في ثوبها الجديد.. تعرف على معابد الكرنك والأقصر والعائد السياحي من الاحتفالية الكبرى - بوابة الشروق
الإثنين 29 نوفمبر 2021 8:19 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

في ثوبها الجديد.. تعرف على معابد الكرنك والأقصر والعائد السياحي من الاحتفالية الكبرى

دينا شعبان
نشر في: الخميس 25 نوفمبر 2021 - 2:42 م | آخر تحديث: الخميس 25 نوفمبر 2021 - 2:42 م

تشهد محافظة الأقصر، اليوم الخميس، في تمام الساعة السابعة ونصف، احتفالية عالمية؛ لافتتاح طريق الكباش الأثري بعد ترميمه، حيث ستظهر المدينة في ثوب جديد عقب انتهاء العمل بمشروع "الهوية البصرية" والذي تضمن توحيد واجهات المباني.

وستبدأ الاحتفالية، بعروض فنية، وأغنية يقدمها المطرب محمد حماقي، وغناء أنشودة آمون بقيادة المايسترو نادر عباسي، بالإضافة لاستعراضات بالزي المصري القديم، لتأتى الاحتفالية بثوب جديد من خلال أحدث النظم العالمية المستخدمة في إضاءة المدن والمناطق التاريخية، بجانب تطوير شارع مطار الأقصر الدولي، وكورنيش النيل.

وفى ضوء ذلك تستعرض «الشروق» أهم وأبرز أعمال التطوير التي قامت بها وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع كل أجهزة الدولة المصرية، للقيام بعميلة التطوير التي شهدها مدينة الأقصر استعدادا لهذ الحدث.

• تطوير طريق الكباش
- يعد مشروع إحياء طريق الكباش الفرعونى أحد أهم المشروعات الداعمة للحركة السياحية، حيث يُعد من أقدم المسارات المصرية القديمة، حيث يبلغ طولة 2700 متر، ويصطف على جانبيه نحو 1300 كبش، بين الواحد والآخر مسافة 4 أمتار.

- تكمن أهمية افتتاح تطوير طريق الكباش فى بعث الحياة فى الأقصر بشكلها الجديد والبانوراما البصرية للأقصر الذى كان ينتظرها العديد إلى جانب إحياء عيد الأوبت أو مهرجان الأوبت أو الإبت وهو احتفال مصري قديم كان يقام سنويًا في طيبة «الأقصر» في عهد الدولة الحديثة وما بعدها، وفيه كانت تصطحب تماثيل آلهة ثالوث طيبة آمون وموت وابنهما خونسو، مخفيين عن الأنظار داخل مراكبهم المقدسة في موكب احتفالي كبير من معبد آمون في الكرنك إلى معبد الأقصر في رحلة تمتد لأكثر من 2كم.

- طريق الكباش يتيح للسائحين رؤية التماثيل المتراصّة والانطلاق من «معبد الأقصر» إلى «معبد الكرنك» لمشاهدتها والتقاط الصور التذكارية، ونشرها عبر مواقع التواصل المختلفة، لتكون بمثابة دعاية لعاصمة الحضارة الإنسانية فى العالم.

• معابد آمون في الأقصر

-الاحتفالات الأولى من مهرجان الإبت، كانت تماثيل الإله تؤخذ عبر طريق الكباش الذي يربط بين المعبدين، وتتوقف في المعابد الصغيرة التي شيدت خصيصًا في طريقها، وهذه المعابد الصغيرة أو الأضرحة كان يمكن أن تكون مليئة بالقرابين، المهداة للآلهة أنفسهم وللكهنة الحاضرين للطقوس وفي نهاية الاحتفالات في معبد الأقصر، تغدو المراكب المقدسة عائدةً مرة أخرى إلى الكرنك، وفي الاحتفالات المتأخرة من تاريخ مصر، كان يتم نقل التماثيل من وإلى الكرنك / الأقصر عن طريق القوارب في النهر وليس عبر طريق الكباش البري، والمعابد هي:

1- معبد الأقصر: تم تشييد معبد الأقصر "طيبة القديمة" عام 1400 ق. م في عهد الأسرة الثامنة عشرة والتاسعة عشرة، شيده "أمنحوتب الثالث، والملك المحارب رمسيس الثاني، وتحتمس الثالث "امبراطور الفراعنة"، والفرعون الذهبي توت غنخ آمون" قام كل ملوك من هؤلاء الملوك بعمل جزء في المعبد، معبد الأقصر كان مخصصا لعبادة الثالوث المقدس "آمون إله الريح والخصوبة والشمس" وزوجته الإله "موت" وابنهما "خونسو".

2- معابد الكرنك: هي عبارة عن مجمع معابد، أطلق عليه "إبت سوت" في الدولة الوسطى ثم سمي "بر آمون" أي مركز لعبادة الإله آمون، ساهم العديد من الملوك في بناء المعبد مثل "سنوسرت الأول، أمنحوتب الأول، تحتمس الأول، حتشبسوت، تحتمس الثالث، أمنحوتب الثالث، اخناتون، حور محب" كل هؤلاء الملوك ساهموا في بناء المعبد بالترتيب، كان المعبد أيضاً لعبادة الثالوث المقدس «آمون، موت، خونسو»

• أهمية هذا الحدث سياحياً
فعالية «الأقصر.. طريق الكباش» ستبهر العالم بالجمال والمقومات السياحية والأثرية التي تتمتع بها مدينة الأقصر، وستلقى الضوء على الحضارة المصرية العريقة، خاصة في ظل الانتهاء من أعمال تطوير ورفع كفاءة البنية التحتية بالمحافظة كالهوية البصرية من تطوير وتجميل الكورنيش والشوارع والميادين بها ومشروع ترميم صالة الأعمدة بمعابد الكرنك وتطوير نظم الإضاءة بمعبدالأقصر وترميم قاعة الـ14 عمودا بمعبد الاقصر، والانتهاء من مشروع الكشف عن طريق المواكب الكبرى المعروف بـ«بطريق الكباش».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك