عضو بـ«الدراسات الاستراتيجية»: السيسي أكد أن قضية المياه بالنسبة لمصر مسألة حياة ووجود - بوابة الشروق
الإثنين 6 ديسمبر 2021 11:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


عضو بـ«الدراسات الاستراتيجية»: السيسي أكد أن قضية المياه بالنسبة لمصر مسألة حياة ووجود

نيويورك - أ ش أ
نشر في: الأربعاء 25 سبتمبر 2019 - 10:41 ص | آخر تحديث: الأربعاء 25 سبتمبر 2019 - 10:41 ص

 

قال اللواء محمد إبراهيم عضو الهيئة الاستشارية للمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي قدم -خلال مشاركته الحالية في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ74- رؤية متكاملة لمعالجة المشاكل والأزمات الإقليمية والدولية، وطرح أمام العالم أجندة عمل شاملة وعملية وواقعية.

ووصف اللواء محمد إبراهيم -في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الأربعاء، من نيويورك- خطاب الرئيس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بـ"التاريخي"، حيث يرسم خريطة طريق من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة وفي إفريقيا والدور الدولي المطلوب.

وأشار إلى أنه على المستوى الداخلي فقد أكد الرئيس مدى نجاح التجربة المصرية ذات المسارين المتوازيين، الأول مكافحة الإرهاب والثاني خطة الإصلاح الاقتصادي والتي نسب الفضل في نجاحها للشعب المصري.

وأضاف أنه على المستوى الإقليمي، فقد طالب الرئيس بأن يتم علاج جذور الأزمات الحالية في كل من سوريا وليبيا واليمن على قاعدة الحفاظ على هذه الدول وسلامة أراضيها.

واستطرد اللواء محمد إبراهيم قائلا: إن الرئيس السيسي انتصر للقضية الفلسطينية وأعاد الحياة لمبادرة السلام العربية وطالب العالم باتخاذ قرارات جريئة لإعادة الحقوق الفلسطينية وخاصة إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

ولفت إلى أنه على مستوى التهديدات في منطقة الخليج، فقد طالب الرئيس، في كلمته، بإنهاء التدخلات الأجنبية التي تقوض الأمن القومي العربي وخاصة الاعتداءات الأخيرة ضد السعودية.

وتابع أنه فيما يتعلق بإفريقيا، فقد أكد الرئيس نجاح مبدأ إنهاء المشاكل الإفريقية وخاصة في السودان، حيث أوضح الرئيس أن التركيز الحالي يتمثل في دعم التنمية في إفريقيا وطالب العالم بدعم هذا التوجه.

وحول إصلاح مؤسسات مجلس الأمن، قال اللواء محمد إبراهيم إن الرئيس تحدث من منطلق أن مصر هي من الدول المؤسسة للأمم المتحدة وطالب بمعالجة القصور في عملية تشكيل واتخاذ القرار في مجلس الأمن.

في سياق آخر، أشار إلى أن الرئيس السيسي كان شديد الوضوح في كلمته حول مسألة سد النهضة، حيث أكد أن مصر تفهمت توجه إثيوبيا لبناء السد على قاعدة عدم الإضرار بحصة مصر من المياه، وأوضح أن الرئيس أشار إلى إعلان المبادئ الموقع عام 2015 وما تلاه من مفاوضات لم تؤد إلى نتائج.

وأضاف: "لقد وضع الرئيس المجتمع الدولي أمام مسؤولياته بضرورة حث جميع الأطراف على إبداء المرونة المطلوبة؛ لأن استمرار المشكلة سيؤدي إلى عدم استقرار المنطقة؛ ولم يفت الرئيس أن يعيد التأكيد على أن قضية المياه بالنسبة لمصر هي مسألة حياة ووجود".

وحول مكافحة الإرهاب، أشار اللواء محمد إبراهيم إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أعاد التأكيد على أن الأمر أصبح يتطلب الإسراع في بلورة نهج دولي شامل لمكافحة الإرهاب.

وثمن اللواء محمد إبراهيم لقاءات الرئيس السيسي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقال إن الرئيس استثمر تواجده في الأمم المتحدة في عقد لقاءات هامة مع العديد من زعامات العالم، من بينها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أشاد بسياسات الرئيس السيسي ودور مصر الفاعل في المنطقة، كما التقى مع العديد من الرؤساء والملوك العرب والأفارقة والأوربيين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك