مستشفيات طب عين شمس تناقش مع جامعة صينية التطبيق السريري لتجارب علاج كورونا بالبلازما - بوابة الشروق
الأحد 12 يوليه 2020 8:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

مستشفيات طب عين شمس تناقش مع جامعة صينية التطبيق السريري لتجارب علاج كورونا بالبلازما

عمر فارس
نشر في: الإثنين 25 مايو 2020 - 12:32 م | آخر تحديث: الإثنين 25 مايو 2020 - 12:33 م

ناقش فريق طبي من مستشفيات كلية الطب جامعة عين شمس، برئاسة الدكتور أيمن صالح المدير التتفيذي للمستشفيات الجامعية، مع فريق طبي رفيع المستوى من جامعة نانجينغ ثالث أكبر الجامعات الصينية في مجال العلوم الطبية -بعد جامعتي بكين وفودان- برئاسة مدير المستشفى Zhao Jun، الجهود المبذولة في مواجهة وباء كورونا المستجد "COVID-19" التي قام بها كل جانب للتوصل لعلاج لهذا الفيروس.

وأكد الفريقان، أنهما في حرب ضد عدو واحد مشترك، مبدين استعدادهما لتقاسم وتبادل التجارب والخبرات المتراكمة لمكافحة الوباء مع الاستفادة من التجربة الصينية في السيطرة على الوباء، خاصة وأنها منشأ الفيروس.

وتطرق الجانب الصيني، لسبل تشخيص وعلاج المرضى الذين لا تظهر عليهم أعراض والمناعة الجماعية، كما استعرض الجانبان آخر ما تم من نتائج في مجال التطبيق السريري لتجارب العلاج بالبلازما.

كما تم مناقشة تجارب العلاج للمرضى الذين يعانون من فيروسات جديدة شديدة الضراوة، مؤكدين أن مثل تلك الحالات لابد وأن تخضع لملاحظة دقيقة لمختلف أجهزة الجسم مع الاعتماد على أجهزة التنفس الصناعي.

وقدم الجانب الصيني نموذجاً لحالتين علاجيتين ناجحتين.

وكذلك تم إطلاع الفريق المصري على تجربة مستشفى جامعة نانجينغ الناجحة في حماية وفحص الطاقم الطبي بما في ذلك بناء نظام للوقاية والسيطرة في المستشفى، ومتطلبات ارتداء معدات الحماية، ومبادئ اختيار معدات الحماية الشخصية.

كما ناقش الجانبان الاحتياطات التي تطبقها الأطقم الطبية العاملة في الحجر الصحي قبل العودة إلى العمل.

وأوضح الفريق الطبي الصيني، أن التجربة الصينية تقوم على التحقق من نتيجة اختبار الحمض النووي السلبية لمدة يومين متتاليين قبل أن يمكنهم رفع العزل، واحتمالية تأكيد مسحة CT إذا لزم الأمر، أما بالنسبة للعاملين الطبيين ذوي الخبرة العملية في منطقة الحجر الصحي فيتم إخضاعهم لعزل طبي لمدة أسبوعين قبل العودة إلى وظائفهم.

وأكد الجانب الصيني، حرصه على استمرار التعاون والمتابعة مع فريق مستشفيات جامعة عين شمس بوصفها واحدة من أعرق الجامعات المصرية؛ لمواجهة جائحة كورونا العالمية، آملين الوصول لنتائج إيجابية مشتركة على المدى القريب.

شهد الاجتماع من الجانب المصري كل من الدكتور أشرف عمر عميد كلية الطب، والدكتور ياسر مصطفى رئيس قسم الصدر، والدكتور عمرو السعيد أستاذ الرعاية المركزة، والدكتورة سامية عبده مدير إدارة مكافحة العدوى، والدكتور هاني دبوس أستاذ الأمراض المعدية والمستوطنة المساعد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك