منتخب مصر يعقد حظوظه بالخسارة أمام الأرجنتين   - بوابة الشروق
الإثنين 20 سبتمبر 2021 9:32 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

منتخب مصر يعقد حظوظه بالخسارة أمام الأرجنتين  

محمود باهي
نشر في: الأحد 25 يوليه 2021 - 11:24 ص | آخر تحديث: الأحد 25 يوليه 2021 - 11:26 ص

خسر منتخب مصر أمام نظيره الأرجنتيني بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما، صباح اليوم الأحد، على ملعب (قبة سابورو) في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة لمنافسات كرة القدم بأولمبياد طوكيو.

سجل فاكوندو ميدينا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 52، لينعش آمال الأرجنتين بعد الخسارة في المباراة الأولى ضد أستراليا بهدفين دون رد.

بينما تعقدت حسابات الفراعنة في التأهل للدور الثاني بعد التعادل مع إسبانيا في الجولة الأولى وقبل مواجهة أستراليا في الجولة الأخيرة.

أجرى المدير الفني شوقي غريب تعديلين على التشكيل الأساسي الذي خاض المباراة الأولى ضد إسبانيا، حيث أشرك عمار حمدي وصلاح محسن بدلا من طاهر محمد وإمام عاشور، بينما احتفظ غريب بتسعة عناصر أخرى بتواجد محمد الشناوي في حراسة المرمى أمامه الثلاثي أحمد حجازي، محمود حمدي الونش وأسامة جلال مع الظهيرين كريم العراقي وأحمد أبو الفتوح، وفي الوسط أكرم توفيق، والثنائي الهجومي رمضان صبحي وأحمد ياسر ريان.

تنوع مدرب المنتخب الأوليمبي بين اللعب بطريقتي 5-3-2 و5-4-1 لعمل كثافة عددية في وسط الملعب، بينما اعتمد فرناندو باتيستا المدير الفني لمنتخب الأرجنتين على خطة 4-4-2.

كشر الفريقان عن أنيابهما مبكرا، وكادت الشباك أن تهتز أكثر من مرة خلال أول 20 دقيقة، حيث هدد راقصو التانجو مرمى الشناوي بتصويبة أدولفو جايش في القائم الأيسر، وتسديدتين لدي لا فيجا وهيرنان ديلا فوينتي فوق العارضة.

لم يقف الفراعنة مكتوفي الأيدي، بل ردوا بقوة، حيث أهدر رمضان صبحي فرصة محققة تصدى لها الحارس الأرجنتيني ليديزما، بعدها أهدى رمضان كرة لزميله أحمد ياسر ريان سددها الأخير بجوار القائم، بينما صوب كريم العراقي كرة ضعيفة بعد انطلاقة في هجمة مرتدة سريعة.

بدا منتخب مصر أفضل هجوميا عن المباراة الأولى ضد إسبانيا، بفضل نشاط الثلاثي صلاح محسن ورمضان صبحي وعمار حمدي وتحركهم بحرية خلف رأس الحربة أحمد ياسر ريان، ساعدهم بطء وارتباك وسط ودفاع الأرجنتين.

هدأ إيقاع المصريين مع مرور الوقت، وتركوا السيطرة لمنتخب الأرجنتين، إلا أن محمد الشناوي مع الونش وحجازي كانوا في منتهى اليقظة، وأبطلوا خطورة الركلات الركنية العديدة للمنافس، وأحبطوا اختراقات للثلاثي أدلفو جايش، أليكسيس ماك إليستر وبيدرو دي لا فيجا، لينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي بعد احتساب الحكم البلغاري جورجي كاباكوف ثلاث دقائق وقت بدل ضائع.

مع بداية الشوط الثاني، رمى شوقي غريب بأول ورقة بديلة بإشراك كريم فؤاد مكان كريم العراقي، إلا أن الرياح جاءت بما لا تشتهي سفن المصريين، حيث سدد ماك أليستر ركلة حرة فوق العارضة، بعدها عاد نفس اللاعب بكرة عرضية خدعت الجميع، وارتدت من القائم الأيسر، ليكملها فاكوندو ميدينا في الشباك، مسجلا الهدف الأول للأرجنتين بعد مرور سبع دقائق.

ومن عرضية جديدة وجد باتريشيو بيريز قائد منتخب التانجو نفسه بلا رقابة، إلا أن الفرصة مرت بسلام هذه المرة.

حان وقت المغامرة في الدقيقة 60، حيث جازف شوقي غريب بتبديلين هجوميين مع تعديل الخطة إلى 3-4-3 حيث أشرك طاهر محمد وإبراهيم عادل مكان صلاح محسن وعمار حمدي، ورد مدرب الأرجنتين بتبديلين دفعة واحدة بإشراك إيزيكيل بونزي وآجوستين أورزي مكان جايش وإيزيكيل باركو، لتتحول خطته إلى 5-4-1 سعيا لتأمين دفاعاته.

تحولت المباراة إلى كر وفر بين لاعبي الفريقين، باستثناء تسديدة لأحمد أبو الفتوح فوق العارضة.. بينما واصل شوقي غريب المجازفة بإشراك ناصر ماهر بدلا من أسامة جلال، لتتعدل خطة مجددا إلى 4-3-3 أملا في إدراك التعادل.

توترت الأعصاب وزادت الاحتكاكات البدنية في الدقائق الأخيرة، ليشهر الحكم 3 إنذارات للاعبي الأرجنتين مقابل بطاقة صفراء لرمضان صبحي الذي لعب ركلة حرة خطيرة لم تجد من يكملها برأسه في الشباك، وتصويبة أخرى ضعيفة أمسكها ليديزما بسهولة قبل أن ينهي الحكم اللقاء معلنا عن فوز ثمين للمنتخب اللاتيني.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك