سفير تركيا: نطمح لرفع التجارة مع مصر إلى 15 مليار دولار - بوابة الشروق
الإثنين 17 يونيو 2024 1:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

سفير تركيا: نطمح لرفع التجارة مع مصر إلى 15 مليار دولار

وكالات
نشر في: السبت 25 مايو 2024 - 4:27 م | آخر تحديث: السبت 25 مايو 2024 - 4:27 م

قال السفير التركي بالقاهرة صالح موطلو شن، إن بلاده ومصر تتطلعان لرفع حجم تبادلهما التجاري إلى 15 مليار دولار خلال مدة أقصاها 5 سنوات.

وأَضاف موطلو شن، أن تحقيق أنقرة والقاهرة الهدف المذكور في التبادل التجاري، مرتبط بتنفيذ اتفاق التجارة الحرة بشكل فعال وتوسيعها بما يشمل الخدمات والمنتجات الزراعية، وإعادة تفعيل رحلات النقل البحري "رورو"، والتعامل التجاري بالعملات المحلية، بحسب وكالة الأناضول التركية.

واعتبر السفير التركي أن إمكانية تحقيق هذا الهدف بات ممكنا أكثر مع إنتاج مصر ما يكفي للتصدير من الغاز الطبيعي المسال، وعودة أنقرة لاستيراد هذا المنتج بالكميات المعتادة.

وأوضح أن علاقات تركيا دخلت في مرحلة تحسن مع "مصر القريبة لنا، والتي نشعر وكأننا عائلة واحدة معها".

وتابع: "نرغب في مشاركة سخية لقدراتنا المتعلقة بالصناعة والتكنولوجيا. ومقاربتنا تقوم على مبدأ الربح المتبادل، وفي الوقت نفسه على التضامن والتعاون".

وتطرق إلى زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان للقاهرة منتصف فبراير الماضي، مؤكدا أنها "قدمت الرسالة اللازمة لجميع القطاعات" في البلدين.

ولفت السفير التركي إلى وجود رغبة سياسية في تركيا ومصر على حد سواء، في اعتماد العملات المحلية بالتبادلات التجارية بين البلدين.

وأفاد بوجود رغبة متبادلة لدى البلدين أيضا في إعادة تفعيل الرحلات البحرية "رورو" (Ro-Ro)، وهي نظام يستخدم في نقل البضائع بين البلدان عبر خط بحري، حيث يتم من خلاله تصدير المنتجات على شاحنات تنقلها عبّارات تُسمى "سفن الدحرجة".

وعلى صعيد آخر، قال السفير التركي إن بلاده تبدي اهتماما خاصا بقطاع النسيج في مصر.

وأشار إلى وجود رغبة وإرادة لدى عالم الأعمال التركي لاستثمارات إضافية في مجال النسيج بمصر.

إلى ذلك، أفاد موطلو شن بتبادل الخبرات بين العاملين في قطاع السياحة لدى البلدين، مشيرا إلى استيراد الفنادق والمنشآت السياحية المصرية تجهيزاتها ومعداتها اللازمة من تركيا.

وشدد على أن السياحة التركية تعد "جزءا عضويا" للاقتصاد المصري.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك