تاريخ الطعام (19): هل تعشق السمبوسة في رمضان؟.. تعرف على أصلها - بوابة الشروق
الإثنين 16 سبتمبر 2019 11:26 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعدما أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن ترشيح 5 أسماء لتدريب المنتخب .. من تختار؟



تاريخ الطعام (19): هل تعشق السمبوسة في رمضان؟.. تعرف على أصلها

حسام شورى
نشر فى : الجمعة 24 مايو 2019 - 2:05 م | آخر تحديث : الجمعة 24 مايو 2019 - 2:15 م

عندما يوضع أمامك طبق من الطعام الشهي الذي تفضله وتبدأ في التهامه.. هل فكرت أن وراء هذا الطبق حكاية طويلة تضرب بجذورها أحياناً عبر آلاف السنين؟! فوراء كل نوع طعام يتناوله الإنسان الآن في مصر والعالم قصة لا تقتصر على تطور أدوات وأساليب الصيد والقنص والطهي.. بل يتأثر في محطات عديدة بالتاريخ السياسي والاجتماعي والديني للشعوب.
وفي هذه السلسلة «تاريخ الطعام» الممتدة طوال شهر رمضان المبارك.. تستعرض «الشروق» معكم حكايات أنواع مختلفة من الأطعمة المحلية والإقليمية والعالمية.. وتنشر الحلقة يومياً الساعة 12 ظهراً بتوقيت القاهرة.
-------------------------
السمبوسة، أو السنبوسة، أو السمبوسك، أو السنبوسج.. كلها كلمات تطلق على ذلك المثلث الذهبي المقرمش المصنوع من عجينة مخصوصة، محشوة بالخضروات أو بالجبن، أو باللحوم.


السمبوسة، كما نسميها في مصر، اشتهرت في شهر رمضان الكريم وارتبطت بوجبة الإفطار، والبعض يأكلها بين وجبتي الإفطار والسحور باعتبارها طبق خفيف على المعدة وشهي، يمكن حشوه بكل ما تريده نفسه.
السمبوسة يعود أصلها إلى القرن العاشر الميلادي، فهناك من يقول إن أصلها عربي، وهناك من يقول إنه تركي، إلا أن أغلب الروايات أكدت أن السمبوسة نشأت في الهند؛ ففي كتاب رحلات ابن بطوطة، قال الرحالة إنه وفي زيارة للحاكم محمد بن تغلق في الهند، قدموا له طبقا يعرف باسم "ساموسا"، وهو عجين محشو باللحم واللوز مقلي بالزيت.


ورغم اختلاف المؤرخين على أصل هذا الطبق الشهي، إلا أنه كان للاستعمار الانجليزي لمنطقة الهند دورًا في نشره بين الدول التي كانت تقع تحت انتداب بريطانيا، فبذلك خرج الطبق من الهند إلى إفريقيا والعالم، وفي أثناء هجرات المسلمين، انتقل الطبق من الهند إلى المنطقة العربية، وبالتحديد إلى اليمن، وخلال رحلات الحج انتقلت السمبوسة إلى الحجاز.


وهناك من يقول إن الحجاز هي أصل السمبوسة، وبالرغم من عدم توفر معلومات تؤكد هذه الرواية إلا أن السعوديين تفننوا في تقديم "السمبوسك" كما يسمونها؛ إذ يزدهر في رمضان نوع أسموه "البّف" .
والبفّ هو من ابتكارات أهل المدينة المنورة تحديداً يتم حشوه باللحم المفروم مع البيض المسلوق والبصل والبقدونس ثم يتم قليه حتى ينتفخ انتفاخاً شديداً ثم يتم إخراجه والتهامه، وكلمة بف بالإنجليزية تعني انتفاخ الشيء.


ومما يشاع عن أصل السمبوسة المعروفة في تونس بـ" البريك دنوني" أنه يعود لعائلة أندلسية استقرت في تونس بعد سقوط بلادهم، ولكن للسمبوسة مكانة خاصة عند دول المغرب العربي والمناطق المحيطة بها؛ ففي المغرب مثلا تسمى بيريوات وهي واحدة من الأكلات الأكثر شيوعًا هناك، محشية باللوز والمكسرات ومقلية بالزيت، وفي الجزائر تعرف باسم البورك.

وغدا حكاية طبق جديد...



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك