أكاديمية الأزهر تحتفل بتخريج الدفعة الثانية من إعداد الداعية المعاصر لأئمة نيجيريا - بوابة الشروق
الأربعاء 20 يناير 2021 3:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

أكاديمية الأزهر تحتفل بتخريج الدفعة الثانية من إعداد الداعية المعاصر لأئمة نيجيريا

القاهرة - أ ش أ:
نشر في: الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 3:35 م | آخر تحديث: الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 3:35 م
احتفلت أكاديمية الأزهر ‏العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ، اليوم الأربعاء، بتخريج الدفعة الثانية في دورة "إعداد الداعية المعاصر" ‏بمقر الأكاديمية، والتي استمرت لمدة شهرين، بمشاركة 36 إمامًا من دولة نيجيريا‎.‎

وقال الدكتور حسن الصغير، رئيس أكاديمية الأزهر العالمية -فى تصريح اليوم- إن الأزهر يحرص على سلامة الأئمة والوعاظ الوافدين، ‏في ظل انتشار فيروس كورونا، مشيرا إلى أن الأكاديمية اعتمدت آلية "التدريب والتعلم عن بعد" في ‏الدورات الحالية والمقبلة، وذلك من خلال إنشاء عدد من الفصول والمجموعات الافتراضية، وعقد عدد ‏من "الورش التدريبية" الافتراضية، من خلال الجمع بين نوعي التدريب عن بعد بنوعيه المتزامن وغير ‏المتزامن‎.‎

وأوضح الصغير، أنَّ هذه الدورات تأتي في ظل توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، ‏شيخ الأزهر الشريف، بأهمية العمل على رفع كفاءة الأئمة والوعاظ الوافدين، ليكونوا على دراية كاملة ‏بأهم القضايا التي تواكب التطورات التكنولوجية والعلمية المعاصرة، من خلال العديد من البرامج التدريبية ‏التي درسوها داخل الأكاديمية.

وأشار إلى أن هذه الدورة اشتملت على عدد من القضايا المتنوعة، ما ‏بين قضايا (عقائدية، فقهية، فكرية، تربوية، اقتصادية، طبية، سلوكية) والتي تهدف في مجملها إلى تأهيل ‏الدعاة للحديث عن القضايا المثارة بفكر مستنير، وتدريبهم على التواصل الفعال، لتحقيق أكبر قدر من ‏التأثير الإيجابي في الجماهير، ومحاربة التطرف والتشدد، وتصحيح المفاهيم الخاطئة بالمجتمعات‎.‎

من جهتهم، أعرب ممثلون عن أئمة نيجيريا، عن خالص شكرهم وتقديرهم لفضيلة الإمام الأكبر، ‏وللقائمين على أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ، موضحين أن الأكاديمية تقوم بجهود ‏كبيرة في خدمة الدعوة الإسلامية، ونشر تعاليم الإسلام السمحة في شتّى بقاع الأرض، مؤكدين أنهم ‏سيعملون بكل جهدهم لتطبيق ما تعلموه في هذه الدورة في ساحة الدعوة تطبيقًا عمليًّا.‏


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك