرته الصغيرة، وأبناء عمومته، وزوجاتهم، وأنجالهم، جراء الحادث، الذي أسفر عن مصرع وإصابة وفقدان 20 شخصا.

وكشفت التحقيقات الأولية، التي تجريها نيابة ثانٍ العامرية، حول الحادث الذي وقع بالقرب من نجع الهوارية، وأسفر عن مصرع 9 أشخاص "غرقًا" بينهم 5 أطفال، وإصابة 6 آخرين، فيما لا يزال البحث جاريا عن 5 مفقودين في أحواض الاستزراع السمكي، المليئة بالأعمدة الخشبية "غرزات" التي تستخدم في تثبت الشباك.

وجاءت بتقرير المعاينة أن المركب الغارق يشبه "اللنش" فهو أكبر حجما قليلًا من "الفلوكة"، ومصنوع من الخشب و"الفايبر"، وبه كسر بالطول، أسفل القاع، وآخر في جانبه، وكان يستقله جميع الضحايا المنتمين لأسرة واحدة، قاصدين رحلة ترفيهية على إحدى الجزر، داخل بحيرة مريوط، وتسبب ثقل حمولتهم أثناء العودة في غرقها.

وكانت النيابة العامة، صرحت بدفن جثامين الضحايا، عقب توقيع الكشف الطبي عليهم من خلال مناظرتهم، مع استعجال التقارير الطبية الخاصة بالمصابين لبيان حالتهم، مع تكثيف أعمال البحث عن المفقودين، وسرعة مدها بتحريات المباحث حول ملابسات الواقعة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك